MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 24 أبريل 2018 05:18 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

الّدلّالة

الجمعة 12 يناير 2018 06:20 مساءً
كتب/عصام عبدالله مسعد مريسي

ما من بيت في الحي إلا وتعلم خفاياه ومخابئه ، في جعبتها حلول لكل المشاكل تقرب البعيد بحرفية ومهارة وتوفق بين المتعارضين, مستخدمه  كل ما تتمتع به من خفة وذكاء ففي جعبتها اقمشة وعطور وبخور وحلول للعنوسة ففي جعبتها أيضاً صور فتيات وشباب راغبين في الزواج ، ما من بيت في الحي والاحياء المجاورة إلا ويرحب بها إنها الخالة أم بهلول  مازالت في ريعان الشباب ليست بالجميلة ولكنها تتمتع بخفة روح وجمال نفس زوجها على فراش الموت بعد ما الم به من حادث مروري نصفه حي ونصفه ميت سنوات مرت منذُ زواجها لم تتذمر أو تشتكي من حالها رغم ما أصابها من مصائب وحزن فهي مازالت توزع الفرحة وتهدي البسمة لكل من يحتاج اليها وهي في أشد الحاجة إليها تعود بعد رحلتها لتجتمع بصغيرها تفرحه بما في جعبتها من حلويات وما تجود به السيدات عليها من هدايا فهو دائما في شوق لعودة أمه لتهديه أّمل لغده وتمسح دمعة حسرة من عين زوجها المشلول الذي فقد كل ملامح الحياة سوى نظرةٍ يرمقها بها كلما دخلت أو خرجت يتذكر أيامه الخوالي مع حبيبته.

كعادتها بعد أن يغادر صغيرها إلى المدرسة وبعد اطعام زوجها وتفقد كل حاجته تحمل بقشة البضاعة ( سلة) تبدأ تتجول في بيوت الاحياء يكفي فقط أن تلقي التحية وإذا بها في وسط المنزل :

صباح الخير .. أين أنتم  يا أصحاب الدار

لم يرد أحدٌ عليها ، تعاود القاء التحية والنداء:

صباحكم .. أين أنتِ يا أم الرجال

لم يكن أحدٌ في المنزل فقد غادرت ربة المنزل لأمر يشغلها ، برهةً من الزمن فإذا بها تسمع صرير الباب وهو يوصد ، لم تجزع أو يصيبها الخوف فهي امرأةً قوية عاصرت أحداث عظام وتعرضت لمثل هذه المواقف وتعلمت كيفية الدفاع عن عرضها بعد أن اصبحت مسؤولة عن نفسها وصغيرها وزوجها العاجز المقعد، يقترب  صائد النساء يتبختر مستعرض جسده محاولاً إغراء المرأة الدلالة ،بحنكة تفتح حقبتها وتجري اتصال موهوم :

الوه .. أم الرجال .. أنا في منزلك ولم أجد أحد . سوف تحضرين الأن

تصمت لبرهة وهي تنظر إلى عيني الرجل لترى في عينيه حالة الانهزام والتراجع ، ثم ترفع  صوتها :

أنتِ قريبة .. أنا في انتظارك على حافة بوابة منزلك .. لأني في عجلة من أمري

بخجل شديد ينسحب الرجل مفرط الذكورة وعينيه لا تفارقان الارض محاولاً أن يتوارى في الغرفة المجاورة ، تنسحب المرأة مغادرة المنزل وهي مازالت تجري الاتصال المزعوم:

عليك أن تتعاملي مع الموضوع الذي سوف أخبركِ به بهدوء وحكمة . والمسألة  زلة ولن تتكرر .. عليك حسم الموضوع 

ارتعدت فرائص الذكر مفرط الذكورة وراح يتخفى تحت غطاء نومه متظاهر النوم  حتى إذا دخلت زوجته وجدته على حالته فلا تصدق  ادعاء المرأة .

ترتسم على ملامح المرأة الدلالة ابتسامة ساخرة ولم تغادر الحي إلا وقد قامت بجولتها المألوفة متناسية ما حدث وكأن شيء لم يحصل

 

 


المزيد في أدب وثقافة
قصة قصيرة .. ظلال الندم
مازال ممتداً على فراشه وهو بين الحياة والموت ، جسده الممتد على سريره الخشبي العتيق المصنوع من حبال الخزف ، المت به الجروح من طول امتطائه للسرير لم يعد قادراً على
شعر .. أبي هل تعود؟
فتشت عنك فلم أجدك                 إلا علم يرفرف في الوجود وسألت ماضيا وحاضري                فلم تكن
قرأت لك.. "هرمجدون والبارانويا".. العيش فى واقع رعب الإبادة النووية المحتملة
يروى الكاتب البريطانى الدبلوماسى رودريك برايثوايت، (من مواليد 17 مايو 1932) فى كتابه "هرمجدون والبارانويا والمواجهة النووية" صورة حية ومفصلة حول كيفية تسخير قوة الذرة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول فيديو لجثة صالح الصماد وموقع الغارة الجوية التي قتل فيها
حصري _ تسجيل فيديو يوثق اخر اللحظات بحياة صالح الصماد قبل مقتله بدقائق(شاهد الفيديو)
البخيتي: خسارة الحوثيين كبيرة بمقتل صالح الصماد لأنهم فقدوا واجهة مقبولة ولها قدرة على التواصل
عاجل - بالفيديو : التحالف العربي ينشر فيديو لحظة استهداف سيارة صالح الصماد ومقتله
تحليل سياسي : من قتل صالح الصماد؟
مقالات الرأي
  قد يبدو للبعض أن الإجابة على هذا السؤال ضرب من الترف. قد يقول البعض، وماذا تفرق طالما أن الرجل قتل
  التوقعات وحدها لاتكفي للخروج بتصور نهائي عن النتيجه التي ستسفر عنها الحرب اليمنيه  في عامها الرابع..
على طريق خروج بريطانيا من الإتحاد الأوربي تعمل الدبلوماسية البريطانية على تكثيف نشاطها في المجال السياسي
حقيقة لم يكن اعلاه هو عنواني لهذه السطور كنت قد وضعت لها عنوانا اخرا مستلهما منه احتفاء الجنوبيين بمناسبة
تحية من اعماق ووديان وجبال وسهول وأجواء المنطقة الوسطى إلى سيادة محافظ أبين, تحية مفعمة بالحب والإخاء والصدق
  الدكتور صالح العبد العولقي هامه وقامه إنسانية وأكاديمية وقيادية شامخه شموخ العر وثمر وشمسان تميز في
قبل أيام تحدثنا عن معلومات تفيد عن خلافات حادة تعصف بقيادات مليشيا الحوثي .. هذه المعلومات تتحدث عن قيام
تعجز الأقلام وأحرف الضاد من كتابة وصف كامل وشامل عن شخصية فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي لأنه من كبار
  فقأ "حمود عباد" عيني صغيره "علي" ، وثبّت مكانهما رصاصتين ! ، أرسل أصغر أنجاله إلى البيضاء ليقتل اليمنيين ،
لا أخشى على اخوتنا في شمال اليمن بقدر ما أخشى على أنفسنا كجنوبيين في قدرتنا على فرض أو حتى التأثير المعتبر في
-
اتبعنا على فيسبوك