MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 فبراير 2018 08:58 مساءً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

ما الذي أسقط عيد ثورة 11 فبراير اليمنية؟

ارشيفية
الأحد 11 فبراير 2018 03:42 مساءً
عدن (عدن الغد) ارم نيوز

تراجعت الحكومة اليمنية، عبر وزارة الخدمة المدنية والتأمينات، عن العطلة الرسمية بمناسبة الذكرى السابعة لثورة 11 فبراير، التي اندلعت في العام 2011، وأطاحت بنظام حكم الرئيس اليمني الراحل، علي عبدالله صالح.

وكانت وزارة الخدمة المدنية، قد اعتمدت يوم الـ11 من فبراير العام الماضي يوم عطلة رسمية، لجميع موظفي وحدات الجهاز الإداري للدولة، والقطاعين العام والمختلط، باعتباره يوم عيد وطني، لأول مرة، بعد ستة أعوام من اندلاع الثورة الشبابية السلمية.

ويبدو أن الحكومة اليمنية، تخلّت هذا العام عن عيد ثورة 11 فبراير، ولم تعتمده كعطلة رسمية، على الرغم من الخطاب الذي ألقاه الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، مساء السبت، إلى الشعب اليمني، بمناسبة الذكرى السابعة “للثورة السلمية الشبابية الشعبية”، إذ لم تعلن عنه وزارة الخدمة المدنية، كما جرت عليه العادة خلال الأعياد الوطنية وعطلها الرسمية.

وفسّر بعض الناشطين اليمنيين، على مواقع التواصل الاجتماعي، عدم إعلان عطلة بهذه المناسبة، بأنه يأتي بعد شهرين فقط، من مقتل الرئيس الراحل علي صالح، وفي وقت تحاول فيه الحكومة الشرعية، استمالة قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام، الجناح الذي كان يتزعمه لصالح، إلى صف الشرعية، في محاولة للتخلص من الحوثيين ومشروعهم الإيراني في اليمن.


واحتفت المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية في محافظة تعز، بهذه المناسبة، مساء السبت، عبر حفل جماهيري أوقدت فيه “شعلة الثورة”، في ذكراها السابعة.

وفي المقابل، واجهت ثورة الـ11 من فبراير، في ذكراها السابعة، هجومًا حادًا من نشطاء يمنيين آخرين، على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبروها بداية لمسلسل الخراب في اليمن، ودخول البلد إلى نفق مظلم منذ العام 2011، وحتى العام الجاري.

 


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
أدوات الحوثي تواصل حصد أرواح أطفال ونساء اليمن
حصدت مخلفات الحرب الحوثية، الأحد، أرواح طفلين، وأصابت طفلين آخرين حالتهما خطرة، جراء انفجار قنبلة جوار إحدى المدارس غرب اليمن. وقالت مصادر محلية إن قنبلة يدوية من
"النخبة الحضرمية" تسيطر على 70 بالمئة من وادي المسيني
قال الناطق باسم المنطقة العسكرية الثانية في اليمن هشام الجابري، الأحد، إن قوات النخبة الحضرمية تمكنت بإسناد من القوات الإمارتية ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية من
التحالف يعترض صاروخا باليستيا حوثيا في سماء المخا
أفادت مصادر يمنية محلية في مدينة #المخا الساحلية غرب #اليمن أن الدفاعات الجوية لقوات #التحالف_العربي لدعم الشرعية باليمن اعترضت الأحد صاروخاً باليستياً في سماء




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرارات جمهورية هامة
وصول أشهر خبير عربي في الطب البديل إلى عدن
بعد ظهوره الأخير.. مؤشرات على تفاهمات جديدة بين العميد طارق صالح و الحكومة اليمنية
ترجمة خاصة: الحرب اليمنية: جبهة جديدة تفتح الرهان لانفصال الجنوب
ظهور جديد لطارق محمد صالح (صورة)
مقالات الرأي
عاش الوطن الجنوبي تحت وصاية الإستعمار البريطاني لـ ١٢٩عام كما قام الأستعمار البريطاني ببناء منازل سكنية
يقف ومن خلفه أبراج شاهقة العلو فيلتقط صورة سيلفي للذكرى وينشرها, أو تجلس في مقهى برفقة صديقاتها وأكواب القهوة
منذ بدء أول فقرات التقرير الذي اعلنته لجنة الخبراء التي شكلتها الأمم المتحدة بشأن اليمن يظهر جليا (تأثره)
الملاحظة التى لم نتوقف أمامها طويلاً هى أن كل دول المنطقة التى أصابتها لعنة الهرج والمرج والمواجهات الدامية
تناولت الكثير من التعليقات والرسائل والاتصالات التي تلقيتها على ما تناولته في سلسلة المنشورات الفائتة حول
صباح اليوم وبينما كنت ذاهبا لامتحان طلبتي في فلسفة العلوم للدور الثاني، أخبرني مدير مكتب العميد سعد هود سالم
أستمر شتات الجنوبيين السياسي لسنوات طويلة، وكان هذا الشتات هو الحجة التي دائماً نوجه بها من قبل الآخرين
  هناك حملة مسعورة تحاول النيل من هامة وطنية كبيرة ؛ عرفت بمواقفها الشجاعة ، وانحيازها إلى صف الوطن في
بدخول السنة الرابعة على حرب اليمن  ترتفع  كلفة الحرب، هذه الكلفه التي تشير كثير من وسائل الإعلام والرصد
وحتى لاننكر دور الاخوة الاشقاء السعودية والامارات او نخطئ القول او ندخل في متاهات سياسية وقضايا متشعبة
-
اتبعنا على فيسبوك