MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 فبراير 2018 03:27 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

مصر تبدأ حرباً شاملة على الإرهاب براً وبحراً وجواً

السبت 10 فبراير 2018 10:46 صباحاً
( عدن الغد ) وكالات :

بدأت القوات المسلحة المصرية، أمس، عملية عسكرية شاملة، لتطهير سيناء وعدد من المناطق الحدودية من جيوب الإرهاب، بمشاركة عناصر من مختلف الأسلحة، ودعم من الطيران الحربي والقوات الخاصة، فيما قتل ثلاثة من عناصر حركة «حسم» الإرهابية التابعة لجماعة «الإخوان»، وأوقفت أجهزة الأمن أربعة عشر عنصراً آخرين، في حملة أمنية موسعة استهدفت عدداً من المحافظات بالتزامن مع العملية العسكرية الشاملة. 

 


وعبرت طائرات مقاتلة إلى جانب طائرات الآباتشي، قناة السويس في ساعة مبكرة من، صباح أمس، باتجاه سيناء، بالتزامن مع إصدار القيادة العامة للقوات المسلحة بيانين قالت فيهما إنها بالتعاون مع وزارة الداخلية، بدأت خطة ل«المجابهة الشاملة» لعناصر الإرهاب والإجرام بشمال ووسط سيناء، إلى جانب مناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوي غربي وداي النيل، ما يجعلها العملية العسكرية الأوسع التي تخوضها القوات المسلحة المصرية منذ انطلاق عملية حق الشهيد قبل نحو عامين في سيناء.

 


وتشمل العملية العسكرية الشاملة التي أعلنتها القوات المصرية، أمس، إلى جانب دك جحور الإرهاب في سيناء، وتنفيذ عدد من المهام والمناورات التدريبية والعملياتية الأخرى، على كافة الاتجاهات الاستراتيجية، بهدف إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة، وضمان تحقيق الأهداف المخططة لتطهير المناطق التي تتواجد بها البؤر الإرهابية، وتحصين المجتمع المصري من شرور الإرهاب والتطرف، بالتوازي مع مجابهة الجرائم الأخرى ذات التأثير على الأمن والاستقرار الداخلي.

 


ودعت القوات المسلحة في بيان عسكري، الشعب المصري إلى التعاون من قوات إنفاذ القانون، لمجابهة الإرهاب واقتلاع جذوره والإبلاغ الفوري عن أي عناصر تهدد أمن واستقرار الوطن، مشيرة إلى أن قوات إنفاذ القانون قامت بالتعاون مع عناصر من القوات الجوية، باستهداف بعض البؤر والأوكار ومخازن الأسلحة والذخائر التي تستخدمها العناصر الإرهابية كقاعدة لاستهداف القوات والأهداف المدنية بشمال ووسط سيناء، بالتزامن مع قيام عناصر من القوات البحرية بتشديد إجراءات التأمين على المسرح البحري، بغرض قطع خطوط الإمداد عن العناصر الإرهابية، وتشديد قوات حرس الحدود والشرطة المدنية إجراءات التأمين على المنافذ الحدودية. 

 


من جهة أخرى، قالت وزارة الداخلية في بيان، أمس، إن عناصر «حسم» الثلاثة كانوا يختبئون في إحدى الشقق السكنية بمنطقة الإسكان الاجتماعي «تحت الإنشاء» بالقاهرة، عندما تمت مداهمة الوكر، وجرى تبادل لإطلاق النار، ما أسفر عن مصرع الثلاثة في الحال، ومن بينهم الإخواني الهارب صلاح الدين عطية عمارة، وعثر بحوزتهم على ثلاث بنادق آلية وكمية من الذخيرة. وأوضحت أن العناصر الثلاثة، شاركوا في تنفيذ أربع عمليات إرهابية خلال الفترة الماضية، استهدفت بعض رجال الشرطة والتمركزات الأمنية بمحافظات «القليوبية- الدقهلية- دمياط». وكانت وزارة الداخلية المصرية بدأت، أمس، حملة أمنية موسعة شملت مختلف المحافظات، لإجهاض مخططات جماعة «الإخوان» الإرهابية، بعد رصد صدور تكليفات من قيادات الجماعة الهاربة بالخارج، لعناصرها المسلحة فيما يسمى ب«حركة حسم»، لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية المتزامنة، خلال الفترة المواكبة لبدء إجراءات الانتخابات الرئاسية، لإحداث حالة من عدم الاستقرار وتصدير صورة سلبية عن الأوضاع بالبلاد.


المزيد في احوال العرب
مجلس الأمن بصدد التصويت على هدنة إنسانية في سوريا
يصوت مجلس الأمن، الخميس، على الأرجح على مشروع قانون يطالب بوقف إطلاق النار لمدة 30 يوما في سوريا، لإفساح المجال أمام وصول المساعدات الإنسانية وإجلاء المرضى
بالصور ..الغوطة الشرقية "جحيم على الأرض"
دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، الأربعاء، إلى وقف فوري للقتال في الغوطة الشرقية، حيث يشن النظام السوري حملة ضربات أدت إلى تحويل هذه المنطقة
مصر تستقبل 300 فلسطيني بعد فتح معبر رفح
قال مصدر أمني مصري في معبر رفح، الأربعاء، إن السلطات المصرية استقبلت 300 مسافر فلسطيني قادمين من قطاع غزة في الساعات الأولى من فتح المعبر في الاتجاهين، وفق ما أورد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
وقف الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله للمرة الأولى في تاريخ نشأة حزب الله خلف الدولة اللبنانية، ففي
  سُئل شيخنا الفاضل الشيخ صالح الفوزان في برنامج تلفزيوني عن (لعبة البلوت أهي حلال أم حرام؟)، فأجاب
  تفاجأت بالحوار الذي أجراه الزميل ناصر الحقباني بهذه الصحيفة «الشرق الأوسط» مع أحد نجوم
  في دردشة ثلاثية جمعتني بوزير في دولة عربية ومسؤول عراقي رفيع في مجال الاستثمار، على هامش مؤتمر إعادة
ما أشبه اليوم بالبارحة، واختلاف المبادئ، التي تتغير وفق المصالح الشخصية، المعتمدة أساسًا على المادة
بعد أيام تدخل الحرب السورية سنتها الثامنة. كانت حصيلة سبع سنوات، مما بدأ بثورة شعبية قمعها نظام أقلوي لا يؤمن
  حين انتهت الحرب الباردة، في أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات، ظهر في العالم من يتوقع التدهور نحو
  مجدداً يسجل الإرهابي الجيد، انتصاراً على الإرهابي السيئ. انتصار دعائي، ليس هو بادئه، وهنا الكارثة، إنما
-
اتبعنا على فيسبوك