مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 11:34 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 13 يناير 2018 08:45 مساءً

طارق صالح .. ملطخ بالوحل من قمة رأسه إلى أخامص قدميه

في حياتنا قصص كثيرة , للعبرة والعضة لمن أراد منا الاعتبار , فالمولى جلت قدرته قال لنا " لكم في الحياة عبرة يا أولي الألباب " .. لكن هل نحن نعتبر ؟ وهل نحن نتعض ؟ ولماذا نكرر أخطائنا ؟            

منذ اختفائه بعد مقتل عمة عفاش ظهر فجأة ودون سابق إنذار المدعو طارق صالح يوم الخميس الماضي في محافظة شبوة والتي تخضع لسيطرة الحكومة الشرعية وهو يقدم العزاء في مقتل عارف الزوكا , حيث استغل ظهوره الأول هذا ليدعو المملكة العربية السعودية إلى إيقاف الحرب , واليمنيين إلى الحوار , دون الإشارة لا من قريب ولا بعيد للحكومة الشرعية , والحقيقة إنني أصبت بخيبة أمل كبيرة وشديدة مما قاله الرجل خاصة وانه يدلي بتصريحاته من مناطق نفوذ وسيطرة للشرعية اليمنية والتي عليها أقيمت مراسم أربعينية عمه بعد أن ضاقت كل اليمن بجثمان وصور عمه عفاش .

الحقيقة إنني كنت أتوقع أن يعلن طارق صالح انضمامه والتحاقه بصف الشرعية بقيادة الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي , خاصة وان الانقلابيين الحوثيين الإرهابيين قتلوا واسروا اقرب الناس له ولكن هذا ما لم يحدث , ومسك الرجل العصا من الوسط , وهو موقف يمكن القول عنه انه موقف مخزي ومهين , فمثل هكذا مواقف لا يمكن أن يكون فيها مناطق وسطى , فمن يدعي انه ضد الانقلابيين الحوثيين وفي نفس الوقت لا يعترف بشرعية الرئيس عبدربه منصور هادي فهو لم يتعظ ويعتبر ويكرر أخطائه وبالتالي فهو لا زال يخدم الانقلاب والانقلابيين ولا زال ثابت على مواقفه السابقة التي لا تقيم وزناً للشرعية اليمنية والدولية ولا لقرارات الأمم المتحدة وماضي في التآمر على الدولة والشرعية ومساعدة الانقلابيين الإرهابيين الحوثيين لتطبيق أجندتهم السلالية الطائفية , ولكن يظهر إن الرجل لن يعود لرشده حتى يلج الجمل في سم الخياط .

أخيراً أقول .. لكل الذين يتلطخون بالوحل من قمم رؤوسهم إلى أخامص أقدامهم , أقول لهم لن تقدروا برفع رؤوسكم والتخلص من الوحل ما لم تعترفوا بشرعية الرئيس هادي وتلحقوا بالجيش الوطني والمقاومة الشعبية لمقاومة الانقلابيين الحوثيين الإرهابيين , وهو طوق النجاة الأخير لكم , والله من وراء القصد .

حفظ الله اليمن ... حفظ الله الرئيس عبدربه منصور هادي .

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
المتتبع لصفحات النت ويقرأ أفكار الكتاب وممثلي الجهات المختلفة عليها يلاحظ أن هناك تفاؤل وأمل لدى البعض بنجاح
  منذ توليه مبعوثا أمميا بشأن النزاع والحرب في اليمن " السيد مارتن غريفيث تدارس المرحلة التي تمر بها البلاد
  -من المعروف ان ابطال الوطن ومقاومته الباسلة هم من حملوا ارواحهم على اكفهم وتركوا اهلهم وكل ما بحولهم من
قبل أحد عشر عاماً اندلعت الاحتجاجات الشعبية في أرض الجنوب العربي في العام 2007 ضد الاحتلال اليمني الذي عاث في
نهب الحوثيون مقدرات دولة يمنية عمرها خمسة عقود، ولذلك من الصعب أن يتخلوا عن الأسلحة والأموال التي نهبوها.
نشر الإعلامي (-------)) منشور يتحدث فيه عن فضائل ومميزات مصنع اسمنت الوحدة بباتيس وشن هجوم على الذين يهاجمون
من ليس لديه مبادئ او قضية فابكل تاكيد سوف يغامر وسيدعي انه وكيل الناس في قضاياهم فالانتقالي وقياداته تدعي
  تحدث رئيس الوزراء عن إجراءات كفيلة لتستعيد للعملة المحلية بعض من عافيتها وتتلاطمنا التقارير المالية
-
اتبعنا على فيسبوك