مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 يوليو 2018 01:58 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 08 ديسمبر 2017 01:23 صباحاً

أتت فرصة تحرير الشمال فاستغلوها !

 

محمد فهد الجنيدي

بعد مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح تغير موقف الإخوة في الشمال من مدافع عن الحوثيين ــ وصالح إلى مهاجم للحوثيين وهو مايعني أنهم كانوا مساندين للحوثيين حينما كان صالح متحالفاً معهم فقط.

تحرير الشمال من المليشيات الحوثية أصبح الآن أسهل من ذي قبل بحيث سيتساعد المواطنين هناك مع قوات الجيش الوطني في حال تقدمها؛ بعكس ماكان في السابق قبل مقتل صالح .

تقدم الجيش الوطني هناك دون مقاومة اولاً سيكبده خسائر فادحة، لذلك تحتاج كل محافظة شمالية إلى مقاومة ولو بسيطة لفتح جبهة داخلية، ليسهل بعدها على الجيش التقدم وتطهيرها من الحوثيين .

لدى الإخوة في الشمال خيارين أما الإنتفاضة على الحوثيين وأما الخضوع لهم، ولا يعقل أن يصمت الشعب هناك على سياسية الحوثيين التي تبنوها بعد مقتل صالح، .

تحرير الشمال سيكون أصعب بالتأكيد من تحرير الجنوب حتى إن تشكلت مقاومة في المحافظات، كون الحوثيين تعمقوا كثيرًا وزرعوا لهم جذور قوية وصلبة هناك على مدى ثلاث سنوات بعكس الجنوب الذي لم يستطع الحوثي ان يلتقط أنفاسه حيث قوبل بمقاومة عنيفة حينما قرر الغزو مباشرة وهو ماسهل عملية التحرير ،.

لكن بلا شك التكاتف والتعاون مع الجيش الوطني وفتح جبهات داخلية سينهي هذه المليشيات ، وبدون تعاون ولا تكاتف ستكون مهمة الجيش صعبة للغاية ومحفوفة بالمخاطر، أتت فرصة تحرير الشمال فاستغلوها ولا تضيعوها.

تعليقات القراء
291519
[1] أنت تنفخ في قربة مثقوبة
الجمعة 08 ديسمبر 2017
سعيد الحضرمي | حضرموت
الجنوبيون حرروا الجنوب لأنهم كانوا يعتبرون الجنوب محتلاً من قِبل الجيش اليمني الشمالي، ولذلك كانت المقاومة الجنوبية ضارية وقوية، شتتت شمل الحوافيش وأرهبتهم وطردتهم طرد الكلاب المذعورة.. أما الشماليين فلا يعتبرون الشمال محتلاً من أحد، فسواء حكم الزعيم المقتول علي صالح أو حكم الحوثي، فكلاهما يمنيين شماليين، ولن يحاربهم اليمنيون الشماليون، ولذلك سكان صنعاء وقبائل صنعاء لن تقاتل الحوثيين، كما لم يقاتلوا علي صالح، بل تركزا علي صالح وأتباعه يتقاتل مع الحوثي، حينما إنتصر الحوثي، تحوّث الجميع وأخذوا يرددون الصرخة (الموز لأمريكا ...).. ويا أيها الجنوبيون أتركوا صنعاء واليمن الشمالي لأهله، ولا تنخدعوا وتذهبوا إلى الشمال لقتال الشماليين، بل أبقوا في بلادكم، وإن جاء الحوثيون والشماليون لغزوكم، فحاربوهم، وإن لم يأتوا فأتركوهم، وأبقوا في بلادكم وعمّروها، وأنسوا الشمال والشماليين، ولكن إستعدوا لغزوهم القادم.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
لم يستقر بعدن المدينة الحال ولم يهد لسكانها البال تحملت الناس معاناة الحرب ومخلفاتها بجلد صبر وتقاضوا عن
في كل يوم نلعن الظلام، وفي كل فترة من فترات الموت البطيء يلعن الناس في عدن سفه الحكام الذي يتبارزون بالمعاصي،
الجنوب يقاتل ضد ايران بعدة جبهات وعدة كيبلات فهنالك مجلس انتقالي جنوبي وهنالك شرعية وهنالك حراك جنوبي وهنالك
حينما أحببتكَ بكامل مشاعري وعقلي وقلبي ، كنتُ متيقنة تماماً بأنّ نبضات قلبي ستصبحُ متسارعة كلما باح أحدهم
نقول لهم عندما تكون اكبر مطالب الشرعية دمج الأجهزة الامنية كلها في عدن والجنوب تحت وزارة الداخلية فهذا يعني
الاسبوع الاخير يشهد تحركات مشبوهة للطيران الاممي الذي يهبط في مطار صنعاء بشكل يومي ، فمن قبل كانت تهبط في
الأستاذ ياسر اليماني عشرون عام منذ بداية التواصل بيننا منذ عام 1998 حينها انا مديرا للعلاقات العامة بديوان عام
كثر الحديث عن سيطرة أبناء "دثينة" على الكثير من المناصب منذ تعيين الرئيس هادي رئيسا للبلاد .   يوما بعد يوم
-
اتبعنا على فيسبوك