مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 أكتوبر 2018 06:14 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير : كيف استطاعت قوات الحزام الأمني اجتثاث الإرهاب من ابين ؟

صورة لقوات الحزام الامني في ابين
الجمعة 15 ديسمبر 2017 08:44 مساءً
ابين (عدن الغد)خاص:

 تعد محافظة ابين الجنوبية احد ابرز معاقل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب  بسبب غياب الامن وتضاريسها التي هيأت للتنظيم المتطرف بيئة مناسبة للانتشار فيها .

منذ سنوات ظلت  محافظة ابين المعقل الرئيس للتنظيم ويتواجد فيها كافة القيادات والعناصر الاجنبية وتنطلق منها كافة عملياته الارهابية وخاصة في المديريات الوسطى وكذا مديرية المحفد .

 

 

الثورة التي أسقطت المحافظة

في مطلع العام 2011 ومع انطلاق ثورة الشباب والتي طالبت برحيل الرئيس السابق علي عبدالله صالح  سيطرت مجاميع مسلحة مرتبطة بتنظيم القاعدة على المحافظة الجنوبية بعد تسهيلات وانسحابات من قوات كانت تتبع الرئيس السابق صالح .

سيطر الجهاديون على المحافظة وأقاموا فيها أمارتهم الاسلامية حسب قولهم ودمرت اجزاء كبيرة من المحافظة بعد المواجهات بين تلك المجاميع وبعض الكتائب المتبقية من الجيش اليمني والتي كانت  تتمركز خارج  العاصمة زنجبار .

بعد عدة أشهر من عبث تلك المجاميع بالمحافظة بدأت انتفاضة من قبل المواطنين في بعض المديريات الوسطى وخاصة في مديرية لودر حيث شكل المواطنون لجان شعبية لحمايتهم  من بطش وظلم هذه الجماعة .

استطاعت اللجان الشعبية والمواطنين من طرد العناصر المتطرفة من المديرية  وتأمينها فيما حاولت تلك الجماعات احتلال واخضاع المدينة عدة مرات ولكن كانت كل محاولاتهم تتكسر امام الإرادة العالية من قبل رجال المقاومة الشعبية في المدينة .

في 9 من ابريل من العام 2012 شنت عناصر تنظيم القاعدة  أقوى هجماتها لإسقاط مديرية لودر بعد ان جمعت المئات من المقاتلين بينهم   عددا من المقاتلين  من الدول العربية والاجنبية ومن محافظات شمالية عده وبكافة العتاد الذي كانت تملكه اثناء سيطرتها على المحافظة لكنها اصطدمت بدفاع واستماتة من قبل رجال المقاومة وابناء المديرية.

استمرت حرب التنظيم المتطرفة على المدينة لاكثر من شهر حتى تم طرد الجماعة من انحاء المدينة ومن ثم ملاحقتها حتى معاقلها  في زنجبار وجعار .

بعد حصار الجماعات المتطرفة في مدينتي جعار وزنجبار انطلقت عملية السيوف الذهبية  والتي قادها الشهيد سالم قطن لطرد هذه الجماعة من المحافظة وبعد ايام من المعارك العنيفة تم طرد عناصر القاعدة من المديريات التي كانت تحت سيطرتها منذ أشهر وتم تشكيل لجان شعبية لكنها ظلت هناك  فلول لتلك الجماعات في بعض المديريات خاصة المحاذية لمحافظة شبوة .

حرب 2015 وعودة الارهاب

مرت ثلاث سنوات حتى العام 2015 والتي شهدت فيها عدد من الهجمات التي استهدفت  اعضاء من اللجان الشعبية حيث  سقطت اجزاء من المحافظة في قبضة المليشيات الحوثية وقوات صالح وانتهى دور اللجان الشعبية وعادت تلك الجماعات الى الانتشار والتحرك في المحافظة .

بعد طرد قوات الحوثي من المحافظة وأثناء الانفلات الأمني في المحافظات المحررة كان مسلحو القاعدة يتحركون بكل حرية في المحافظة دون ان يعترضهم احد .

بعد الحملات الأمنية في محافظة عدن انسحب عناصر التنظيم باتجاه محافظة ابين وقاموا بإعلان إمارتهم في مدينة جعار وتنفيذ اغيتالات طالت قيادات واعضاء في اللجان الشعبية كما قامت باعتقال اخرين وتفجير منازل بعض قادة اللجان الشعبية .

عانت ابين لاشهر من ظلم  وطغيان هذه الجماعة حتى انطلقت حملة امنية للحزام الامني لطرد اعضاء التنظيم من المحافظة وبعد ايام من انطلاق الحملة سيطر  جنود الحزام الامني على كافة مديريات المحافظة لكن الجماعة ظلت تستهدف اطقم ونقاط الحزام الامني  حتى انسحبت بعض تلك  القوات من مديرية المحفد بسبب الخسائر التي تلقتها من الكمائن والعبوات والمفخخات التي استهدفتها .

استعادة الجماعة قوتها وأعادت ترتيب صفوفها بعد انسحاب القوات من المحفد وشنت هجمات على القوات المتركزة في المنطقة الوسطى وخاصة مديريتي مودية ولودر الى ان  انسحبت قوات الحزام الأمني الى بلدة شقرة الساحلية القريبة من العاصمة زنجبار وترك تلك المناطق تحت سيطرت العناصر الارهابية .

عادت عناصر القاعدة للانتشار في المناطق التي انسحبت منها قوات الحزام الأمني وقامت بتنفيذ اغتيالات طالت قيادات وجنود من الحزام الأمني وكذا بعض اعضاء  اللجان الشعبية .

 

الحملة التي قضت على التنظيم

في مطلع شهر  سبتمبر الماضي شنت قوات الحزام الأمني والتدخل السريع بالإضافة الى قوات من ألوية الدعم والاسناد حملة أمنية ومداهمة   استهدفت منازل قيادات وأعضاء من تنظيم القاعدة في الوضيع ولودر ومودية وألقت القبض على عدد من القيادات وقامت بقتل الكثير منهم خلال الحملة .

واصلت الحملة الامنية طريقها حتى وصلت الى مديرية المحفد التي تعتبر  المعقل الاول للتنظيم  وألقت القبض على الكثير من القيادات البارزة في التنظيم كما ضبطت عدد من المصانع التابعة للتنظيم  وضبطت مواد متفجرة ومصانع لاعداد السيارات المفخخة  وكميات كبيرة من المتفجرات .

يقول مواطنون من ابناء المحافظة ان محافظتهم اصبحت في وضع امني جيد جدا بعد ثلاثة أشهر من بدء هذه الحملة الامنية .

مراقبون أكدوا ان نجاح هذه الحملة جاء بعد تكاتف من قبل  ابنا القبائل التي اعدم واغتال التنظيم عدد منهم اثناء سيطرته على المنطقة .

ويرى مراقبون  ان اجتثاث التنظيم من تلك المناطق التي تعد المعقل الرئيس له جاء بعد قطع كافة مصادرة وتمويله  بعد ان وضعت دول التحالف عددا من المنظمات التي كانت تدعم التنظيم كما تم حظر بعض الاحزاب المتهمة بدعم التنظيمات الارهابية .

يقول محمود عبدالله وهو من ابناء مديرية الوضيع  انه ومنذ سنوات لم تنعم المنطقة بهذا الأمن والأمان الذي تعيشه حاليا موجها شكره لكافة القيادات والجنود المرابطين  المحافظة .

وأضاف محمود بأن المنطقة اصبحت خاليه من تلك العناصر الإجرامية بعد قتل واعتقال الكثير من القيادات والاعضاء المنتمين للتنظيم وهروب بعض العناصر باتجاه محافظة البيضاء .

 

 

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
هل أنتهت الحرب على تنظيم القاعدة في اليمن؟
نقلا عن الملعب: يقول تقرير لـ"منظمة مراقبة الإرهاب" صادر في 7 أغسطس 2015، إن تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، كان ولا يزال، المنظمة الإرهابية البارزة في اليمن،
تذبح من الوريد إلى الوريد :- من يغرق عدن بالخمور والمخدرات ؟
تلك المدينة التي يداعب أسوارها أمواج البحر ونسائم الصباح الجميل وتلامس أحلامها جبال شمسان وطموحاتها قلعة صيره الشامخة المطلة على بحارها وتشرف على أبواب المدينة
الهلال الأحمر الإماراتي بمحافظة أبين .. واقع ملموس واحتياجات ملحة
مثلت الزيارة التي قام بها رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بعدن المهندس/سعيد آل علي إلى محافظة أبين مطلع شهر يونيو من العام الحالي 2018, انطلاقة حقيقية لهيئة الهلال


تعليقات القراء
292582
[1] إنهاء الإرهاب
السبت 16 ديسمبر 2017
حيدر | شقره
ربنا يستر من هذا الحزام الأمني وكانوا يتجولون في زنجبار بسلاحهم ولا حد يعترضهم وكونو دوله اسلاميه في جعار وفجروا بيوت واقتالوا ناس هذا كلام التقرير والحزام الأمني وين كان موجود بخزنون قات وبعدين راح الإرهابيين يقتلون في الوضع وبعدين عتق وبعد ما خلصوا مثل البرق تدخل الحزام الأمني وخلص الموضوع وممكن مره ثانيه الإرهابيين يمشون في سلاحهم ويروحون جعار يكونون دوله ويفجرون البيوت ويقتلون الناس ويروحون الوضع ويروحون عتق والحزام مخزنيين قات ثم يقومون الحزام الأمني مثل البرق ويوقفون الإرهابيين ثم يختفون الإرهابيين ويهربون البيضاء مهزلة عفاش لازاله موجوده سادة بيحان احتضنوا الحوثيين في بيحان والحمد لله تحررة بيحان وهربوا سادة بيحان مع الحوثي ويقولون مسول الحزام الأمني لابين سيد وهو من سمح لزبيدي بدخول زنجبار وهذا السيد لاندري هو من سادة بيحان لكن المؤشرات تقول نفس الطينه ويقولون حزام أمني لابين عجب لاحسيب ولارقيب لك الله ياجنوب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة الفنان التمباكي بمستشفى الجمهورية
عاجل : قوة مسلحة بميناء المعلا تمنع نائب وزير الصناعة ومدير المؤسسة الاقتصادية من ارسال معونات اغاثية لاهالي المهرة
لماذا تراجع الرئيس هادي عن تعيين الميسري رئيسا للحكومة الشرعية؟!!
اعتقال مغترب من يافع بسبب منشور على الفيس بوك
عاجل | إنفجار عنيف يهز العاصمة عدن "تفاصيل"
مقالات الرأي
بعد شد وجذب طوال 18يوم كانت النهاية الدراماتيكية والمأساوية للصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي داخل مبنى
  بقلم / زبين عطية : منذ عودته الى محافظة شبوة ( مسقط راسه ) كرس وقته وجهده وفتح صدره وقلبه ومنزله لإستقبال
  -لم أستوعب حتى هذه اللحظة الخبر الذي تنامى إلى مسمعي بأن تم أغتيال القائد البطل صدام خالد في حدود قعطبة
ليست الخمور المضروبة أو المنتهية الصلاحية وحدها كما يشاع وقد أودت ب17ضحية بينهم الساخر ( التنباكي) الذي يعيش
  احتفالنا السنوي بثورة اكتوبر هو احدى اشكال التعبير الجماهيري عن فخرنا واعتزازنا بأحد اعظم الانجازات
تسارع الأحداث حول القضية المحورية الحالية أعلاميا ودوليا من قبل الدول الكبري  بخصوص ما حدث لجمال
المتقاعدون هم اولئك الذين افنوا معظم حياتهم واجمل سنوات اعمارهم في خدمة وبناء هذا الوطن ... وهم الذين بذلوا
اذا كان هناك من يهتم لأمر الرئيس هادي ومشروعيته وسلطته على الاقل في الجنوب المحرر ، فأن اهم مهمه وطنيه حالياً
كل مبلغ يتم دفعه لتعزيز العملة اليمنية لا يسوى شيء ولا يحل مشكلة تدهور العملة.. يجب اتخاذ جملة من الإجراءات
  لعل البعض يتساءل عن سبب انتشار  الخمور و المخدرات مع ضررها الواضح وأقول: إن لانتشارها أسباب عدة منها
-
اتبعنا على فيسبوك