مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 15 أكتوبر 2018 04:32 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 18 ديسمبر 2017 05:32 مساءً

كفى تخدير الارادة الجنوبية...!!

هل مجلسنا الانتقالي بداء التململ من سياسة التحالف نحو الجنوب ؟ بقوله : كفى تخدير الارادة الجنوبية...!

أدناه اهم النقاط التي وردة في تغريدة مطوله للدكتور الخبجي محافظ محافظة لحج ورئيس الدائرة السياسية في المجلس الانتقالي الجنوبي :

- الحل العسكري طال أمده.
- ضيق الخيارات للحسم من قبل التحالف بعد مقتل صالح.
- ما اتفق عليه بين التحالف والاصلاح ليس كل أعلن في الاعلام.
- على الجنوبيين توقع اسوى الاحتمالات.
- قيادة الاخوان قبل ان تستهدف الحوثي هي في الأصل تستهدف الجنوب حتى لا ينفرد بقراره وإقامة دولته.
- يشتكي الخبجي من ان التحالف لا يعاملهم كشركاء.
- يعتبر سياسة التحالف غامضه نحو الجنوب.
- يدعو إلى إعادة النظر كف (التحالف) مع التحالف العربي على رؤى مضمونه وواضحه.

برقية ارجنت :
يا دكتور الخبجي انت ترسل رسالتك إلى شعب الجنوب الذي اكتشف قبل اكثر من سنتين كل ما اوردته في منشورك ( الرسالة).
ان كان تريد ارسال رساله فوجهوها بطريقة رسمية إلى الإمارات تتضمن كل النقاط الواردة في منشورك، وانتظروا الرد من الإماراتيين.

على ضؤ رد الإماراتيين وجهو رسالة ( مصارحه ومكاشفة) إلى شعب الجنوب توضحوا موقفكم وموقف الإمارات ، وبعدها يتم رسم استراتيجية جديدة للتحالف مع الإمارات والسعودية.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
من خرجوا أمس بساحة العروض جنوبيين لهم ايضآ وجهة نظر يجب علينا أخذها بعين الاعتبار بدلآ من السخرية عليهم في
  لن اتصنع الكلام ولن ابحث عن التعابير اللغوية البليغة بل سأختار البساطة والواقعية ساحكي عن نفسي فانا مجرد
كما أنه لن يسمح بأن يتقاتل الجنوبيون ولا يرضى بأن يسفك دم أي جنوبي يتجدد عهد الجنوبيون للقسم الذي قطعوه على
  بكل لغات العالم قالها الرئيس هادي، قالها لعل العقول الصدئة تعود إلى رشدها، لعلهم يعودون ولعلهم يؤبون،
  ١-أنه...وبدون التوافق الجنوبي/الجنوبي سنظل الحلقة الأضعف في مسرح الحرب والصراع والمواجهة، وفي معادلة
ليس امام اليمنين في هذا التوقيت الفارق في تاريخ اليمن سوى التمسك بالشرعية. حيث لا طريق اخر امامنا غير
أقولها صراحة بأنني لا اتفق مع كل من   يدعو إلى مقاطعة الاحتفال بثورة أكتوبر ، فهذه الدعوة للمقاطعة فيها
- تأتي الذكرى الخامسة والخمسون لثورة ١٤ أكتوبر ، اَي بعد ٥٥عام من خروج الاستعمار البريطاني .. نحتفل نهلل
-
اتبعنا على فيسبوك