MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 ديسمبر 2017 10:36 مساءً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

علامات غضب الطفل فوق عمر الخامسة

الأربعاء 06 ديسمبر 2017 10:27 مساءً
عدن(عدن الغد)سيدتي :

يعد الغضب علامة خطرة تنبئ بأعراض المرض النفسي في الكبر، عن هذه المشكلة أفردت الدكتور "ملاك جرجس" بحثاً مطولاً ضمن مشاكل أطفالنا النفسية.

• تتخذ شكل الاحتجاجات اللفظية، استعمال ألفاظ بقصد التهديد أو القذف والأخذ بالثأر، بينما يلجأ طفل التاسعة أو العاشرة إلى السلبية، والتي تبدو في التمتمة بألفاظ غير مسموعة والتعبير عن انفعال الغضب بأسارير الوجه في غير عنف.

• وهناك أطفال إذا غضبوا لازمتهم الكآبة والميل إلى الانزواء، مما يدفعهم للتمركز حول ذاتهم والتبرم من الحياة، والشعور بالضيق والمرارة والفشل في الحياة مستقبلاً، والجنوح إلى أحلام اليقظة.

• أطفال الخامسة يظهرون غضبهم في صورة التشنج بالبكاء والعصيان، وبين السابعة والحادية عشرة يعبرون في شكل عناد وهياج وملل واكتئاب وخمول، وشكوى مستمرة من الإجهاد والتعب السريع.

• أساليب الغضب السلبية وهي الانسحاب والانزواء والتمتمة أو الإضراب عن الأكل والأخذ والعطاء، تعد من أضر أنواع الانفعال؛ لأنه يعتمد على الكبت.

• بينما أساليب الغضب الايجابية مثل الثورة والصراخ والرفس وإتلاف الأشياء، والذي يفرغ فيه الطفل شحنة غضبه تعطي البيئة من حوله فرصة للتفاهم معه والوصول إلى حل مرضٍ أو فرصة تفهمه أنه مخطئ في غضبه.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
10 نصائح من علم الطاقة الصيني لتهيئة غرفة طفلك للدراسة
يقضي طلفك في غرفته القسط الأكبر من يومه، وفي غرفته الخاصة يحتاج لعوامل تساعده على الدراسة والتحصيل والحصول على أفضل النتائج وبأسهل الطرق بالنسبة له وللأم، ولذلك
3 أسباب تمنعكم من فقدان وزنكم رغم الرجيم ... تعرفوا عليها!
إن عدم فقدان الوزن رغم اتباع الرجيم، هو أمر من الممكن أن يحدث مع الجميع. فعملية فقدان الوزن بنجاح تعتمد على عدة عوامل مجتمعة وبحال كان واحد منها ناقص فقدت فعاليتها
محاربة الشيخوخة تبدأ بعمر العشرين!
هل أنتِ في العشرينات وفاجئكِ هذا العنوان؟ فمن الأمور المتداولة والتي غالباً ما سمعتها كثيراً أنّه خلال هذه الفترة العمرية، لا تحتاج بشرتك إلا لإهتمام محدود عبر




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وصول أسرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح إلى عدن
العولقي : وصول أسرة صالح إلى عدن اهانة مابعدها اهانة والمرحبون اختطفوا الحراك
ياسر يماني :بن بريك يكذب على الجنوبيين واثبت ان قواته وحدوية أكثر منا
سياسي جنوبي يشيد باستقبال اسرة صالح في عدن
الشعيبي : من يريد ان يستقبل أسرة عفاش في الجنوب فليفتح لها بيته
مقالات الرأي
  عصر اليوم ايقنت أكثر أن الرموز الثقافية خالدة لا تموت، وإن الإنسان يموت فقط حينما لم يعد أحد يتذكره! وهكذا
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
حين جاء جنود علي عبدالله صالح ، وهو في عز مجده غزاة ومحتلين ،استقبلتهم الجنوب الاستقبال اللائق بهم ،بالبارود
  استغرب من حملة المزاعم الإعلامية المستعرة عن وصول أسرة الرئيس السابق على عبدالله صالح إلى عدن على خلفية
  صراع الاكمة بين الاجنحة في ادارة التربية العامة محافظة لحج وفرع ادارة تربية الحوطة وبين الجمعية الخيرية
ظهرت النجمة الحمراء في روسيا بعد الثورة البلشفية عام 2017 ، ثم اصبحت رمزا للشيوعية على مستوى عالمي ، وللنجمة
ما اشبه الليلة بالبارحة.. حقا المسرح السياسي اليمني الراهن يكاد يتطابق مع ذلك الذي عاشته في الفترة التي
في الطغيان يكمن مكر التاريخ .. والطغاة وإن حاولوا أن يجعلوا من أنفسهم هذا التاريخ ، إلا أنهم في حقيقة الأمر
-
اتبعنا على فيسبوك