MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 ديسمبر 2017 10:16 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

بعد اغتيال الشهيد المحافظ.. عامان وعدن تتقدم للوراء !!

الأربعاء 06 ديسمبر 2017 07:57 مساءً
كتب: محمد حسين الدباء

عامان منذ فجعت عدن باستشهاد جعفر محمد سعد وثمانية من مرافقيه بعد استهداف موكبه أثناء مروره قرب مبنى الاتصالات في منطقة جولدمور بمديرية التواهي.. عامان منذ احتضنت عدن جسد جعفر الطاهر .. عامان وعدن تقدمت خطوات للوراء !!.. 

وخلال عامنا هذا الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة استجد أمور حول حادثة اغتيال الشهيد المحافظ حيث طالعنا نصر شاذلي - وهو أحد المقربين من سعد ورافقه خلال فترة حكمه لعدن - في سلسلة من تغريداته في تويتر "أن ملف حادثة اغتيال الشهيد جعفر محمد سعد أعيد فتحه مجددا.. مشيرا إلى أنه "أخيرا تم فتح الملف وتطابق في الأقوال وتطابق في التسجيلات والأصوات".

ولم يورد "الشاذلي" أية توضيحات حول الجهة التي قامت بفتح الملف مجددا من هم .... وأنا أتساءل بدوري وغير من أبناء عدن كثر .. لماذا لا نضع الحقائق على طاولة الوضوح والشفافية أم أن ما وراء الأكمة ما وراءها ؟!!.

عامان منذ وجه الرئيس عبد ربه منصور هادي بتشكيل لجنة تحقيق في حادث الاغتيال ولم نرَ لها أي ثمار يانعة بل لم نر لو غرسة واحدة لهذه اللجنة.

عامان منذ رحيل الشهيد لم تعلن السلطات عن هوية الجهة التي نفذت واقعة الاغتيال رغم أنها قالت أكثر من مرة وأنها ضبطت "الجناة" وما تتغريدة الشاذلي ببعيد؟!!.

عامان ولم يقدم أيا من قاتليه إلى المحاكمة حتى الآن رغم إعلان مدير أمن العاصمة عدن اللواء شلال شايع في 12 من أبريل 2016 القبض على منفذي الجريمة الشنيعة، ولم يتم نشر أية صورة للمتورطين أو أي أسماء !!..

 

شهران في محراب منصب المحافظ:

شهران فقط مدة تولي اللواء جعفر محمد سعد إدارة شؤون العاصمة عدن كانت كفيلة بأن بنى له منزلة وزرع له حبا في قلوب أبناء عدن الذين رؤوا فيه المنقذ والباني .. شهران فقط استطاع أن يدك أوكار الفساد وفي ظروف صعبة .. شهران فقط أنجز بعض المشاريع الخدمية للمواطنين.. شهران فقط استطاع أن يعيد شريان الحياة لمرافق عدن الحكومية .. شهران فقط ودفع بعجلة الحياة لدوران بعد حرب عصفت ودمرت كل شيء جميل في هذه المحافظة وجعلت حياة أهلها في جحيم.. شهران فقط عاشها مع المواطنين وبينهم لم يشد عصا الترحال لرياض السعودية حال الكثير من المسؤولين الحكوميين.

 

المحافظ الشهيد في أعين المواطنين:

- باسم جلال صالح قال: "إن المحافظ جعفر محمد سعد كان من أفضل المحافظين الذين تولوا أمور العاصمة، وأنجز خلال الشهرين اللذين قضاهما في منصبه ما لم ينجزه الكثيرين وخلال سنوات تحنطهم في هذا المنصب".

- الشيخ أبو جلال شيخ أحمد قال: "جعفر محمد سعد كان قريبا من المواطنين ووكان دائما ما يتفقد حالهم ولا يألوا جهدا للقيام بخدمتهم وما قصة المدرسة التي كان فيها قبل استشهاده بدقائق وجلوسه مع معلميها وطلابها والتقاط الصور بغائبه عن أذهاننا".

- أبو فرج صبر خيران الذي يطوي عقده السابع قال: إنه "خلال سنوات حياته لم يرَ محافظا أو مسؤولا قريبا من المواطنين كاللواء جعفر محمد سعد".. مطالبا بضرورة الكشف عن قاتلي الشهيد جعفر والقصاص منهم لتهنأ روحه الطاهرة ويرتاح جسده في قبره.

 

هل سينصف الشهيد المحافظ:

قدم اللواء جعفر محمد سعد روحه رخيصة فداء لعدن، ولكن الجهات المسؤولة في البلاد لم ترد ولو جزء بسيطا من ذلك الدين، فكم من مرة ناشدت أسرته انصافهم بشأن راتبه .. استشهد وهو لا يملك في المدينة عدن سوى منزل متواضع في الشيخ تعيش فيه أسرته حتى الآن، فقد كانت عدن بالنسبة للواء جعفر كالأم وكان لها الأبن البار !!

 

حياة الشهيد المحافظ في سطور:

بدأ حياته العسكرية عام 1967، درس بالاتحاد السوفياتي السابق من 1969 إلى 1972، وتدرج في مناصب عسكرية عديدة أهلته ليحظى بالثقة ليعين محافظا لعدن بعد أن قاد عملية (السهم الذهبي) التي تحررت بها عدن، وإذا أمعنا النظر في دفتر سيرته المشرقة بالنجاح والتميز بتمعن وقلبنا صفحاته نجد أنه التحق بالقوات المسلحة اليمنية عام 1967بعد إنهائه مرحلة الثانوية العامة ثم بالكلية العسكرية للقوات البرية في الاتحاد السوفياتي سنة 1969، وتخرج اللواء جعفر بعد حصوله على شهادة البكالوريوس سنة 1972، ثم رشح لمواصلة دراسته العليا في أكاديمية المدرعات بكلية القيادة والأركان في الاتحاد السوفياتي عام 1975، وحصل على شهادة الماجستير بامتياز عام 1978، وبعد ذلك عين قائدا لفصيلة دبابات، ثم قائدا لسرية دبابات، فقائدا لأركان كتيبة دبابات، ثم قائدا لكتيبة دبابات.

تدرج بعدها في عدة مناصب، من بينها ركن تدريب سلاح مدرعات في دائرة التدريب للأركان العامة، وركن تدريب القوات البرية للأركان العامة، ونائب مدير التدريب في الأركان العامة، ورئيس شعبة التخطيط والتدريب العملياتي للأركان العامة، كما عين اللواء جعفر نائبا لمدير دائرة العمليات الحربية للأركان العامة، ونائبا لكبير المعلمين بالكلية الحربية مستشارًا لوزير الدفاع.


المزيد في أخبار عدن
اوكسفام تنظم حوار مجتمعي في مديرية التواهي حول وضع الصرف الصحي
ضمن برنامج تأهيل شبكة الصرف الصحي في عدن والضالع نظمت صباح اليوم منظمة اوكسفام جلسة حوار مجتمعي حول مشروع تأهيل شبكة الصرف الصحي بحضور د. رشا القاضي مسؤلة التوعية
جامعة عدن تدشن بدء العام الدراسي الأول لطلاب السنة التحضيرية في كلية الهندسة
دشنت جامعة عدن اليوم بدء العام الدراسي الأول لطلاب السنة التحضيرية لكلية الهندسة للعام الجامعي 2017/2018م بحضورٍ ومشاركة واسعة لقيادات الجامعة وعمداء عددٍ من الكليات
إحياء الذكرى الثالثة لاستشهاد الدكتور زين اليزيدي في كلية الاقتصاد بجامعة عدن
أحيت كلية الاقتصاد بجامعة عدن اليوم الأحد 17 ديسمبر 2017 الذكرى الثالثة لاستشهاد الدكتور زين محسن اليزيدي. وقد بدأ إحياء هذه الذكرى بآيٍ من الذكر الحكيم. وبعدها ألقى


تعليقات القراء
291350
[1] هادا المطلوب
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
تركى بن سند | سيئون
هادا ماتبحث عنة الامارات وادنابها

291350
[2] نصر شاذلي كذاب
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
واحد من الناس | دولة المهرة المستقلة يا حقاني
عندما غادر الشهيد جعفر محمد سعد مسكن المحافظ تخلف نصر شاذلي في البيت ولم يرافق المحافظ. وعندما جاء نبأ استشهاد جعفر محمد سعد قام نصر شاذلي بسرقة كاميرات المراقبة التي وفرتها الامارات والفلوس التي كانت في البيت. بالمناسبة العلاقة بين عائلة الشهيد جعفر ونصر الشاذلي مقطوعة منذ استشهاد المحافظ ولا يحق له أن يتحدث باسمهم . لمعرفة الحقائق ارجو من عدن الغد التواصل مع ابنة المحافظ لينا جعفر محمد سعد او مع ابنه محمد جعفر محمد سعد وعدم الاعتماد على ما يكتبه نصر شاذلي. هذا طبعا اذا كان موقع عدن الغد يريد أن ينشر الحقيقة. كيف تكتبوا عن الشهيد دون التواصل مع عائلة الشهيد يا عدن الغد؟!!!!!!

291350
[3] كل الجنوبيون
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
عدني |
احمل كل الجنوبيون من حراك وسياسيين وعسكريين وقادة مقاومه مسئولية اغتيال الشهيد الحي والضرغام جعفر محمد سعد احمل ابين وشبوه والضالع ويافع وردفان الذين وقفوا يتفرجوا عليه لوحده في الميدان لا لشئ الا لانه ليس من مناطقهم المناطقيه والقبلية والعنصرية ولا يخرج وراءه مليشيات من المئات من الاشخاص الذين لا يدينون بالولاء للوطن بل للمنطقه والقبيلة ولكن باغتيال جعفر اغتالو عدن واغتالوا الوطنيه والاخلاق تبا لهؤلاء المناطقيين القبليين ولكن لن يتركهم رب العالمين فكما فعل بغيرهم وانزل عليهم من عقاب بسبب ظلمهم وتجبرهم وانحيازهم للقبيله والمنطقه وحقدهم على اي شجاع ومناضل وقائد ومقاوم وبطل من خارج مناطقهم سوف يدفعون ثمنه ودم جعفر في رقاب المناطقيين من أبناء الجنوب .

291350
[4] والحضرامه الصبيحه ليش نعم مش رجال
الخميس 07 ديسمبر 2017
فاعل خير | عدن
حملهم دم الشهيد جعفر ثار كل جنوبي. واكبر خائن حزب الإصلاح الدحباشي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وصول أسرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح إلى عدن
العولقي : وصول أسرة صالح إلى عدن اهانة مابعدها اهانة والمرحبون اختطفوا الحراك
ياسر يماني :بن بريك يكذب على الجنوبيين واثبت ان قواته وحدوية أكثر منا
سياسي جنوبي يشيد باستقبال اسرة صالح في عدن
الشعيبي : من يريد ان يستقبل أسرة عفاش في الجنوب فليفتح لها بيته
مقالات الرأي
  عصر اليوم ايقنت أكثر أن الرموز الثقافية خالدة لا تموت، وإن الإنسان يموت فقط حينما لم يعد أحد يتذكره! وهكذا
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
حين جاء جنود علي عبدالله صالح ، وهو في عز مجده غزاة ومحتلين ،استقبلتهم الجنوب الاستقبال اللائق بهم ،بالبارود
  استغرب من حملة المزاعم الإعلامية المستعرة عن وصول أسرة الرئيس السابق على عبدالله صالح إلى عدن على خلفية
  صراع الاكمة بين الاجنحة في ادارة التربية العامة محافظة لحج وفرع ادارة تربية الحوطة وبين الجمعية الخيرية
ظهرت النجمة الحمراء في روسيا بعد الثورة البلشفية عام 2017 ، ثم اصبحت رمزا للشيوعية على مستوى عالمي ، وللنجمة
ما اشبه الليلة بالبارحة.. حقا المسرح السياسي اليمني الراهن يكاد يتطابق مع ذلك الذي عاشته في الفترة التي
في الطغيان يكمن مكر التاريخ .. والطغاة وإن حاولوا أن يجعلوا من أنفسهم هذا التاريخ ، إلا أنهم في حقيقة الأمر
-
اتبعنا على فيسبوك