MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 فبراير 2018 08:38 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

زيارة ميدانية تستطلع واقع التعليم بمديرية زنجبار عاصمة محافظة أبين

الأحد 04 فبراير 2018 09:32 مساءً
ابين (عدن الغد) خاص :

تقرير: هشام الحاج:

شهدت العملية التعليمية في محافظة أبين الكثير من التقدم وبذلت في سبيل تحقيق ذلك الكثير من الجهود، خصوصا بعد الحرب الظالمة على محافظة أبين، ولكن رغم التدمير الممنهج للعديد من مرافق التربية والتعليم وعمليات النهب للمدارس والمستلزمات المدرسية ، إلا أن هناك جهود تبذلها قيادة التربية والتعليم بالمديرية ممثلة بالأستاذ عبدالله محمد محضار مدير مكتب التربية والتعليم بمديرية زنجبار، وذلك لاستقرار العملية التعليمية ورفع مستوى التعليم لدى الطلاب.

 

هناك تفاؤل بعودة الحياة والعملية التعليمية إلى طبيعتها كما كانت في السابق، ومن خلال زيارتنا الميدانية لمحافظة أبين مطلع هذا الشهر لاحظنا الكثير من الجهود الحثيثة التي تبذلها إدارة التربية والتعليم للارتقاء بالعملية التعليمية رغم الكثير من الصعوبات التي تواجه مكتب التربية والتعليم في مدينة زنجبار.

 

ولمعرفة الكثير عن سير العملية التعليمية في زنجبار وما واجهته خلال الفترة الماضية ، وما حققته، نسلط الضوء على ذلك من خلال هذا التقرير الذي نعده للقارئ بكل مصداقية واهتمام بالغ:

 

 مكتب التربية والتعليم بزنجبار في سطور:

 

تعتبر مدينة زنجبار هي مركز محافظة أبين الواقعة جنوب اليمن، ويعد مكتب التربية والتعليم بزنجبار من أهم المرافق التعليمية بمحافظة أبين والتي توليها قيادة المحافظة جل اهتمامها ، كون التعليم هو ما يميز رقي وتطور الشعوب، حيث توجد في مديرية زنجبار قرابة 17 مدرسة (أساسي - ثانوي).

 

 تقييم العملية التعليمية في مديرية زنجبار:

 

تحدث الأستاذ عبدالله محمد محضار مدير مكتب التربية والتعليم بمديرية زنجبار عن واقع العملية التعليمية في زنجبار قائلاً: إن التعليم بمحافظة أبين ومنذ فترات طويلة واجه الكثير من الصعوبات التي كانت السبب في تدني مستوى التعليم بالمدينة، ومشيراً إلى أن محافظة أبين تعرضت للإهمال لعقود طويلة من الزمن وأصبحت العملية التعليمة في صراع دائم مع الجهل والقرارات الغير مدروسة والأوضاع الاقتصادية والسياسية التي تعيشها أبين بشكل خاص وكافة المحافظات اليمنية بشكل عام.

 

وقال الأستاذ "محضار" أن محافظة أبين تعيش وضع استثنائي صعب منذ عقود، ولقد تسلم مكتب التربية والتعليم بالمديرية مطلع العام 2016م، والإمكانيات فيه صفر، حيث لم يكن هناك مكتب أو أثاث ماعدى ورقة تكليف من قيادة المحافظة، في ظل الحرب الدائرة في البلاد، ولكن الحمدلله وبفضل تكاتف الجميع وجهود أبناء مديرية زنجبار تم حلحلة الوضع التعليمي، وحل الكثير من المشكلات التي كانت تواجه العملية التعليمية التربوية في زنجبار،ونسعى إلى تطور العملية التعليمية ورفع مستوى التعليم لدى الطلاب وعمل دورات تأهيلية للمعلمين .

 

 أبرز المعوقات التي تواجه التعليم بمديرية زنجبار:

 

هناك معوقات كثيرة تواجه العملية التعليمية ليست في زنجبار وحدها بل في عموم مديريات محافظة ابين والمحافظات المجاورة منها على سبيل المثال:

 

نقص الكتاب المدرسي – الكثافة الطلابية – عدم توفير خدمات طلابية – عدم توفر أثاث مدرسية كافية – وجود عمالة عالقة بدون مرتبات من حراسات وفراشين – عدم وجود مشرفين صحيين – هناك مدارس متهالكة جراء الحرب ولم يتم ترميمها أو صيانتها.

 

رغم كل تلك المعوقات إلا أن قيادة مكتب التربية والتعليم بمديرية زنجبار وبدعم وأشراف مكتب التربية والتعليم بالمحافظة تعمل على انتشال الوضع التعليمي وتجاوز كل الصعوبات والمعوقات وإيجاد الحلول والدعم اللازمين عبر التنسيق مع المنظمات الدولية ووزارة التربية والتعليم.

 

التنسيق بين مكتب التربية والتعليم والمنظمات الدولية:



لا يوجد هناك تنسيق بين مكتب التربية والتعليم والمنظمات الدولية في مجال التربية والتعليم، إلا مانسمع بها في إطار المحافظة، ولكن على ارض الواقع ليس هناك أي دعم سواء الحقائب المدرسية وترميم الحمامات من قبل منظمة اليونيسف وذلك بجهود محافظ محافظة ابين والذي يحاول يعيد البسمة إلى وجه أبين ويعمل على إعادة إشراقة المدينة منذ توليه منصب محافظ محافظة أبين.

ونحن نحاول بقدر المستطاع ان نعمل بانتشال الوضع في المحافظة، وهاهو اليوم محافظ ابين يفي بوعوده وقام  بافتتاح مكتب التربية والتعليم بعد ترميمه وتلبية كافة الاحتياجات المطلوبة للمكتب.

 

 ظاهرة تسرب الفتيات من المدارس:

 

تعتبر ظاهرة تسرب الفتيات من المدارس وخصوصا في الأرياف ظاهرة سلبية تؤثر على العملية التعليمية، ولكن هذه الظاهرة لا توجد في مدارس مديرية زنجبار، بل يتم رصدها في الأرياف، وتسعى قيادة التربية والتعليم إلى توفير الجو المناسب والملائم للطالب والذي ينبع من الروح والطمأنينة ومواصلة التعليم .

 

رؤية مستقبلية للتعليم في زنجبار : 

 

مكتب التربية والتعليم في زنجبار لديه خطة إستراتيجية ننفذها وهي معدها حتى العام 2022م ، ومن طموحاتنا إنجاح هذه الخطة خلال خمس سنوات، ونحن متفائلون في خطتنا المخطط لها وان تكون المدارس جميعها مرممه وبنية تحتية وأسوار وحمامات كافية وبرادات وخزانات مياه وتوفير كافة الأثاث المدرسية وأجهزة حاسوب وزيادة في عدد الفصول الدراسية وتوفير ألآت تصوير وتنشيط الإبداعات المدرسية وإنشاء مكتبة في كل مدرسة.

 

ونأمل أن يصل عدد الطلاب في كل فصل دراسي الى (30) طالب، وفقا الى إستراتيجية التدريب والتأهيل لتكوين مدرسة نموذجية، وتوفير معهد تدريب أثناء الخدمة للرفع من مستوى الكادر الوظيفي والمعلم الذي يعتبر هو حجر الزاوية للعملية التعليمية والتربوية  .


المزيد في ملفات وتحقيقات
ثمة نار في حضرموت
اشتعلت حرب عدن الأخيرة، وانتهت بهزيمة الطرفين، تاركة فرصة واسعة لادعاءات النصر. في جوهر تلك الحرب يسكن جمر مناطقي. بقيت الحكومة ومعسكراتها قائمة، بقي المجلس
(كلام سياسي) .. تقرير الخبراء الدوليين .. اليمن الذي ولّىَ
التقرير الذي قدّمه الخبراء الدوليين المعنيين بالشأن اليمني لمجلس الأمن الدولي يوم الخميس الماضي، كان بكثير من فقراته صادماً لكثير من المتابعين ولدول
العليمي... «رئيس الظل» وحارس مصالح «الإصلاح»
من خطيب جمعة في «ساحة الحرية » في عدن التي احتشدت فيها قواعد حزب «الإصلاح» للمطالبة بإسقاط نظام صالح في 2011- 2012 م، إلى مكتب رئاسة الجمهورية في ديسمبر 2012م،


تعليقات القراء
301165
[1] تقرير ممتاز ياهشام الحاج
الأحد 04 فبراير 2018
عبدالله العليمي | المعاشيق
تقرير قصير ولكنه ممتاز جداً ...حقيقة محافظة ابين أهملت لعقود من الزمن وهاهي اليوم تتنفس الصعداء بقيادة محافظها اللواء ابوبكر حسين ، والتعليم يجب ان نوليه كل الاهتمام ، ومن هنا نوجه رساله شكر للاستاذ عبدالله محمد محضار



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرارات جمهورية هامة
وصول أشهر خبير عربي في الطب البديل إلى عدن
بعد ظهوره الأخير.. مؤشرات على تفاهمات جديدة بين العميد طارق صالح و الحكومة اليمنية
ترجمة خاصة: الحرب اليمنية: جبهة جديدة تفتح الرهان لانفصال الجنوب
ظهور جديد لطارق محمد صالح (صورة)
مقالات الرأي
عاش الوطن الجنوبي تحت وصاية الإستعمار البريطاني لـ ١٢٩عام كما قام الأستعمار البريطاني ببناء منازل سكنية
يقف ومن خلفه أبراج شاهقة العلو فيلتقط صورة سيلفي للذكرى وينشرها, أو تجلس في مقهى برفقة صديقاتها وأكواب القهوة
منذ بدء أول فقرات التقرير الذي اعلنته لجنة الخبراء التي شكلتها الأمم المتحدة بشأن اليمن يظهر جليا (تأثره)
الملاحظة التى لم نتوقف أمامها طويلاً هى أن كل دول المنطقة التى أصابتها لعنة الهرج والمرج والمواجهات الدامية
تناولت الكثير من التعليقات والرسائل والاتصالات التي تلقيتها على ما تناولته في سلسلة المنشورات الفائتة حول
صباح اليوم وبينما كنت ذاهبا لامتحان طلبتي في فلسفة العلوم للدور الثاني، أخبرني مدير مكتب العميد سعد هود سالم
أستمر شتات الجنوبيين السياسي لسنوات طويلة، وكان هذا الشتات هو الحجة التي دائماً نوجه بها من قبل الآخرين
  هناك حملة مسعورة تحاول النيل من هامة وطنية كبيرة ؛ عرفت بمواقفها الشجاعة ، وانحيازها إلى صف الوطن في
بدخول السنة الرابعة على حرب اليمن  ترتفع  كلفة الحرب، هذه الكلفه التي تشير كثير من وسائل الإعلام والرصد
وحتى لاننكر دور الاخوة الاشقاء السعودية والامارات او نخطئ القول او ندخل في متاهات سياسية وقضايا متشعبة
-
اتبعنا على فيسبوك