MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 يناير 2018 09:42 صباحاً

  

عناوين اليوم
من هنا وهناك

بسبب المادة الخارقة.. الصين تلاحق الحمير في أفريقيا

الثلاثاء 02 يناير 2018 08:23 مساءً
عدن(عدن الغد)سكاي نيوز عربية :

أدى ارتفاع الطلب على جلود الحمير في الصين إلى أزمة حقيقية تهدد وجود هذه الحيوانات خاصة في القارة الإفريقية التي أصبحت محطة رئيسية للتنين الصيني ذو الشهية المفتوحة لمادة جيلاتينية "خارقة" تدعى "إيجياو"، بحسب صحيفة نيويورك تايمز الأميركية.

ففي الصين ذاتها، هبط عدد الحمير من 11 مليون رأس إلى 6 ملايين فقط، مع توقعات بانخفاض أعدادها إلى 3 ملايين، وهو ما دعا الشركات الصينية إلى استيراد كميات ضخمة من جلود الحمير من الخارج.

ومن بين 44 مليون حمار في العالم، يتم ذبح نحو 1.8 مليون حمار سنويا لإنتاج الـ"إيجياو"، وهي مادة جيلاتينية كانت مخصصة كدواء للأسرة الملكية في الصين في العصور القديمة.

وتستخلص هذه المادة من جلود الحمير، وساد اعتقاد قديم أنها تعمل كمحفز جنسي وتعالج الأرق وتمنع ظهور أعراض الشيخوخة.

ووجدت أفريقيا نفسها ضحية للمعتقدات الصينية بشأن الحمير، فقد أقامت الشركات الصينية عشرات المسالخ في أنحاء القارة السمراء، حيث يتم ذبح آلاف الحمير يوميا.

وبحسب المدير التنفيذي لمنظمة "دونكي سانكتشري" في بريطانيا، مايك بيكر، إن ثمن الكيلوغرام الواحد من الـ"إيجياو" يصل إلى 375 دولارا.

وقال سيمون بوب، مدير الاستجابة السريعة والحملات في المنظمة: "هناك شهية كبيرة للإيجياو في الصين وهي لا تظهر أي علامات على التراجع".

تهديد وجودي للحمير

وفى نوفمبر، حذر باحثون من جامعة بكين من أن طلب الصين المرتفع على إيجياو قد يتسبب في انقراض الحمير.

وقال باحثون في مجلة الخيول البيطرية "إن الصين تختار استيراد الحمير من جميع أنحاء العالم بتكلفة عالية، مما قد يشكل خطرا محتملا على الثروة الحيوانية من الحمير في العالم".

وخلال عام 2016، باعت النيجر نحو 80 ألف حمار إلى الصين مقارنة بـ 27 ألفا في العام السابق، بينما وردت بوركينا فاسو 18 ألف حيوان لمشترين خارج البلاد في الربع الأول من العام الجاري، بعد بيع ألف حمار فقط في الفترة ذاتها من 2015.

وفي مدينة نايفاشا الكينية افتتح في أبريل 2016 مجزر لذبح الحمير، بهدف تصدير جلودها إلى السوق الصينية المتعطشة للجيلاتين.

إلا أن ظاهرة بيع الحمير في دول إفريقية مع تجاهل مطالب السوق المحلية واعتماد المزارعين على الحيوانات في المهام الشاقة، أدى إلى تراجع كبير في أعداد الحمير لديها وارتفاعا باهظا في أسعارها.

وأعنت حكومتا النيجر وبوركينا فاسو منع تصدير الحمير إلى الصين، بعد دراسة السوق المحلية.

وفي جنوب أفريقيا، تسعى الحكومة إلى السيطرة على عمليات سرقة الحمير التي تزايدت مؤخرا مع ارتفاع الطلب على جلودها.

وبحسب منظمة "دونكي سانكتشري"، فإنه سرقة الحمير تؤثر بشكل كبير على معيشة المجتمعات المحلية في القرى النائية حيث يعتمد الناس على الحمير في التنقل وحمل البضائع وتوصيل المياه.


المزيد في من هنا وهناك
الكشف عن “نقطة تحول” في معركة البشر مع السرطان
أعلنت الحكومة البريطانية تكليف وزيرة بتولي مسؤولية التعامل مع مشكلة الوحدة التي يعاني من الملايين في بريطانيا.كشف باحثون عن تحليل دم جديد بإمكانه تشخيص 8 أنواع من
الرضيعة المعجزة.. أخف مولودة بالعالم تنجو من الموت
غادرت مولودة يعتقد أنها الأقل وزنا في العالم، المستشفى، بعد أن نجت "بمعجزة" من الموت.ومكثت الرضيعة "مانوشي" في المستشفى نحو 6 أشهر، وقدر الأطباء أن فرص نجاتها من
صورة التلميذ ذي الشعر المتجمد تثير تعاطفا هائلا
أثارت صورة تلميذ صيني يغطي الثلج شعره المتجمد، إعجابا وتعاطفا واسعين على منصات التواصل الاجتماعي، بالنظر إلى ما يتحمله الطفل من مشقة في سبيل الدراسة. وبحسب ما نقلت


تعليقات القراء
295993
[1] شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.
الأربعاء 03 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
هناك بديل موجود وهو حمير الشرعية المهاجرة ما شاء الله جلودها جلاتينية من الدرجة الاولى وتفيد بالغرض.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالفيديو : باسندوة يعاود الظهور ويبكي مجددا فلماذا بكى هذه المرة ؟
أول تأكيد رسمي على قيام الحوثيين باغتصاب ناشطة يمنية وقتلها
الميسري يطلب من المقاومة مهلة يومين للتشاور حول وجود طارق محمد صالح
ادعاءات باغتصاب فتاة يمنية من قبل الحوثيين تشعل الشارع اليمني
قاعدة العند العسكري تشهد عرض عسكريا مهيبا
مقالات الرأي
كثر النعيق والزعيق من قبل بعض كتاب خالف تعرف حول المنحة التي قدماها الشقيقة المملكة العربية السعودية للحكومة
في وطني يستحي الرجل من أن يُجاهر بحب زوجته  ولكنه يتباهى بماضيه السيء مع خليلاته في وطني نستحي من الحب
بمجرد الاعلان عن وضع الوديعة السعودية البالغة اثنين مليار دولار في حساب البنك المركزي في الخارج اضافة الى
(إذا لم يكن لحياتنا معنى فلابد أن يكون لموتنا معنى)  ق. م الْيَوْمَ ذهبنا لتقديم واجب التضامن والمواساة مع
رثاء الشاعر الكبير نزار قباني رفيقة دربه بلقيس الراوي العراقية الأصل التي قضت نحبها في تفجير استهدف السفارة
  كتبت قصة حقيقية تدمع له العين عن الشهيد البطل جعفر محمد سعد ومعانة قرى منطقة عمران بمحافظة عدن قبل عامين
  باحتلال بريطانيا للهند وسعيها الحثيث لتدعيم سيطرتها خاصة بعد خسارتها لمستعمرتها الامريكية وبظهور نوايا
في مثل هذا التاريخ، التاسع عشر من يناير 1968م، وقبل خمسين عاما من الآن، وقع ثلة من صحافيي عدن، وكتابها الشباب
  انبرى لنا في حضرموت قبل أيام وزير سابق بعد أن انحسر نفوذه وأفل نجمة وبعد أن كان يصول ويجول , ينظم لقاء هنا
مقبل محمد القميشي رقم أنها رحلة قصيرة وزيارة للمكلا فقط لكنها ولدت  في نفسي انطباع عن بقية المناطق الأخرى
-
اتبعنا على فيسبوك