مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 20 سبتمبر 2018 08:06 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

تدهور العملة يتجاوز جهود الحكومة اليمنية

الأحد 14 يناير 2018 02:30 مساءً
( عدن الغد ) الخليج :

تؤكد المؤشرات الراهنة على أرض الواقع، أن أزمة انهيار العملة المحلية في اليمن أمام العملات الأجنبية، وفي مقدمتها الدولار الأمريكي، الذي شارف سعره على الوصول إلى حوالي 500 ريال يمني، باتت تتجاوز حلول وجهود الحكومة اليمنية الشرعية، الساعية لتفادي التدهور الاقتصادي، ووضع حد لتبعاته السلبية على اليمن واليمنيين بدون استثناء. 
وبلغت أسعار شراء الدولار الأمريكي الواحد نحو 485.25 ريال يمني، وبيعه 489.25 ريال، وشراء الدرهم الإماراتي الواحد 131 ريالاً، وبيعه 132 ريالاً، فيما بلغ سعر شراء الريال السعودي الواحد 128.40 ريال يمني وبيعه 129.10 ريال يمني. 

 


ويمكن القول إن العلاقة بين جهود حكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر، لإيجاد الحلول، وأزمة تدهور أسعار صرف وتداول عملات الدولار، والدرهم الإماراتي، والريال السعودي وغيرها من العملات الأجنبية، أمام الريال اليمني صارت علاقة طردية، كما يعزز الواقع تلك الحقيقة التي تجسد بشكل واضح، استمرار تصاعد الأزمة وتداعياتها وما يرافقها من جهود حكومية غير مجدية، لا سيّما أن الأزمة والجهود الحكومية تسيران باتجاه واحد تصاعدي، مع تجاوز واضح وسريع للأزمة الاقتصادية، على حساب الجهود الحكومية. 

 


ويأتي ذلك بالتزامن مع استعداد الحكومة اليمنية الشرعية، لإقرار واعتماد موازنة عامة تقشفية للدولة للعام الجاري 2018 قريباً، وسط ظروف اقتصادية بالغة الصعوبة والتعقيد، يمر بها اليمن منذ نحو ثلاث سنوات؛ نتيجة الانقلاب على الشرعية وعبث الانقلابيين الحوثيين بالمقدرات المالية للبلاد، ونهب الاحتياطي النقدي المقدر بنحو 5.2 مليار دولار. 
وتأمل الحكومة اليمنية أن تكون الموازنة المرتقبة للعام الجاري والتي تعد الأولى منذ انقلاب ميليشيات الحوثي الإيرانية في سبتمبر/أيلول عام 2014 أفضل من موازنة 2014، متحدية بذلك كافة الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، كما أكدت أهمية استيعاب موازنة 2018، كافة المرتبات والأجور للموظفين في القطاعين المدني والعسكري، وضمان استمرار صرفها بانتظام، وتجاوز عقبات الماضي. 

 


وألقى ذلك التدهور الاقتصادي بمساوئه على مختلف شرائح وفئات المجتمع والشعب اليمني، وأضاف أعباء مضاعفة على كاهلهم، ألحقت تأثيراً مباشراً بهم خلال رحلتهم اليومية الشاقة، في سبيل تلبية احتياجات ومستلزمات الحياة، والحصول على قوت يومهم، كون جميع السلع الأساسية من غذاء ودواء ومشتقات مستوردة بالعملة الصعبة، ويأتي ذلك كله في ظل واقع كارثي باتت تعيشه البلاد، مع اقتراب دخول الحرب التي أشعل فتيلها الانقلابيون عامها الرابع. 

 


واللافت هو أن ميليشيات الحوثي الانقلابية، لم تأبه لإطلاق الإقليم والعالم الدعوات والنداءات التي تُنذر بمدى خطورة استمرار تدهور الأوضاع الحالية، على الخدمات والأمن الغذائي والبلاد برمتها، كما لم تكثرت تلك الميليشيات الانقلابية لحجم الكارثة التي خلّفها انقلابها على الشرعية، وأصبحت يوماً بعد آخر تتغلغل وتستشري في جسد البلاد والعباد، ولعل ما يؤكد ذلك هو استمرار الحوثيين في المضي بتنفيذ المشروع الانقلابي الذي أعدته وتُديره إيران.


المزيد في أخبار وتقارير
باحث أمريكي : ملف الحرب والازمة في اليمن سينتهي بيمن جنوبي وآخر شمالي
  رأى الباحث الأمريكي المعروف ديفيد اوتاوي، أن ملف الأزمة اليمنية سينتهي بيمن جنوبي وآخر شمالي.وخلال مشاركته في ندوة حول الشأن اليمني عُقدت، اليوم، في المعهد
واشنطن تقول إن تنظيمي "القاعدة والدولة" يستغلان الفراغ السياسي والأمني للتوسع في اليمن
  قالت الخارجية الأمريكية، في تقريرها السنوي حول مكافحة الإرهاب في 2017، إن تنظيمي القاعدة والدولة يستغلان الفراغ السياسي والأمني الناجم عن الصراع المستمر بين
"ليز غراندي" تتواطأ مع "الحوثي" وتسمح له بتهريب الأسلحة
استنكرت الحكومة اليمنية الشرعية تصرف منسقة الشؤون الإنسانية باليمن ليز غراندي في دعم ميليشيا الحوثي الانقلابية الإيرانية من خلال فتح المعبر الجوي للانقلابين تحت


تعليقات القراء
297828
[1] من المسؤل عن تدهور العمله اليمنيه؟!!!!
الأحد 14 يناير 2018
ام محمد | اليمن
اصلاً لايوجد رجال اقتصاد في الحكومه وكل الموجودين فيها كل ينَظّرحسب رأيه ..لاتوجد خطط اقتصاديه تسير عليها البلد وكأننا في بقاله او سوبر ماركت ..ياجماعه هذه دوله اذا انهارت انهار كل ما فيها ...لماذا الرئيس عبدربه لا يعين مستشاريين اقتصاديين ذوي الخبره والاختصاص والنزاهه ..لماذا كل التعيينات للقربه او المجامله او المحسوبيه ....نرى مسؤل فاشل لم يحقق اي منجز ومع هذا يبقى سنوات طوال في منصبه واذا انتقذه الناس حولوه الى منصب أخر ...لماذا التمسك بالفشله لماذا لا تُضخ دماء جديده من الشباب واهل الخبره وهم كُثرفي اليمن بحمدالله ..لابد من الرئيس ان يكون حازما ولااااا للمجاملات



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اعلانات جنسية بشوارع عدن
محلات عدن ترفض العصيان المدني (صور)
عاجل : اعتقال قيادات من حزب الاصلاح بيافع
عاجل : الهلال الاحمر الاماراتي يقول انه سيتكفل بتوفير الزي المدرسي لطلاب المدارس المحررة
تفاصيل مقتل ناشط إصلاحي بعدن.. ما هي صلة قرابته بهادي؟
مقالات الرأي
المتابع لما يدور في بلادنا اليوم من توقف للعملية التعليمية، سيعلم أن المحافظات المحررة من الحوثي وأدواته،
تشهد إدارة معاشات وتأمينات محافظة أبين في أروقتها صراعا كبيرا للمنافسة على أحتلال المركز الأول كأفضل إدارة
أسوأ ما يكون عندما تكون لديك حقوق ومطالب عند الغير وتريد استيفائها منه ، إلا أن ذلك الغير يكون هو المتسلط على
------------------------------- مازن حنتوش ----------------- كان يعيش في اواخر ايامة في مدينة صنعاء الجميلة وكان ياوي أذا ما أحس
هل تخلى المذهب الشيعي عن صعدة ام كانت مجرد شماعة ، والهدف حضرموت ونفط اليمن  هل تحول المذهب الشيعي إلى شركة
تحدثتُ قبل أيام ، وفي نفس صحتي في الفيس بوك عن إيقاف الباخرة ( آنا بولس)  عن تحميل النفط الخام من ميناء رضوم
  المتابع لتصريحات مسؤولو المجلس الانتقالي يجد حجم التناقضات والمفارقات بين الحين والأخر، ما ان يدلي
تتسم السنوات اللاحقة لعام 2011م بالضبابية والضحك على الدقون وتفشي المسخرة  لأن الملعوب الاستخباري الخارجي
في بعض القضايا عندما يأتي التحليل والقراءة أو التعليق من العوام محفوفاً بمفردات وأحكام وتقييم لغة الشارع،
  اكتئب أحيانا، وفي اكتئابي أكره كل شيء.! أكره ذاتي.. اصدقائي.. حتى الوطن أكرهه.! أكره أن يناديني أحدهم
-
اتبعنا على فيسبوك