MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 23 يونيو 2018 11:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

صحفي من بيحان: نأسف لحرمان الكثير من اسر الشهداء والاسرى من إغاثة الهلال الأحمر الإماراتي

الجمعة 12 يناير 2018 08:18 مساءً
بيحان (عدن الغد) خاص:

استهجن الصحفي الجنوبي المعروف اديب صالح العبد من ابناء محافظة شبوة مديرية بيحان حرمان بعض اسر الشهداء والجرحى والاسرى من ابناء بيحان من الاغاثة المقدمة من الهلال الاحمر الاماراتي والتي تم توزيعها بمديرية بيحان خلال الاسبوع الماضي .

وقال العبد في تصريح لصحيفة "عدن الغد" لقد تم توزيع الاغاثة بدون الاخذ بالمعيار الاساسي وهو الحالات الاشد فقرا والتي بحاجة للمساعدة ولكن تم توزيعها على المراكز الانتخابية بمديرية بيحان بالتساوي وهذا معيار خاطى وغير عادل بدون مراعاة لوجود مركز انتخابي يوجد فيه كثافة سكانية قليلة جدا تصل إلى 800 نسمة ومركز انتخابي اخر يحتوي على كثافة سكانية عالية جدا تصل إلى اكثر من 5000 نسمة ويتم صرف مخصص الاغاثة بالتساوي لهذين المركزين حيث اضطرت المراكز الاكثر كثافة إلى التوزيع بمعدل نص سلة للحالة الواحدة فقط بينما يتم صرف سلة كاملة للمراكز الاقل كثافة وهذا يجعل الاسرة لاتستفيد من النص السلة الغذائية .

وأضاف العبد: هناك تضارب يتردد في الشارع في عدد السلال التي وصلت لبيحان فالبعض يقول 6000 سلة فقط والاخر يقول 7000 سلة وعند تواصلنا برقم الاخ مبارك جمامة المسؤول بمحافظة شبوة رد علينا شخص حاولت كصحفي الاستفسار منة ظهر الرجل منفعلا جدا واخبرني بان هناك اكثر من عشرين شخص من بيحان اتصلوا به يسالون عن عدد الحالات التي ارسلها الهلال الاحمر الاماراتي لبيحان وقال لي اذا تريد معرفة عدد السلال التي ارسلت عليك بزيارتتا إلى عتق مقرنا فوق المؤسسة الاقتصادية بعتق وسنجاوب على سؤالك اما بالجوال فلن نعطيك اي معلومة واكتفيت وللاسف الشديد جدا رفض الرجل تزويدنا باي معلومات مكتفي بان العدد فقط 6000 سلة فقط. وحقيقة ناسف كثيرا ان تقابل استفساراتنا بهذا الرد من قبل شخص يفترض ان يتحلى بالصبر وروح المسؤولية التي تقع على عاتقة .

وتابع العبد: للاسف الشديد كان من المفروض ان يتم تخصيص كمية من الاغاثة لاسر الشهداء والجرحى والاسرى اللذين لازالوا بسجون مليشيات الحوثي ، و ان لاتوزع عبر المراكز الانتخابية بمعيار واحد لكي تستفيد منها الحالات الاشد فقرا فالمراكز الانتخابية كانت عملية تقسيمها من قبل حزب المؤتمر في فترة معينة صممت لضمان سيطرة المؤتمر على مقاعد المجالس المحلية وليس لخدمة الناس بحيث تم تقسيم بعض المناطق المعارضة للمؤتمر على عدد من المراكز وبتوزيع الاغاثة بطريقة المراكز الانتخابية سبب ظلم كبير جدا للمراكز التي تقع وسط مدينة العلياء والتي تكتض بالسكان فيها وايضا قلة عدد السلال المرسلة من الهلال الاماراتي .

وأشاد العبد بتجربة جمعية التكافل الانساني بشبوة وقال: مهما اختلفنا مع توجهها الا انها كلمة حق يجب ان تقال فهي ترسل شهريا 4200 سلة غذائية مقدمة من برنامج الغذاء العالمي لبيحان ساهمت بشكل كبير جدا لتخفيف معاناة ابناء بيحان طوال الفترة الماضية نتيجة التوزيع بشكل جيد لحد كبير جدا تم خلالة تقسيم بيحان إلى خمسة مربعات فقط ، وايضا يقوم المسؤولين بمكتب الجمعية بعتق بثقة عالية جدا بالرد على اي استفسارات للناس والاعلام فالمواطن عندما يتصل من تلفونة الخاص للاستفسار عن اي مشكلة مالذي يجعل الموظف ان يرفض اعطاء المعلومات بكل شفافية ووضوح مادام المواطن هو من يخسر الرصيد .

وطالب العبد الهلال الاماراتي بتخصيص سلال خاصة لاسر الشهداء والجرحى والاسرى والعمل بكل شفافية ووضوح وارسال عدد كافي لمديرية بيحان يكون الهدف منه هو مساعدة جميع الناس وتخفيف معاناتهم وليس الظهور في وسائل الاعلام فقط.


المزيد في أخبار وتقارير
الحرب في اليمن: عمليات "نزوح واسعة" من مناطق القتال في الحديدة
يقول عاملون بمنظمات الإنقاذ إن المدنيين يهربون من المعارك في مدينة الحديدة اليمنية، بين القوات الحكومية والمتمردين الحوثيين. وجاء في بيان للأمم المتحدة أن اليومين
تظاهرة حاشدة بالحديدة رفضا لدخول قوات الجيش والمقاومة اليها
تظاهر الآلاف من المواطنين بمدينة الحديدة عصر يوم الجمعة رفضا لما اسموه دخول قوات الجيش والمقاومة إلى المدينة . ونظمت التظاهرة وسط شارع رئيسي بالمدينة . وقالت وسائل
في سابقة أمنية تكشف خطورة الوضع الأمني الذي تغرق فيه الضالع اليوم اختطاف أمني واعتداء وتعذيب وإطلاق نار على معتقل داخل سجن الأمن
تعرض المواطن شاذلي عبدالله محمد، من أبناء مدينة الضالع، لأبشع صور التعذيب والتنكيل على أيدي جنود مفترضين بإدارة أمن الضالع طيلة أربعة أيام من قيامهم باختطافه


تعليقات القراء
297597
[1] وهل نحمل الإمارات المسؤلية عن مشاكلنا ؟
الجمعة 12 يناير 2018
علي عبد الله | مكيراس ابين
لماذا نحمل الامارات مسؤوليات الحكومة الشرعية ...الا تلاحظ الحملة الاعلامية ضد الإمارات من كل القنوات والمواقع والصحافة الاخوانية..الا ترى يا ابن العبد حجم الاكاذيب والافتراءات على من وقفوا معنا وساندونا في احلك الظروف التي مرت بها بلادنا...الم يختلط دم ابناء الامارات بالدم الجنوبي في مواجهة الغزاة والتمدد الايراني ومخاطره على الامن القومي العربي بعد الاستيلاء على العاصمة العربية الرابعة صنعاء ،هناك مثل قديم تعلمناه من الاجداد يقول: اذا صاحبك عسل خلك عسل مثله..وهناك من يقول اذا صاحبك عسل لا تلحسه كله..انا ليس لي مصلحة في الدفاع عن الإمارات ولكن كلمة الحق يحب ان تقال يقول جبران خليل جبران:الحق يحتاج إلى رجلين،رجل ينطق به ورجل يفهمه ويقول سقراط قل الحق وإن كان عليك



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات النخبة ترفع علم الجمهورية اليمنية
بالصور : الحوثيون يفرون من مدينة الحديدة
رجال يرتدون ملابس نسائية في قبضة الشرطة النسائية بلحج
البخيتي للسفير البريطاني: الحوثيون خلطة مهجنة من أيدلوجية النظام الإيراني وممارسات طالبان والقاعدة
قائد محور عزان بنخبة شبوة يتهم العميد "العظمي" بتشويه سمعة النخبة والتمرد على دولة الإمارات
مقالات الرأي
  مرت أكثر من خمس سنوات عندما تقدمنا الى فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي أثناء زيارته الى عدن برؤية
  ثمّة ترابطٌ غير قابلٍ للفكاك بين السياسة والإقتصاد، وتنطبق على السياسة- بالتالي- ذات القوانين التي يمكن
للأسف عندما يخرج شيخ هيئة رئاسة المجلس العملاء لحزب الإصلاح اليمني اللواء ركن محمد عبدالله الليدومي( مخابرات
منصور صالح حين تقف على مسارح المدرج الروماني في الجزء الشرقي من العاصمة الأردنية عمّان ، تستطيع ان تبتسم كما
  هذه القبيلة الحميرية العربية الاصيلة الضارب جذورها في أعماق التاريخ كانت ولازالت وستظل عنوان الحق ونصير
قال لي صديقي الدكتور صابر حزام: يا صديقي ان الحوثي هو اللعنة التي حلت على اليمنيين. في سياق نقاش طويل أمضيناه
نستبشر خير من التقارب الحاصل بين الشرعية والإمارات والذي كان أخره زيارة الرئيس هادي ووزير  الداخلية احمد
يثبت فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي يوما بعد آخر انه الرقم الصعب في المعادلة اليمنية , كما يثبت انه رجل
أطلقت قبل عدة أشهر نداء إستغاثة من خلال مقالي المنشور بعنوان : رداءة الديزل .. تخرج التوربين القطري عن
  في أبريل 2005 وبعد تعيين "كونداليزا رايس" وزيرة للخارجية الأميركية بشهرين فقط، نشرت صحيفة "واشنطن بوست"
-
اتبعنا على فيسبوك