MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 مايو 2018 04:03 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

نازحو الحديدة بأبين .. رحلة عذاب ومأساة لم تنتهي بنزوحهم

الأربعاء 17 يناير 2018 05:29 مساءً
استطلاع / امين حسين

تشهد مناطق خنفر بابين موجة نزوح من ابناء الحديدة نتيجة للحروب الدائرة في مناطقهم حيث يتوافد العشرات من الاسر الى مديرية خنفر وخاصة مناطق بحر النيل وساكن ناجي ميكلان والمحجر وحلمة والمخزن والحصن والعديد من المناطق.

 

وقد زنا هذه المناطق لتلمس هموم النازحين من ابناء الحديدة في تلك المناطق التي اجبرتهم الحروب الدائرة في مناطقهم من ترك منازلهم والهروب بأرواحهم ليسكنوا العراء في المناطق التي نزحوا لها في مديرية خنفر ابين.

 

وقد تحدثنا الى السلطة المحلية في خنفر ممثلة بمدير الشؤون الاجتماعية وكذلك لمنظمات المجتمع المدني بخنفر ممثلة برئيسة جمعية نما التنموية. وتم النزول الى مكان سكن النازحين والاطلاع عن قرب لاحوالهم المعيشية وتحدث لنا الكثير، عن معاناتهم والاهوال التي عايشوها سواء في مناطقهم التي نزحوا منها وكيف تعرضوا للمخاضر من اجل الخروج وكذلك ما يعانوه هنا من غياب الدعم وسكنهم تحت الاشجار وفي العراء.

 

حيث قال الاستاذ / اكرم باجراد مدير الشؤون الاجتماعية خنفر :"ان الوضع الانساني الذي يعيشه هؤلاء صعب جدا نتيجة لانعدام الامكانيات وابسط السبل الضرورية من مسكن وغذا حيث انهم يسكنون في، العراء ويبنون من القش منازل لهم ونعلم ان هذه الايام البلاد تشهد موجة صقيع وبرودة مرتفعة تجعل هؤلاء يعانون الامرين ومعرضين للأمراض وانتشار الاوبئة في اوساطهم نتيجة للحياة البوس التي يعيشونها"، ودعا المنظمات المانحة والجهات المسؤولة تحمل مسؤوليتها وسرعة التدخل وتوفير لهؤلاء الاساسيات من مواد ايواء ومواد غذائية وطبية وكما دعا دول التحالف وعلى راسها السعودية والامارات للقيام بواجبها الانساني والاخلاقي في سرعة انقاض وتوفير الدعم لهؤلاء الذين اجبرتهم ظروف الحرب من ترك منازلهم والذهاب في رحلة نزوح لا يعرف مصيرها والى ماذا ستؤول له.

 

ومن جانب منظمات المجتمع المدني خنفر تحدثت الاستاذة / عزيزة سهل رئيس جمعية نما التنموية :"ان دور منظمات المجتمع المدني ياتي الان وقالت ادعو اخوني من رؤساء المنظمات في خنفر، وابين سرعة التدخل وعمل اللازم لمساعدة هذه، الشريح من الناس التي اجبرتهم ظروف الحرب على النزوح وان يقوموا بدورهم في مد يد العون وتقديم المساعدات قدر، الامكان ومن ناحيتنا في جمعية نما سبق وان تدخلنا مع النازحين في مناطق الكود وشقرة وان شاء الله سنعمل على مساعدة هؤلاء في مناطق خنفر، قدر المستطاع وندعو الجهات والمنظمات المحلية والدولية سرعة الاستجابة ومد يد العون لاخوتنا من نازحي الحديدة ونحن في ابين نتفهم ونقدر، المعاناة التي يعيشونها كوننا قد جربنا مرارة النزوح وقساوة ان يترك الفرد منزله مجبر ويذهب في رحلة نزوح لم تكون يوما في الحسبان ونسال الله ان يعينهم ويفرج كربتهم وانا لله وانا اليه راجعون".

 

وتحدث الحاج بو عيشة :"نحن هنا الان بعد رحلة نزوح وعذاب استطعنا للخروج من ويلات الحرب وتركنا منازلنا وكل ما نكمل هناك وانتم الان تنظرون لما نحن فيه من بأس وشقا نتيجة لترك منازلنا والهروب بأرواحنا ومنذ وصولنا الى ابين جاءنا الكثير من الزوار والمسجلين يأتون ويذهبون ولم نشاهد اي معونات وصلت او اغاثة ونحن هنا في هذا المنزل الذي صنعناه من القش ومن اعواد الجلجل ( سمسم)  نسكن فيه 11 اسرة انا واولادي واقاربي وبعض الاخوان من المنطقة التي نزحنا منها حيث يذهب الرجال في الصباح للمزارع للعمل لتوفير لقمة العيش لنا ولهذي الاسر ونبات في هذا الجو البارد الذي تعرض الاطفال للامرض وفي اغلب الاوقات لا نجد حق العلاج لهم وندعو الجهات النظر لنا ولأحوالنا التي نعيشها".

 

وتشهد مناطق خنفر، موجة نزوح من مناطق الصراع في الجبهة الغربية من محافظة الحديدة وخاصة مناطق حيس والخوخة والمناطق التي تشهد قتال بين قوات الشرعية مدعومة بتحالف العربي وقوات الانقلابين، الحوثة التي تدخل عامها الثالث دون اي بوادر للانفراج وانتهاء هذه، الحرب.


المزيد في ملفات وتحقيقات
ماذا يحدث داخل «مستشفى الصداقة التعليمي» في عدن؟
دخلت الاحتجاجات في «مستشفى الصداقة التعليمي» العام في شمال غرب مديرية الشيخ عثمان بمحافظة عدن يومها السادس على التوالي. هذا الصرح الطبي العريق الذي يعد أحد
نزاع إماراتي عُماني حول نسب قائد إسلامي تعود أصوله الى اليمن
القاضي أنيس جمعان يكتب حول النزاع العماني الأماراتي حول نسب القائد الإسلامي المهلّب بن أبي صفرة الأزدي إليهما ويؤكد بإنه تاريخيا يعود نسبه إلى قبيلة الأزد اليمنية
حملة زالة العشوائيات الأخيرة في عدن .. أمل المواطنين للتخلص من فوضى المباني العشوائية وإيقاف تشويه منظر المدينة
  أصبحت ظاهرة البناء العشوائي كالسرطان الذي ينتشر في جسد مدينة عدن دون أن يجد من يعالجه أو يوجد له حلا من البداية , فلا يخلو اليوم أي شارع من شوارع من مديريات عدن


تعليقات القراء
298508
[1] اخدام الحديدة ايش جلبهم عدن
الأربعاء 17 يناير 2018
الحمد لله أني جنوبي | عدن
خليكم عند اسيادكم الزيود ايش يجيبكم الجنوب انتو ماتحبو الجنوبيين ي بقايا ابرهه الحبشي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بعد مروره في مياه خليج عدن.. إعصار ساجار يترك خلفة العديد من التساؤلات!
قسم شرطة القاهرة بعدن يضبط لص ويعيد سيارة مسروقة لمالكها
بالصور :اعصار ساجار يصل جيبوتي ويحدث فيها دمارا
أول رد إماراتي على تصريحات وزير الداخلية الميسري
وسيلة نصب جديدة بعدن
مقالات الرأي
اجزم بان ماتقوم به الإمارات  ومن يمثلونها  في اليمن وخاصة  في الجنوب  في تعاملها  لا يرقى  الى
  أسمعوها من أمثالي كمواطن غير منحاز في ظل إن الإنحياز إلى طرف من أطراف أصبحت لا تفكر إلا بمصالحها الشخصية و
كانت عدن ومحمياتها (محافظات الجنوب الست) تسمى بمستعمرة عدن. وكان يطلق على أبناء عدن ومحمياتها بالعدانيه ،
سيكتب التاريخ الكثير والكثير عن ٢٢ مايو ١٩٩٠ .. لكن أهم ما يمكن أن يكتبه ، من بين كل ما سيكتب ، هو أن للأحداث
المتابع للوضع في اليمن، ومايدور على حدوده ووسطه، وشرقه وغربه، وشماله وجنوبه، وجزره، وموانئه، وفي كل شبر فيه
هم كثيرون يسوقون الأوهام ويروجون الافتراءات ويكذبون على متابعيهم وقرائهم والمستمعين إليهم ويدركون أنه قد لا
تساءل بعض الأصدقاء و منهم أحد الصحفيين الأصدقاء عن سبب تحاملي على الأخ معالي وزير الداخلية احمد بن احمد
جرائم قتل . إقلاق سكينة .. حقن مورفين كلها تسير في متوازية هندسية في عدن , المدينة الطيبة المستهدفة في هذا
  الحكمة ضالتي التي سأبحث عنها في كل مكان حتى أجدها , وسأسمعها من كل إنسان حتى لو كان عدوي , والحقيقة والوصول
1//  بصراحة ، ماتعيشه عدن ، ومعها معظم مناطق جنوبنا ، هو وضع كإرثي ولاشك منذو تحريرها!!  ولماذا يجري هذا ؟!
-
اتبعنا على فيسبوك