مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 أكتوبر 2018 11:40 مساءً

  

عناوين اليوم
فن

فيصل علوي .. ربيب الألحان .. قمندان العود

الخميس 08 فبراير 2018 07:13 مساءً
كتب / بسام فاضل

لا يختلف أثنان على أن فيصل علوي ابن بيئته لحج التي لا تخلو كل قرية من قراها الظافرة من فنان ,شاعر ,ملحن ,عازف .

لحج  ينساب هوى الفن فيها كانسياب نبعها الصافي الات من نهرها "تبن" ومروج رباها البديعة التي تتنوع شذى رياحينها الخضراء كتنوع أصالة الفن فيها فما جبلت عليه نفائس الفن الزراعي ولد طبيعة خلابة ثرية من التنافس الفني وأن جاز التعبير فإن لحج تعتبر من بين حواضر الجنوب تمايز وتفوق في شعرائها وفنانيها وملحنيها إذ لا توجد محافظة تضاهيها في كثرة الفنانين والمبدعين .

بن علوي تشرب الفن منذ نعومة أضافره فأستطاع أن يجاري كبار الفنانين الذين ذاع صيتهم في ذاك الزمان  ومن ثم بقدرته الهائلة في أجادة العزف واستساغة الألحان قفز إلى إن توج أفضل من يداعب العود وينطقه بأعذب صوت ويطوعه بخفة وسلاسة ليناسب الألحان الصعبة وبتمكنه من العزف طور الحان والحان ولحن قصائد لم يسبقه اليها من كبار الملحنين كان أروع القصائد واجملها للأمير أحمد القمندان والشاعر عبدالله هادي سبيت.....وغيرهم من كبار الشعراء  كانت عبارة عن ملاحم خالدة  ومنها يانجمة الفجر , يالي تركت الدمع ,يامرحبا بالهاشمي ,ياوليد ياونينوه ,مطر نيسان .......الخ

 فيصل علوي فنان يمتاز بلونه الخاص الذي عرف به في كل أرجاء الوطن اليمني آنذاك شماله وجنوبه وفي الوطن العربي كلا وأن كانت شهرته خارجيا محدودة فلان تنقلات الفنان كانت قليلة نظرا للإمكانيات التي قيدت الفن في لحج واهملت المبدعين وأدت إلى تقوقعهم إلى هذه اللحظة التي نعيشها .

كما أن شعبيته حالت دون أن يغادر أرض الوطن الذي ظل مرتبط به ,فالفنان المبدع صاحب الصوت الاجش يحظى بشعبية غير عادية تربع على قلب الجماهير تربعا لا يضاهيه أحد ,شعبية مكنته من  الخلود وارغمته عدم مغادرة بيئته ومحاكاة الواقع فنيا بالحان عذبة زادت من تفوقه واججت حب الجماهير لفنه فمن المستحيل أن يكون احتفاء بدون فيصل ومن المستحيل أن تمر مناسبة دون أن يكون فيصل سادنها وما من قرية من قرى لحج المحيطة بالحوطة إلا وقد كان لفيصل أمسية وحفلا فيها .

فيصل علوي رحمه الله شكل استثناء باذخ في الحانه وعزفه المميز على العود فلم يكن العود قبل فيصل بهذه الألحان الخفيفة والاجادة الفائقة ولم يكن أيضا بعده ربما لدهرا من الزمن .


المزيد في فن
خالد النبوى عن حملة التبرع بالدم: "نعمل المعروف والناس لبعضيها"
أعلن الفنان خالد النبوى، سفير بنوك الدم للهلال الأحمر المصرى، عن إطلاق أكبر حملة للتبرع بالدم، السبت المقبل، تبدأ من مقر بنك الدم المركزى للهلال الأحمر المصرى
وفاة الفنانة العراقية فرجينيا ياسين وحيدة بلا أقارب ولا معارف
توفت الفنانة العراقية فرجينيا ياسين وحيدة في شقتها في منطقة زيونة الراقية ببغداد عن عمر ناهز 72 عامًا.   وذكرت المصادر العراقية أن جار الراحلة عثر عليها ميتة ولم
بسبب 263 ألف دولار.. شركة مصرية تقاضي شيرين عبدالوهاب
أعلنت شركة النيل للإنتاج الإذاعي، اليوم الأربعاء مقاضاتها للمطربة المصرية شيرين عبدالوهاب، على خلفية خلاف بينهما بسبب إنتاج ألبومين منحتهما المطربة لشركة


تعليقات القراء
301874
[1] فنان الشعب
الجمعة 09 فبراير 2018
محمد عبدالاصور | لحج. الحوطه
كنا ونحنى طلبه ندرس في المدرسه الثانويه التي بجوارمنزل الفنان فيصل علوي وكان باسل يدرس معانا ابنه. وكنانلتقي في بيت الفنان وكان الناس يتوافدون من الظهريه وكانت ام باسل تعمل الغدا لزوار ومن جا يأكل واحيان لوقت متاخرمن الليل والناس رايحه واجبه أحيانا لصباح وكان المرحوم معاه ديوان غرفه وكان يجلس بالديوان والناس داخله خارجه لزيارته لهدا سميابفنان الشعب ناس من كل مناطق الحوطة وقراها. عشنا احلى الأيام وكان بيته مزار لمحبيه في ال حوطة الله يرحمك أبو باسل.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سياسي يمني يكشف قرب الإعلان عن حكومة يمنية مصغرة
توضيح هام حول منخفض جوي بعدن
الرئيس الأسبق لليمن الجنوبي يطالب بوقف الحرب وتشكيل مجلس رئاسة وحكومة وفاق وطني
البخيتي: الهجوم على حميد الأحمر غير مبرر ومن حقه المنافسة حتى على رئاسة الجمهورية
أمين محلي أبين يلتقي بلجنة وزارية من التعليم الفني
مقالات الرأي
-المصيبة عندما يكون الثائر والمقاوم مناطقي. والمصيبة تكبر عندما يكون مناطقي ومثقف. إلى هنا ويمكن إصلاح الخلل
إنها ليست سُعاد التي تغنى بها المحضار وأضناه البحث عن طريق الوصال بها . سعاد التي ننشدها اليوم هي معشوقة كل
مهما تعاظمت بؤر الفساد أو هيمنة الإفراد او الجماعات او قويت شوكة المتنفذين لابد من حضور يوم اسود يقتحم الجميع
خبر صادم ومفجع تناقلته وسائل الإعلام المختلفة تفيد بمصرع تسعة شبان بمحافظة عدن بسبب تعاطيهم خمر بلدي مضاف
استقبال تعيين الدكتور معين كرئيس وزراء جديد اختلف بين نخب الشمال والجنوب، أو الغالبية منهم، وكذلك بالنسبة
نسمع اليوم صخباً وجعجعة ونياحاً على رئيس مجلس الوزراء السلف الدكتور الوطني المخلص أحمد عبيد بن دغر وتخوف من
عندما يغير الأفراد والمؤسسات اسماءهم فإن حقوقهم المسجلة باسمهم السابق يكون فيها اشكالية حقوقية , مالم ينص
  اقالة رئيس الحكومة د أحمد بن دغر واحالته الى التحقيق بقرار رئاسي قبل يوم امس يميط اللثام عن صفقة بين
درجة الخيرية من الدرجات العظيمة للإنسان ولا يصل اليها ولا يهتدي طريقها الا القلة القليلة ممن وفقه الله
لم أعرف اسم رئيس الوزراء الجديد ولا صورته، سوى من بعض الظهور المتواضع أثناء جلسات ما عرف بالحوار الوطني في
-
اتبعنا على فيسبوك