MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 يناير 2018 02:53 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

ميليشيات الانقلاب في تقهقر مستمر على أغلب الجبهات

مليشيا الحوثي - أرشيفية
الأحد 14 يناير 2018 02:28 مساءً
( عدن الغد ) وكالات :

تتفاوت حدة المواجهات بين قوات الشرعية وميليشيا الحوثي الانقلابية في جبهات القتال، في وقت تستمر مقاتلات التحالف العربي باستهداف تجمعات وتحركات ومواقع الميليشيا في جبهات القتال والمناطق التي لا تزال تحت سيطرتها. 

 


وتؤكد مجمل الأنباء الواردة من جبهات القتال بأن الميليشيا في حالة تقهقر مستمر على أغلب الجبهات أمام ضربات قوات الشرعية من وحدات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، بإسناد لا يوقف من قوات وطيران التحالف، غير أن الميليشيا ما زالت تحاول تحقيق اختراقات في عدد من الجبهات، إلا أنها محاولاتها البائسة تفشل مراراً. 

 


وأمس، أفاد المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية بأن نيران الجيش الوطني دمرت عربة عسكرية للميليشيا ومصرع من كانوا على متنها في منطقه نجد الوزف، بمديرية القبيطة، شمال محافظة لحج، وهي الجبهة التي لا تزال الميليشيا تمتلك القدرة على شن هجمات والسيطرة المؤقتة على بعض المواقع، التي تنجح قوات الشرعية باستعادتها، كما حصل في الأسابيع الأخيرة. 

 


وفي الأثناء قصفت ميليشيا الحوثي من المواقع التي تسيطر عليها في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء، جبل العر في منطقة يافع بمحافظة لحج المجاورة، بثلاثة صواريخ كاتيوشا، غير أن الصواريخ سقطت في مناطق خالية من السكان. ومنطقة جبل العر هي منطقة محافظتي لحج والبيضاء، وتقع تحت سيطرة الشرعية. 

 


وفي مدينة تعز قُتل ثلاثة من ميليشيا الحوثي بينهم قيادي وأُصيب 6 آخرون بنيران الجيش الوطني، شرق المدينة. كما قُتل اثنان من عناصر الميليشيا وأصيب آخرون، بنيران الجيش الوطني، في جبهة الشقب بمنطقة صبر، جنوب المدينة. 

 


وفي مديرية صرواح، غرب محافظة مأرب، استهدفت مدفعية الجيش الوطني تجمعات ومواقع للميليشيا، حسب المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، فيما استهدف طيران التحالف بغارة جوية الميليشيا في المديرية نفسها. 

 


إلى ذلك استهدفت مقاتلات التحالف بخمس غارات تجمعات الميليشيا في مديرية الكتف بمحافظة صعدة وتعزيزات للميليشيا في وادي آل أبو جبارة ومنطقة الفرع في مديرية كتاف، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا، إضافة إلى تدمير عدد من الآليات التابعة لها، طبقاً لمصادر للجيش الوطني. وتواصل مقاتلات التحالف قصف الميليشيا في مناطق متفرقة بمحافظة صعدة ومناطق الساحل الغربي للبلاد، حيث تتقدم قوات الشرعية في الأخيرة. 

 


من جهة أخرى، أشاد رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر أمس بدور وزارة العدل في إنشاء المجمع القضائي بالعاصمة المؤقتة عدن، وتأسيس وتفعيل المحاكم والنيابات العامة وتأمين وحماية القضاة، والشروع في حل قضايا المواطنين وأصحاب المظالم.

 


وقال ابن دغر، خلال استقباله وزير العدل القاضي جمال عمر، «إن الوزارة تمكنت من إنجاز واستكمال البنية التحتيّة وتأهيل الكوادر القضائية خلال فترة وجيزة»


المزيد في أخبار وتقارير
الرعيني: مخرجات الحوار الوطني نصت على حلول عادلة للقضية الجنوبية
قال وزير الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار الوطني ياسر الرعيني ان مخرجات الحوار الوطني تضمنت حلول ومعالجات حقيقية ومنصفة للقضية الجنوبية التي توافق عليها اليمنيون
القملي يجتمع بقيادات مصلحة خفر السواحل
ترأس اللواء ركن/ خالد علي القملي رئيس مصلحة خفر السواحل، صباح اليوم، بالعاصمة عدن، اجتماعا لقيادات المصلحة، ناقش فيه خطط وبرامج مصلحة خفر السواحل خلال العام
تقرير يكشف الأسباب والجهات المستفيدة من أسوأ كارثة اقتصادية تعصف بالبلاد
  بين شرعية الرياض وانتقالي أبوظبي .. ضنك العيش يفتك بالمواطنين   - لماذا تحول الريال اليمني إلى ورق بنكنوت عديم القيمة؟   - كيف تحول موظفو ومتقاعدو الحكومة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
البنك المركزي يحدد سعر بيع جديد للدولار الامريكي والريال السعودي
بالصور :جرحى في اشتباكات بين مسلحين بخور مكسر وحالة هلع وذعر
محال الصرافة بعدن تعيد فتح ابوابها وبيع العملات عقب ساعات من ايداع وديعة سعودية
مصدر امني : العثور على جثة مسئول امني مقتولا شرق عدن
حصري - مغادرة احدى بنات علي عبدالله صالح البلاد عبر مطار عدن
مقالات الرأي
بعد ثلاث سنوات من حرب ضروس لم تبق ولم تذر من مقومات الدولة، ولا مقدرات الشعب شيئًا، أصبح من المتعذر على
 ـ بعد مرور 40 عاماً على اعتلاء ـ عفاش المخلوع ـ الرئيس السابق علي عبدالله صالح للسلطة بصنعاء (17يوليو1978م ـ
لقد اثبتت كل المراحل فشلها كل افرازاتها السياسية والاقتصادية والعسكرية والامنية لم تحقق أي نسبة نجاح طول
تشهد الساحة اليمنية تطورات متسارعة ومتضاربة في ذات الوقت، فقبل مقتل الرئيس المخلوع صالح حدثت تحولات، كان
تتكسر السيوف وتخرس المدافع وتتساقط الطائرات وتتلف الذخائر وتموت الخيول وتغيب دول وتظهر دول وتزول عروش
لو كان للجنوبيين حزب منظم كحزب الاصلاح او كان لهم حزب متماسك كحزب المؤتمر او كان لهم جناح عسكري قوي ك(مليشيات)
  من اهداف قيام عاصفة الحزم العام 2015 اعادة الشرعية اليمنية لإدارة شئون اليمن بعد ان اطاح بها الانقلابيين
عانى الجنوب الامرين بعد 7 يويو 1994م السيئ الذكر ذلك انه واجه اكبر موجة تشريد وتركين في صفوف ابناءه من العسكريين
خطورة انهيار العملة الوطنية هو في الارتفاع الجنوني لاسعار جميع السلع بسبب ان معظم احتياجات الشعب حوالي 90% يتم
في وقت متأخر لليلة عاصفة من ليالي منتصف تسعينات القرن الماضي قام معاوني الرئيس الامريكي بل كلينتون بإيقاظه
-
اتبعنا على فيسبوك