MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 يناير 2018 02:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

كيف تعودين طفلك على تحمل مسؤولية اختياراته؟

الأربعاء 03 يناير 2018 09:23 مساءً
عدن(عدن الغد)سيدتي :

إن الأم هي المسؤول الأول عن تكوين شخصية طفلها من خلال تربيتها، فهناك أمهات يقمن بتدليل أبنائهن فوق الحد المسموح، فيخلقن منه شخصية مدللة للغاية غير متحملة للمسؤولية فيما بعد، وغير قادرة على اتخاذ القرار بمفردها، وهناك أمهات يربين أبناءهن على القهر وعدم الأخذ بآرائهن، فيخلقن من الطفل شخصية مهزوزة وضعيفة، شخصية مترددة لا تستطيع أن تتخذ قراراً أو تتحمل مسؤولية نفسها، فالأم هي المدرسة التي من خلالها تتشكل شخصية طفلها، حيث تقول استشارية التربية الأسرية إيمان كامل: إن الأم هي من تصلح أو تكون سبباً في ضياع طفلها، وعليها العامل الأكبر؛ نظراً لمكوث الطفل معها أطول فترة ممكنة، ولا أطلب من الأمهات القسوة على أطفالهن، وفي نفس الوقت الدلال الزائد ليس في صالح أبنائهن، فالوسطية دائماً هي أفضل شيء، وعلى الأم أن تلتزم بالحكمة القائلة: "لا تكن صلباً فتكسر، ولا تكن ليناً فتعصر"، ولكي تجعلي طفلك معتمداً على نفسه متحملاً لاختياراته، افعلي ما يلي:

لكي يتحمل طفلك نتيجة اختياره، لابد من البداية أن تعلميه كيفية الاعتماد على نفسه، فإذا كان طفلك مسؤولاً ومعتمداً على نفسه، بالتأكيد سيكون متحملاً لاختياره.

إذا كنتما في الخارج، وطلبتما الطعام، واختار طفلك طعاماً بعينه، وأثناء تذوقه للطعام لم يعجبه، اجعليه يتحمل مسؤولية اختياره، ولا تقومي بتغيير الوجبة أو تبديل وجبتك بوجبته، ولابد أن يضع نفسه أمام الأمر الواقع، ليتصرف بناء على هذا الوضع، عندها سيدرك طفلك أن قبل الاختيار عليه التروي والتمعن.

في البيت اجعلي طفلك هو من يختار ساعة اللعب المخصصة له، وبماذا سيلعب؟ هل بالكرة أو البلاي ستشين أو أنه سيلعب بالبازل؟ هو من يختار الوقت والأداة المستخدمة في اللعب، وإذا أراد تغيير وقت اللعب أو الأداة فيما بعد، صممي على رأيك، وأخبريه بأن عليه تحمل نتيجة اختياره.

أثناء شراء الملابس، عوديه أن يختار بنفسه ليكون له ذوق عام فيما يرتدي، ولا تتعاملي بمبدأ ديكتاتوري بفرض رأيك عليه، فتمحين شخصيته، ولا تخبريه بأن يشتري مثلما يريد، واسأليه عن احتياجه، هل تحتاج شراء بنطلون أو "تي شيرت"؟ وعليه أن يختار ويكون مسؤولاً عن هذا الاختيار بشراء شيء واحد فقط يكون قد سبق وحدده معك، حتى إذا دخل المحل لا يتوجه إلى شيء آخر، وإذا وجد شيئاً آخر، وطلبه منك، عليك تذكيره باختياره، وأن بإمكانه شراءه المرة القادمة عندما يحين موعد الشراء القادم.

وهكذا في الرياضة إذا طلب ابنك تعلم السباحة، عليه أن ينتهي من تلك الرياضة قبل أن يغيرها بتعلم كرة القدم أو الكاراتيه، تصميمك على تحمل اختياره يجعل شخصيته قوية ومسؤولاً فيما بعد عندما يكبر، وسيجعله يفكر دائماً قبل الاختيار؛ لأنه شخص مسؤول عن اختياراته، ولا يختار بشكل عشوائي، وهذا الأمر سيريحه كثيراً عندما يكبر.

اجعلي طفلك يختار دوره في كيفية مساعدتك في الأعمال المنزلية وفي أي شيء في حياته، عوديه بنفسه أن يختار دون أن تختاري، اجعليه شخصاً مسؤولاً، ولا تؤجلي ذلك على أنه مازال صغيراً، فتعليم ابنك في صغره سيشكل شخصيته بين شخص مسؤول أو شخص عشوائي.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
إكتشفي الفوائد العديدة لزيت الصبّار على بشرتك
يُستَخرَج زيت الصبار من نبتة الصبار الصحراوية التي تتميّز بقدرتها على العيش في الأجواء الجافة وذلك بسبب قدرتها الكبيرة على الإحتفاظ بالماء في داخلها. من أهم ميزات
إحذروا تناول هذه الأنواع من الحلويات لأنها مضرّة بصحتكم!
على الرغم من مذاقها اللذيذ والفريد الذي لا يقاوم، إلا أن الحلويات لا تعدّ من الأطعمة الصحيّة المحببة، لأنه يوصى بالتقليل من استهلاكها قدر الإمكان لإحتوائها على
هذه الأعراض تدلّ على إصابة طفلك بمرض الخناق... لا تهمليها!
إن مرض الخناق أو ما يُعرف بالـDiphtheria هو عبارة عن  عدوى بكتيرية تسبّب انتفاخاً في الأنف والحنجرة ما يؤدي إلى صعوبةٍ في التنفس. وعادةً ما يصاب بمرض الخناق الأطفال


تعليقات القراء
296198
[1] شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.
السبت 06 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
تحجبوا المشاركات القيمة، لا مشكلة سنعود إلى الشعارات والكلام المكرر مرغمين، وأنتم وموقعكم، إلى جهنم الحمراء.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الأمم المتحدة: هذا الرجل قد يدير ثروة علي عبدالله صالح
تقرير أممي: انفصال جنوب اليمن “احتمالية حقيقية”
في أول جلسة علنية للمحكمة العليا في عدن تصدر حكما بإقرار الحكم الإبتدائي من قبل محكمة زارة الإبتدائية في محافظة أبين بالإعدام بتهمة القتل العمد
انتشار قوات من الحماية الرئاسية بمحيط مطار عدن الدولي 
مسلحون يغتالون شابا سلفيا بعدن
مقالات الرأي
مقبل محمد القميشي رقم أنها رحلة قصيرة وزيارة للمكلا فقط لكنها ولدت  في نفسي انطباع عن بقية المناطق الأخرى
المقال السابق تناول جانب من قضية انهيار العملة، وهذا المقال سيثري الموضوع بمزيد من التحليل؛ وبالعودة إلى
قيادات حوثية كهنوتية إيرانية تعتقل هنا , وهناك قيادات تسلم نفسها مع أفرادها .. انهيارات بين صفوف الانقلابيين
بعد أن استنزف الانقلابيون الإحتياطي النقدي للبنك المركزي والبالغ خمسة مليار دولار ، والذي تراكم على سنوات
رغم الدعم اللامحدود الذي قدمته الإمارات العربية المتحدة لقادة المجلس الانتقالي شخصيا والمكانة المرموقة
سؤال لكل عاقل..ولنخبة الجنوب.؟ هذا السؤال كنت قد وضعته على, منتدى منبر عدن للتوعية, بعد خبر دعم الملك سلمان
كرست قناة الجزيرة حلقتها من برنامج "ما وراء الخبر" لهذا اليوم (الأربعاء 17/1/2018م) لمناقشة خبر تكرم الملك سلمان
ربما ان كثير من جيل الشباب الجديد ليست لديه معلومة ان الريال اليمني الى نهاية عام 1978 كان سعره بربع دولار وان
بعد ثلاث سنوات من حرب ضروس لم تبق ولم تذر من مقومات الدولة، ولا مقدرات الشعب شيئًا، أصبح من المتعذر على
 ـ بعد مرور 40 عاماً على اعتلاء ـ عفاش المخلوع ـ الرئيس السابق علي عبدالله صالح للسلطة بصنعاء (17يوليو1978م ـ
-
اتبعنا على فيسبوك