MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 25 مايو 2018 12:08 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 28 يناير 2018 10:43 مساءً

نافخو (كير) الكراهية .. تباً لكم ..!!

يا الف سبحان الله...من اوقد نار الاحتراب (الجنوبي..الجنوبي)اليوم في عدن الجريحة يتباكى ويحرم دم الجنوبي على دم اخيه...!!

يا الف سبحان الله...اشعلتموها نارآ..نفختوا في رمادها ختى استوت...والان تتاجرون بأخلاقكم الفاسدة مدعين حرصكم على دماء المساكين..!!

*يا الهي...اي جلود تتلونون بها تغطي عظامكم..؟ ومساوئكم...

 

*اي وجوه بأقنعة تملكون حتى تقتلوا القتيل وتمشوا في جنازته وتذرفون ايضآ دموع التماسيح على قبور مساكين تم التغرير بهم والتضحية بهم...لان رأس فلان(جزمه)قديم و مخ علان فردة شراب ممزقة..؟!

 

*النافخون في الكير حطموا خلال اسبوع ارقامآ قياسيه في عدد المنشورات لدرجة فاقت كل التوقعات والتعليقات.. وعندما اشتعلت النار التي نفخوا في كيرها..اختفوا بتاتا..باتوا كفص ملح وذاب في خضم احداثآ كنا نتمنى منهم ان يواصلونا بما يدور لاهلنا في عدن...اختفوا كقطعة سكر في كاس ماء ساخن ولكنه ليس اسخن من احداث اليوم الحزين في عدن...توقفت اصابعهم عن الكتابه في عز حاجتنا لنعرف كوعنا من بوعنا فيما يدور في عدن الحبيبه...انتصر في داخلهم الشيطان لان ما سعوا اليه تحقق وسال الدم الجنوبي على ارضه وهو لا يعلم من قاتله ولماذا ازهقت اروحه...وعندما وقعت الفاس في الراس ابدلوا ملابس الشيطان ليتلبسوا برداء الملائكة..ضميرهم لايرضى ان يتقاتل الجنوبيين فيما بينهم...يااااه اي قلوب يملكون..؟

اي اقنعة يرتدونها دون خجل..؟

اي نفس تسكن جنبات ابداهم لتي تلوثت بالكذب والكذب المضاد..؟

مساكين نحن الجنوبيون...كتب علينا ان نعيش في دوامات الكاذبين...نافخي كير الكراهيه...مدعين حب الوطن..الذئاب التي تلبس رداء ارانب اختفت في حفر خزي وعار الدم الجنوبي المسكوب على اغلى تراب...

 

ايها النافخون...الكارهون..نافثوا سم الحقد لشعب تعذب من يلات الاقتتال الداخلي..واكتوى بنار الوحده المشؤمة والمسروقة...فلتعلموا ان كل قطرة دم اريقت اليوم ستنزل كقطعة من جحيم على جلودكم...فلتتاكدوا ان كل دمعة سكبت من احداف ام ستغرقكم بذنوبها...فلتتيقنوا ان بكاء ابن..ابنة..اخ...زوجة او اخت على من فقدت اليوم سيلعنكم بكذبكم ودجلكم واشاعاتكم حتى قيام الساعه..

يا من نفخت النار وهي تحت الرماد انت ابوها وانت امها لما وصل الحال اليوم..!!

 

وخزة:

لرئيس الحكومة بن دغر..اما يكفيك ما وصلنا اليه من حال تصعب على الكافر...اتريد ان تشعل النار في كل اوصالنا...اما يكفيك عذابنا اليومي في كل مناحي الحياه حتى تشعلها وتخربها وتجلس على تلها...اما يكفيك ما في جيبك من اموالنا واموال الشعب المقهور...لو عندك ذرة من النخوة لانقذت الموقف باستقالتك فور سقوط اول قطرة دم جنوبيه...لو عندك نخوة لاوقفت هذه الانهار الدمويه باستقالة تكون مخرج للرئيس عبدربه منصور هادي ولكل من قابل الشعب بالتحدي...ولعلمك يابن دغر الذي جئتنا بالفقر سيجدون لصآ اخرآ يجلس في منصبك فقد تعودنا ان يكون مكان اللصوص في حكومة تدمن وتتفنن في تعذيب شعب في الاصل باتت جلده (بليدة) ومتجلدة من كثر السياط والعصي التي رسمت على جسده حقد الحاقدين وكيد الخائنين...فهل عندك دم ام انك ابدلته بلون غير الاحمر ربما اللون الاخضر الخاص بالدولار...يكفيك ما امتصيت من دمائنا فخذ حاشيتك وارحل فقد طفح الكيل وما عاد لنشيد الوحده او الموت مكان لها في عدن على الاقل في هذه الظروف التي ندفع ثمنها نحن اعز ما نملك فليس هناك اغلى من دم جنوبي يهدر بدون ذنب او دموع أم تنعي فلذت كبدها وهي لاتعلم كيف..ولماذا...وما السبب لفقدانه قرة عينها...

قدم استقالتك واحفظ ماء وجه الجميع ولكن كل من بكاء اليوم او غدآ فسيظل كابوس يطاردك في صحوك وفي منامك ماحييت...!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
تعتبر دولة الامارات العربية المتحدة الكيان العربي الاكثر اهميه وثقل سياسي عالمي   تفوقت في انجازاتها
بدلة العيد الحديث عنها بعد كل الارتفاعات التي طرأت على الأسعار بسبب تدهور العملة المحلية أمام العملات
وفقا لمنظمة الصحة العالمية بحلول عام 2020 , سوف تدخل الاضطرابات النفسية ضمن الأمراض الخمسة الأولى , التي تؤدي
المناطقية والمحسوبية داء يتفشى بسرعة في اوساط المجتمع وينهش جسده البريء المتهالك  ليضفي ألم فلا يتحقق
اللواء ركن محمد صالح طماح تدرج بالمناصب العسكرية منذ اختياره للعسكرة . شهادتي بأخي وصديقي العزيز محمد صالح
أنت تتعامل في حياتك مع شخصيات ذات مراجع وأولويات ومعتقدات مختلفة, تسير حياتهم وفق اختياراتهم وطموحهم . فكن
  كلما أفترقنا وغيرنا أتجاهاتنا كلما زاد من ضياع قضيتنا الكبرى التي نسمع كثير من قادتنا مش قادتنا التي
يأبى الترجل عن صهوة جياد الحق والشجاعة و الإقدام أرهق جسده الطاهر، رباطا وعملا و عطاءا و عنادا في الحق و
-
اتبعنا على فيسبوك