MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 01:25 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

المدير الإداري للجامعة اللبنانية الدولية بعدن: يجب إعادة النظر في سياسات وخطط التعليم العالي

الخميس 07 ديسمبر 2017 09:10 مساءً
( عدن الغد ) هشام الحاج

 

قال الأستاذ "نصار هادي عامر" المدير الإداري للجامعة اللبنانية الدولية بعدن أن مخرجات التعليم العالي تواجه العديد من الصعوبات والتحديات التي انعكست سلباً على الوضع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي في البلد، ومن ذلك التحديات التي لازال يعاني منها التعليم العالي هي مسألة عدم التوافق بين مخرجات التعليم العالي من جهة ومتطلبات سوق العمل من جهة أخرى، وهو الأمر الذي نتج عنه بقاء أعداد كبيرة من خريجي تلك المؤسسات دون عمل ويعانون من البطالة والفراغ الأمر الذي يتسبب في إشكالات ذات تأثيرات بالغة الخطورة على البنية الاقتصادية والاجتماعية.

 

وأضاف: لقد شهدت مؤسسات التعليم الجامعي مؤخراً زيادة في سرعة تطوير برامجها الدراسية على نحو يفوق سرعة تطوير للبرامج في التعليم العام وهو أمر من شأنه ان يحدث فجوة بين المستوى العلمي المطلوب للالتحاق بالجامعة وبين المستوى الذي تنتجه برامج التعليم العام.

 

وأكد الأستاذ "نصار" أنه لا يزال الترابط بين التعليم الثانوي والتعليم العالي من الأمور المعقدة التي تواجه المسئولين عند تطوير التعليم العالي ، وهذه الصعوبة تكمن في أن تطوير هذين القطاعين لايتم بصورة متناغمة اذ تشير بعض الدراسات إلى أن التفاوت بين هذين القطاعين ستزداد في المستقبل إذا لم تتخذ الإجراءات اللازمة للتوفيق بين أهداف مؤسسات التعليم الثانوي وتلك الموضوعة من قبل مؤسسات التعليم العالي بما في ذلك من مراجعة وتحديث لمناهج التعليم العالي بحيث تتفق مضامينها مع مضامين التعليم العالي بحيث تحقق للعملية التعليمية تكاملها وللموضوعات ترابطها المنطقي. 

 

وأشار إلى أن التعليم العالي في اليمن لا يزال بحاجة إلى دراسة متعمقة تحدد المعالم الفعلية لهذه الفجوة ليس فقط في مجال توافق مضامين هاتين المرحلتين وإنما أيضا في مجال الانتشار الجغرافي للخدمات الجامعية والتوازن في الملتحقين بالتعليم العالي بين المدينة والريف وبين الذكور والإناث وبحسب مجال الاختصاص ومدى تلبية مستوى مخرجات التعليم لاحتياجات التنمية ومتطلبات سوق العمل.

 

وأوضح أن الدراسات والبحوث الحديثة أن الجامعات قد غفلت عن إكساب النشئ مهارات ريادية مما أدى إلى اتساع الفجوة بين المخرجات للتعليم الجامعي ومتطلبات سوق العمل. ونؤكد بأنه يجب أن تكون سبل لتطوير البرامج الأكاديمية لإكساب الخريجين كفاءات ريادية والتي تتطلب تأسيس منظومة تدريب تقوم على أسس التلمذة المهنية وفق مستويات المهارة بحيث يقضي الطالب فترات محددة من التدريب سنويا بواقع مرة كل أسبوع على مدار السنوات الدراسية ، أو فترة تدريب متصلة خلال فترة الإجازة النصفية او السنوية.

 

لافتا إلى أن الأمر يتطلب إلى إعادة تصميم المناهج الجامعية وفق مداخل حديثة وتطوير منظومة وطرق التدريس الجامعي كمنهجية مراكز التميز.

 

وتحدث الأستاذ "نصار" عن المعوقات بين مخرجات التعليم العالي ومتطلبات سوق العمل قائلاً: تأتي في مقدمة الأسباب المناهج والمقررات الجامعية الحالية الى عدم التوافق بين متطلبات سوق العمل ومخرجات التعليم العالي وان مفردات التعليم العالي لا تتلائم مع متطلبات السوق ، فمن هنا يجب تحديث المقررات الدراسية بصورة دورية وعدم إكساب المعارف والمهارات المناسبة وخصوصا مايتعلق بمهارة الحاسوب ومواكبة التطور العلمي في المناهج وطرق التدريس والخروج من أسلوب التلقين في أسلوب البحث والمشاركة والتفاعل لتلبي احتياجات السوق المتجددة وعدم التوافق بين مخرجات التعالي ومتطلبات سوق العمل، الأمر التي تترتب عليه انعكاسات خطيرة ويتطلب إعادة النظر في سياسات وخطط التعليم العالي والعمل على تحديث وفق متطلبات التنمية الاقتصادية ومتطلبات سوق العمل .


المزيد في أخبار وتقارير
بالفيديو :فضيحة من العيار الثقيل لميليشيا الحوثي ببيحان
كشفت المقاومة الجنوبية بمديرية بيحان بمحافظة شبوة عن فضيحة من العيار الثقيل لميليشيا الحوثي . وكشفت المقاومة عن نماذج صواريخ تركها الحوثيون خلفهم في بيحان عقب
السقلدي : الشعور بالخذلان الخليجي أوجد صحوة جنوبية
قال الصحافي الجنوبي  صلاح السقلدي أن ثمة صحوة  قد بدأت مؤخراً تتشكل بالعقل السياسي الجنوبي بعد الشعور بالخذلان الخليجي وبالتذمر من تجاوزات التحالف وتجاهلاته
مسئول امني جنوبي كبير يتعهد بإدخال الأسر الشمالية النازحة إلى عدن
تعهد مسئول جنوبي امني كبير يوم الاثنين بادخال الأسر النازحة من شمال اليمن إلى عدن داعيا إلى التواصل معه في حال منع إي مواطن من دخول عدن. وقال "نائب وزير الداخلية علي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي جنوبي : طارق محمد عبدالله صالح وصل إلى (عدن)
قائد نقطة مصنع الحديد بمديرية طورالباحة: مانقوم به تجاه ابناء الشمال في النقطة من منع عمل اكرهنا عليه وبتوجيهات عليا
طارق صالح يحشد قواته في معسكر الشهيد
صدور قرارات رئاسية بمناصب عسكرية هامة
ضبط واعتراف منفذ التفجير: ٦٠٠ ألف ريال سعودي وسيارة ثمن تصفية (العيسي)
مقالات الرأي
أثق  كل الثقة بحنكة الدكتور ناصرالخبجي وقدراته السياسية وشجاعته الاستثنائية وصراحته الوطنية وجرأته
من الطبيعي ان يتنكر هاني بن بريك لدماء الشهداء والجرحى وليس غريبا ان يلهيه ويلفت انتباهه بريق الكراسي
يتميز نصر بيحان بأنه يمني وحدوي، يُرفع فيه علم اليمن الواحد ويردد المنتصرون الشعار الخالد : بالروح والدم
أخيرا جاء تصريح الدكتور ناصر الخبجي محافظ محافظة لحج وعضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي وقبل كل ذلك
ليس بذاك القلم الذي يصب حبره بدوافع حزبية ولا بذاك الذي ينمق كلماته توقا" لمصلحة سلطويه .. بل بقلم يسكب مهجة
أن تقوم الرياض بالتواصل مع السيد/ عبد الوهاب الآنِسي، الأمين العام لحزب التجمع اليمني للإصلاح، واستدعاءه
أثارت الهزيمة السريعة والنهاية التراجيدية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح اندهاش الكثيرين، والذين لم
تركوا كل الأعداء واتخذوا منك العدو الأول والأخير .  تناسوا كل شيء ولم ينسوا احقادهم معك ولم يغفروا واتخذوا
المراقب للساحة في عدن عامه يزداد قناعه يوما عن يوم بان الفوضى الخلاقة هي سيدة لموقف.. هناك توجه عام لإزهاق
من يتذكر صاحب القارورة الذي جندته اجهزة الأمن والاستخبارات الشمالية وكان واحدا من أسباب تحشيد الناس وشحنهم
-
اتبعنا على فيسبوك