مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 أكتوبر 2018 11:01 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 11 فبراير 2018 07:38 مساءً

أقلام تكتب بلهب النار وأبواق تتكلم بلغة الرصاص !!

البلاد تعيش في حالة من الفوضى والانهيار الاقتصادي والسياسي وزرع الكثير من الأحزاب السياسية للتصارع فيما بينها سياسيا وعسكريا وإعلاميا ومن يشعل فتيل نار الحرب اليوم هي أقلام وأبواق تريد زج الجنوبيين نحو الفتن والاقتتال من أجل خدمة مصالحها الدنيئة على حساب الثكالا والمساكين من أبناء الشعب الجنوبي الذين قد سبق وأن عانوا من شتى هذة الممارسات في ظل النظام السابق كالإضطهاد والتجويع والإذلال وزرع الفتن المناطقية والشللية والقبلية والترويج للفتن عبر الوسائل الإعلامية المختلفة في عهد الرئيس المخلوع صالح فهاهي اليوم يبدو أنها عادة من جديد وبنفس الطريقة والأسلوب المسيس سابقا.

 

فأقلام وأبواق الفتن هذة الأيام عادت من جديد تفرز حبرها على الورق مثل سم الأفعى التي تلدق البشر بسمها المميت فما يحصل اليوم بين الجنوبي والجنوبي من مهاترات إعلامية عبر الصحف أو التلفاز أو التواصل الاجتماعي كلا يشتم الآخر وهذا يخون وهذا يؤيد ولاندري من هو الذي سيكون مخلص للوطن فاقلام الفتن أصبحت تنشط بقوة داخل الوطن الجنوبي عبر كافة وسائل الإعلام المختلفة فنلاحظ أبواق الفتن ونستمع لها في القنوات الفضائية المدعومة دولياً ولن نسمع أو نشاهد منها كلاما لخدمة الوطن والمجتمع عبر هذة الشاشات وإنما كلاما يثير الفتن التحزبية وشحن المناطقية فيما بين أبناء المحافظات الجنوبية المحررة لإشعال نار وفتيل نار الحرب والدمار.

ومن هذه الاقلام والابواق ألتي تشب لهيب النار في المناطق الجنوبية المحررة تكتب بلهب النار وتتكلم بطلقات الرصاص وتريد ان تكوي وتقتل بها أجساد شعبها الطاهر والشريف دون شفقة أو رحمة من الله تعالى فمنذ ايام هدأت الأوضاع ولكن لايزال تحريض هذة الاقلام والابواق مستمر بين الإخوة الجنوبيين فالغبي يفهم كل ماتقوم به تلك الوسائل الإعلامية الغذرة لزعزعة الأمن والاستقرار في عدن وغيرها من المناطق المحررة وذلك بعناصرها القله الذين لعنهم التاريخ في صفحات الخيانة والاسترزاق على شعبهم.

فما تكتبه هذه الأقلام بالتواصل الاجتماعي والصحف اليومية وتتكلم به الأبواق في شاشات التلفزة اليوم لايخدم قضية الشعب وإنما هدفه فتنة سياسية وخلق المشاكل بين أبناء الجنوب وإدخالهم في أتون صراعات داخلية لاتنتهي إلا بالدمار في البنية التحتية وإهدار دماء البشر وتحقيق الأهداف التي يريدها العدو لنيل من مبادئ شعبنا وتحقيق كل أهدافه السياسية والعسكرية لتحقيق مشروعه.


ولاشك أن شعبنا يعرف هذه الوجوه القبيحة منذ أن حكم المخلوع اليمن وهي تلهث ورى المناصب القيادية والأموال وغيرها من شتى الأعمال الرخيصة فهذة القيادة الخيانة للوطن دائما ماتظهر إلا وقت الاحتقان السياسي والعسكري في المدن الجنوبية وتعين في مناصب من قبل أطراف حكومية في الدولة اليمنية هدفها قتل وسفك دماء أبناء الوطن الجنوبي الواحد ودائما ماتعمل هذة القيادة على إثارة الفتنة والنعرات المناطقية عبر أقلام وأبواق الفتن المأجورة.

فنوجه نداء إلى هذة الأقلام والابواق ألتي كللنا منها ليلا ونهارا وهي مثل البقبقا الذي يردد صدى الكلام دون فائدة سوء إشعال الحرب الأهلية والحرائق في كل مكان وزمان أيه العقلاء ارجعوا إلى الله سبحانه وتعالى وخافوا الله في شعبكم فالخسران أنتم واهلكم من هذة الحرب الاعلامية والسياسية والاقتصادية والعسكرية وان من يروج لها في خارج سرب الوطن مصيرة سيكون الفشل واللوم والخزي والعار لأنه لم يعمل إلى جانب أهله وشعبه اعملوا خيرا لشعبكم أو أن لم تعملوا خيرا فالأفضل لكم الصمت دون الترويج للفتنة لقول الرسول صلى الله عليه " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت ".

تعليقات القراء
302319
[1] يا ضالعي كيف تصبح عدني في 100 سنة!!!!!!!
الاثنين 12 فبراير 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
م



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سياسي يمني يكشف قرب الإعلان عن حكومة يمنية مصغرة
توضيح هام حول منخفض جوي بعدن
الرئيس الأسبق لليمن الجنوبي يطالب بوقف الحرب وتشكيل مجلس رئاسة وحكومة وفاق وطني
الجيش يقتل 8 من مليشيا الحوثي ويحرر مناطق غرب تعز
أمين محلي أبين يلتقي بلجنة وزارية من التعليم الفني
مقالات الرأي
إنها ليست سُعاد التي تغنى بها المحضار وأضناه البحث عن طريق الوصال بها . سعاد التي ننشدها اليوم هي معشوقة كل
مهما تعاظمت بؤر الفساد أو هيمنة الإفراد او الجماعات او قويت شوكة المتنفذين لابد من حضور يوم اسود يقتحم الجميع
خبر صادم ومفجع تناقلته وسائل الإعلام المختلفة تفيد بمصرع تسعة شبان بمحافظة عدن بسبب تعاطيهم خمر بلدي مضاف
استقبال تعيين الدكتور معين كرئيس وزراء جديد اختلف بين نخب الشمال والجنوب، أو الغالبية منهم، وكذلك بالنسبة
نسمع اليوم صخباً وجعجعة ونياحاً على رئيس مجلس الوزراء السلف الدكتور الوطني المخلص أحمد عبيد بن دغر وتخوف من
عندما يغير الأفراد والمؤسسات اسماءهم فإن حقوقهم المسجلة باسمهم السابق يكون فيها اشكالية حقوقية , مالم ينص
  اقالة رئيس الحكومة د أحمد بن دغر واحالته الى التحقيق بقرار رئاسي قبل يوم امس يميط اللثام عن صفقة بين
درجة الخيرية من الدرجات العظيمة للإنسان ولا يصل اليها ولا يهتدي طريقها الا القلة القليلة ممن وفقه الله
لم أعرف اسم رئيس الوزراء الجديد ولا صورته، سوى من بعض الظهور المتواضع أثناء جلسات ما عرف بالحوار الوطني في
صباح الخير ياعدنهل انت بخير ياعدن؟ اعرف ان الجواب لا معيشياً اما قلباً وعقلاً وضميراً فنحن وانت بالف خير. متى
-
اتبعنا على فيسبوك