MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 فبراير 2018 03:39 مساءً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

حسمها يسهّل دخول صنعاء.. جبهات يمنية “ثلاثية” تُنهك قوات الحوثي

الثلاثاء 13 فبراير 2018 02:12 مساءً
(عدن الغد) ارم نيوز

 تشكل جبهات يمنية “ثلاثية”، يشنها الجيش الوطني بدعم من التحالف العربي لدعم الشرعية، واحدة من أكثر الجبهات التي أنهكت قوات جماعة الحوثي في اليمن.

 

وخلقت الجبهات الثلاث، وهي جبهة الساحل الغربي (غرب اليمن)، وجبهة البيضاء (وسط اليمن)، وجبهة صعدة (شمال اليمن)، الكثير من الإرباك، خاصة مع التقدم المفاجئ والسريع لتلك الجبهات.

 

وقال عميد متقاعد، فضل عدم الكشف عن هويته: “إن تقدم القوات الشرعية من ثلاثة اتجاهات، شتت قوة الحوثيين، وسط تذمر شعبي كبير من استمرار حالة الحرب وتصاعد القتلى بين الحوثيين، ليصل إلى العشرات يوميًا”.

 

وأضاف في تصريحات لـ”إرم نيوز”، أن “تقدم الجيش الوطني، المسنود بفصائل من المقاومة الشعبية ومقاتلات التحالف العربي في محافظة البيضاء، وتطهير بعض أجزاء محافظة شبوة الجنوبية في غضون أيام قليلة، وتهاوي القوات الحوثية، جعل جماعة الحوثي تعيد حساباتها العسكرية”.

 

وأوضح العميد المتقاعد، أن الهجمات دعت جماعة الحوثي إلى “تحريك قدراتها الشعبية في إطلاق حملة تجنيد ثانية، ومحاولة استمالة زعماء القبائل في المناطق المحاذية لمحافظة البيضاء، والدفع بالكثير من قادتها لخلق حاضنة شعبية في مناطق البيضاء والمناطق الغربية لمحافظة ذمار- 100 كم جنوب صنعاء- ليتم مؤخرًا تعيين أحد زعماء القبائل الموالين للحوثيين؛ هو محمد حسين المقدشي، محافظًا لمحافظة ذمار”.

 

وهدفت الخطوات الحوثية إلى وقف تقدم القوات الشرعية على محافظة ذمار، والتي تمثل ثاني معقل لجماعة الحوثي، ومنها ينحدر أغلب قادة الصف الثاني للجماعة، كما تمثل المخزن البشري للحوثيين منذُ سنوات.

 

ويرى العميد المتقاعد “أن تقريب زعماء القبائل من دائرة الحكم يسهّل كثيرًا وقف التقدم، واستخدام ورقة القبائل في المواجهة المباشرة مع القوات الشرعية في تلك المناطق”.

 

جبهة الساحل الغربي

 

وأفقد تقدم الجيش الوطني، المسنود بمقاتلات التحالف العربي في جبهة الساحل، بشكل سريع، جماعة الحوثي توازنها العسكري، وسهّل الانقضاض عليها في تلك الجبهات الساحلية المشتعلة، وشكل عدم وجود حاضنة شعبية كبيرة للحوثيين أحد العناصر التي سارعت في انهيار القوات الحوثية، وخسارتها للعشرات من صفوف مقاتليها، بينهم 13 قائدًا حوثيًا.

 

وأشار العميد المتقاعد إلى أن جماعة الحوثي “حشدت الآلاف من مقاتليها إلى جبهة الساحل؛ استعدادًا لمعركة فاصلة لضمان الحفاظ على ميناء الحديدة، والذي يعد المنفذ البحري الوحيد للجماعة إلى العالم، لكن صدمة التقدم السريع للجيش الوطني كانت بالنسبة لها ضربة موجعة”.

 

 

وأكد المصدر ذاته فشل جماعة الحوثي، رغم مساعيها الكبيرة، في جر أبناء الحديدة ومناطق الساحل الغربي إلى مربع “التشيع”، قائلًا: إن “البيئة الساحلية كانت تلفظ الحوثيين، منذُ الاجتياح الحوثي لمناطق الحديدة عقب انقلابهم على السلطة في شهر أيلول/سبتمبر من عام 2014، للطبيعة المسالمة لتلك المناطق وارتباطها العميق بالمذهب الصوفي”.

 

وسيطر الجيش الوطني في الأيام الماضية على عدة بلدات في محافظة الحديدة، منها مدينة حيس الساحلية وبعض أجزاء من مديرية الجراحي، بعد انهيار القوات الحوثية وفرار المئات من مقاتليها.

 

جهة زعيم الحوثيين

 

دفع فتح الجيش الوطني عدة جبهات في محافظة صعدة، شمالي البلاد، جماعة الحوثي إلى الزج بالآلاف من مقاتليها، من أبناء محافظات صعدة وعمران وحجة، إلى تلك المناطق؛ للحد من التقدم السريع لقوات الجيش الوطني.

 

وأشار العميد المتقاعد، خلال حديثه لـ”إرم نيوز”، إلى أن جماعة الحوثي خسرت المئات من أفضل مقاتليها، وسط تقدم مستمر للجيش الوطني، وتدمير الكثير من مخابئ الأسلحة والذخائر في مناطق صعدة.

 

وبيّن المصدر نفسه أن إحدى ضربات مقاتلات التحالف العربي، قبل عدة أسابيع في مديرية حدودية بين صعدة والجوف، تسببت بمقتل 3 من قادة الحوثي، بينهم قائد ميداني مقرب من زعيم الحوثيين، ودمّرت مخزن أسلحة وذخائر، وجرى التكتم على نتائج تلك الضربة من قبل الميليشيات المدعومة من إيران.

 

ونوه العميد المتقاعد إلى أن القدرات العسكرية الحوثية تتمركز بشكل كبير في محافظة صعدة، بعد نهب مخازن الأسلحة والمعسكرات في صنعاء وعمران وذمار، ونقلها إلى صعدة، لكن مع الضربات الجوية المتتالية تم تدمير نسبة كبيرة من تلك القدرات، لتعتمد حاليًا على أساليب الكر والفر وحرب العصابات وتنفيذ ضربات خاطفة؛ بهدف إرهاق الجيش الوطني.

 

ويمثل حسم المعركة في جبهات الساحل قطع خطوط الإمداد البحرية للحوثيين، أما حسم المعركة في البيضاء فسيعجّل من سقوط محافظة ذمار القريبة من صنعاء، في حين أن حسم المعركة في صعدة يجفف منابع الجماعة.

 

 


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
غارات التحالف تدمر مخازن أسلحة للميليشيات
واصلت طائرات تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس، سلسلة غاراتها على عدد من المواقع التي تسيطر عليها ميليشيات الحوثي الانقلابية، وقالت مصادر ميدانية، إن غارات التحالف
الحوثي يغازل أنصار صالح وسط تخوف من تصدع قواته على الجبهات
كشفت ميليشيا جماعة الحوثيين الانقلابية أمس في شكل رسمي عن مخاوفها المتصاعدة جراء تقدم الجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي في مختلف الجبهات في مقابل تصدع صفوف
التحالف يحبط تهريب أسلحة إلى ميليشيا إيران
انتزع الجيش اليمني، بإسناد من طيران التحالف العربي، أمس، مواقع تسيطر عليها ميليشيات الحوثي الإيرانية في مديرية القبيطة شمال محافظة لحج جنوب البلاد، كما حقق تقدماً




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قتيل و٦ جرحى حصيلة اشتباكات دار سعد
الحوثي يقدم مبادرة لإيقاف الحرب في اليمن
عاجل : اندلاع اشتباكات عنيفة بين مسلحين بدار سعد
رسالة وجهها علي محسن الأحمر لهادي .. ماذا جاء فيها ؟
قناة تلفزيونية: الجندي الذي يحمل زميله على ظهره سعودي الجنسية
مقالات الرأي
شلت مؤسساتنا وتبلدت كوادرنا الشريفة في بيوتها وأصبحت ارقام عاطلة غير عاملة غصبا عنها، ارقام كل يوم تكبر
ومن هنا تبدا تفكيك المعضلة ودحرجت المشكلة وتدوير الوظيفة العامة على كل مستوى مرافق الدولة في المحافظة لحج
اليوم دهبت إلى عند العمقي اساله على الراتب، قال ماشي جا الراتب عاده في الطريق. المهم و انا اريد اخرج سمعت واحد
  أسس السبئيون دولة قوية في جنوب بلاد العرب التي أطلق عليها اسم «اليمن». أقاموا علاقات تجارية مع شمال
منصور صالح بمظاهر حزن أحيا صديق لي يوم أمس الذكرى الثانية لسرقة حذائه الثمين من أحد مساجد عدن، مؤكداً أن
الحوثيون يسارعون كطرف يمني وحيد،للترحيب بالمبادرة المفخخة لحل الأزمة اليمنية التي أعلنها الرئيس الجنوبي
 لما قامت مظاهرات الشباب في صنعاء او مايسميه البعض مجازا ثورة التغيير قال عنها محمد حسنين هيكل : " ان اليمن
في 22 يناير (كانون الثاني) أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية إطلاق عملية إنسانية شاملة في اليمن (YCHO)، تهدف
هل تساءل الشعوب لماذا تلمع الاشخاص وترفعهم فوق الاكتاف وتسحق من يلمس صورهم وفي نفس المشوار تلعن وتشتم وتدعس
6 أعوام على مرور انتخاب القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير عبدربه منصور هادي رئيسا للجمهورية اليمنية حيث
-
اتبعنا على فيسبوك