مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 09:28 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 05 يناير 2018 03:19 مساءً

العملة اليمنية.. إلى أين ؟

طباعة العملةطباعة العملة بدون غطاء قد يؤدي إلى نتيجة أساسية واحده' هي إرتفاع الأسعار. حيث يزيد المعروض النقدي دون أن يقابلة زيادة موازية في. السلع والخدمات والإنتاج القومي.
 
هذه هي النتيجة الأساسية ولكن توجد آثار سلبية أخرى على الإقتصاد ككل قد تؤدي إلى انهيار العمله وانهيار الاقتصاد. وذالك أن فقد الناس ثقتهم بالعملة الوطنية وذالك عندما تحدث موجة من البؤس تؤدي إلى أن يقوم الناس بالتخلص مما لديهم من عمله ورقية وطنية وشراء عملات أجنبية الذي يؤدي إلى مزيد من انخفاض قيمتها والذي يؤدي بالنهاية الى انهيار الاقتصاد .
 
وكذلك لا ننسىء هوامير الفساد ومن يقومون بتهريب العملة حيث يقومون بضخ مئات   الملايين من الريالات  لشراء العملة الأجنبية .وتهريبها الى خارج البلد .
 
السؤال المطروح اين تذهب الأموال المطبوعة هل توجد هناك شراكات غسيل اموال أم أنه هناك من يخزن العملة لكي تنعدم السيولة مما تتطر الحكومة إلى طباعة عملة ورقية جديدة هل تدرك الحكومة ان الموظف الذي كان يستلم الف دولار أصبح يستلم اليوم خمس مئة دولار بالرغم من زيادة الاوراق المالية ومضاعفة راتبة إلى أن النتيجة أصبح يستلم نصف راتب عما كان عليه سابقاً.
 
وعلى الجانب الآخر فإن طباعة المزيد من النقود قد يكون أحد ادوات السياسية والاقتصادية لإنعاش الاقتصاد والحث على زيادة الإنتاج وتستخدم هاذي السياسية عندما يكون الاقتصاد في حالة نمو .
 
 
حيث تكون النقود بمثابة دماء جديدة تضخ في شرايين الاقتصاد الوطني.
 
والله من وراء القصد


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ان مشروع افتتاح صرح علمي جديد في محافظة الضالع دورا مهماً في زيادة القدرات البشرية في التأهيل الأكاديمي
عبده بين العميان والمرابيش! عائدا من غربة طويلة، ماشيا على قدميه حتى وصلت إلى قريته النائية. لكنه فوجئ بشيء
تعودنا من الاعلام ان ينقل لنا الاخبار الهامة والمؤثرة في حياة الفرد، وتحلل الارباء وتستكتب الكتاب لإلقاء
اليوم في مقر الجمعية الوطنية الجنوبية الساعة العاشرة صباحا ودعت ابو عصام سعادة اللواء احمد سعيد بن بريك 
ان قضية التصالح والتسامح مهمة وطنية وعظيمة ونبيلة أمرنا فيها ديننا الإسلامي الحنيف،وهي قضية القضايا الكبيرة
افترقنا انا وصديقي ناصر في المنصورة بعد وجبة عشاء دسمه على حسابي ، أخذ دراجة نارية الى الشيخ وأخذت اخرى إلى
هل يدرك الانتقالي الجنوبي ان إصدار صحيفة مجهولة الهوية عمل عصابات وإهانة فاضحة بحقه وقيادته واحتضارا
مهما كان توصيف العلاقة بين الجنوبيين ودول التحالف العربي التي فرضتها الحرب الحوثية العفاشية المعتدية على
-
اتبعنا على فيسبوك