MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 24 مايو 2018 02:55 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 13 فبراير 2018 06:00 مساءً

دعوة للسلام

السلام هو الفعل السليم دائماً وأبداً .. للارتقاء بإنسانيتنا ، ولنحفظ لأوطاننا ومجتمعاتنا السلم والامن والاستقرار ، لنذيب جليد قضايانا الخلافية لنرسي بصفاء القلوب ونبذ الحروب مكانها .. ( العدل والامن والازدهار ) .

السلام قيمة عظيمة يجب أن تكون محور وهدف كل عمل سياسي واجتماعي وإنساني . وفرص تحقيق السلام دائماً متاحة وموجودة ، إذا ما توفرت الارادة المسؤولة ، والايمان بالحوار الصادق المنطقي بالرؤى والمطالب ! وليس بالعناد وعقلية المحارب !

إن البلاد باتت في أمسّ الحاجة لتحقيق السلام وتكريس مبدأ الحوار الشجاع ، الذي يكفل حقوق الجميع ، باحتواء راقي وعمق باقِ للتاريخ وللوطن وللشعب . إن السلام مطلب لكل من يتحلى بالإنسانية والعقلانية ويرفض المنهجية الدموية ، لتحقيق الحقوق والمطالب وحل الخلافات وإنهاء الصراعات وحفظ حياة الناس . ناهيكم عن تجنيب استباحة البلاد للمطامع في ثرواتها .

دعوة للسلام هي دعوة لكل صاحب قرار في هذه ( الفتنة العظيمة ) و ( الازمة الاليمة ) لإنقاذ الانسان والوطن والحقوق والمقدرات والثروات .. فإن بالسلام نحمي حاضرنا ونبني مستقبلنا .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
أثق تمام أن القائد محمد صالح طماح لديه الصفات القيادية العسكرية التي لا توجد في الكثير من القيادات العسكرية
سيجارة صدحَ صوتُ أذان المغرب في أرجاءِ الكون الفسيح .. أفطر الصّائمون على تمراتٍ وشربة من ماء .. أما هو فقد
لا يختلف اثنان على ان الوحدة اليمنية التي تحققت في يوم 22 مايو 1990 حدث تأريخي عظيم في حياة الشعب اليمني الذين
لم تأتي تصريحات السفير السعودي عبثاً بهذا التوقيت ولم تأتي كذلك من فراغ وانما هي بالآصل كرسالة سياسية في
علمتنا هذه الحرب القذرة الذي شنها الحوثي/صالح ضد اليمن و الجنوب أموراً كثيرة، أهمها ان قيادة الجيش اليمني
  حكومة الهوان والذل تمارس ابشع اساليب التعذيب لجنود الجيش والامن وحرمانهم من رواتبهم التي هي تطبع في
يؤلمنا ويؤسفنا في كل مايحدث لأخواننا وأهلنا في العاصمة المؤقتة عدن من أحداث بشعة لم ترتكمها البهائم
مشكلتنا دائما إتقان صناعة الاعداءونفتقر الى حل مشكلتنا في إتقان تحويل الاعداء الى اصدقاء فتحويل الاعداء الى
-
اتبعنا على فيسبوك