مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 17 يناير 2019 01:29 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 16 ديسمبر 2017 03:45 مساءً

عمق العلاقة بين أحزاب الاحتلال اليمني ليست وليدة اللحظة ايها الجنوبيون

كثيرون الاستغراب مما يحدث وكأنكم لا تعلمون بعمق العلاقة المشتركة بين المؤتمر والإصلاح ليس من اليوم فقط بل ومنذ إعلان الحرب وغزو الجنوب عام 1994م. إلى إعلان الحرب من جديد علينا عام 2015م.

 

ما يربط الاصلاحيون بالمؤتمر وبالذات بالجنوب تكمن بحجم واهمية الثروات والمقدرات الاقتصادية الجنوبية والتي يتقاسمها الطرفين على مداء عقدين من الزمن وأكثر..هنا فقط يتغلب إطراف الصراع اليمني على كل خلافاتهم السياسية والعقائدية ليلتقوا معآ في تقاسم الكعكة والمصالح المشتركة بالغنيمة والفيد والنهب والسرقة ومصادرة كل ما هو جنوبي حتى انتصارات وتضحيات ابناء الجنوب ومقاومته الجنوبية البطلة أضحت اليوم أداة للاستثمار والاسترزاق يتقاسمها طرفي الشرعية الوهم في الداخل اليمني وكذا إطرافها وأبواقها الإعلامية والسياسية المتواجدة في الخارج لاسيما المتواجدين منهم في بعض العواصم العربية والاروبية على حدا سواء..

 

فل يعلم كل جنوبي ممن تاثر فيهم اليوم تحركات وتغيرات المواقف المتبادلة بين حزبي الاحتلال اليمني "المؤتمر والإصلاح" فل يدرك كل جنوبي بأن أواصر العلاقة المشتركة بين خصوم المراوغة أعلاه ليست وليدة اللحظة بل تعود إلى سنوات طويلة مضت وليقرءا منا التاريخ جيدا حينها سندرك حجم المؤامرة المستمرة بحق كل ماهو جنوبي من الأرض والإنسان..

 

ومع ذلك نقولها اليوم ونكررها آلاف المرات وحدوا صفوفكم ايها الجنوبيون وكونوا عند حجم الإحداث الجارية ولنستفيد من دروس الماضي ولا نجعل من تضحيات أبنائنا وإخوتنا في جبهات القتال ومسيرة الحراك السلمي الجنوبي لقمة سائغة وسهلة يتقاسمها إطراف العدو اليمني باي شكل من الإشكال..

 

الخلود لشهداء الجنوب الاماجد

الشفاء للجرحى الميامين

الحرية للاسرى الصامدين

 

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
جرت العادة أن تفرض الظروف القهرية والتحديات الشاقة نفسها على حياة الشعوب والمجتمعات، عبر أي مرحلة من مراحل
ان مشروع افتتاح صرح علمي جديد في محافظة الضالع دورا مهماً في زيادة القدرات البشرية في التأهيل الأكاديمي
عبده بين العميان والمرابيش! عائدا من غربة طويلة، ماشيا على قدميه حتى وصلت إلى قريته النائية. لكنه فوجئ بشيء
تعودنا من الاعلام ان ينقل لنا الاخبار الهامة والمؤثرة في حياة الفرد، وتحلل الارباء وتستكتب الكتاب لإلقاء
اليوم في مقر الجمعية الوطنية الجنوبية الساعة العاشرة صباحا ودعت ابو عصام سعادة اللواء احمد سعيد بن بريك 
ان قضية التصالح والتسامح مهمة وطنية وعظيمة ونبيلة أمرنا فيها ديننا الإسلامي الحنيف،وهي قضية القضايا الكبيرة
افترقنا انا وصديقي ناصر في المنصورة بعد وجبة عشاء دسمه على حسابي ، أخذ دراجة نارية الى الشيخ وأخذت اخرى إلى
هل يدرك الانتقالي الجنوبي ان إصدار صحيفة مجهولة الهوية عمل عصابات وإهانة فاضحة بحقه وقيادته واحتضارا
-
اتبعنا على فيسبوك