مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 16 أغسطس 2018 12:54 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 13 فبراير 2018 06:00 مساءً

دعوة للسلام

السلام هو الفعل السليم دائماً وأبداً .. للارتقاء بإنسانيتنا ، ولنحفظ لأوطاننا ومجتمعاتنا السلم والامن والاستقرار ، لنذيب جليد قضايانا الخلافية لنرسي بصفاء القلوب ونبذ الحروب مكانها .. ( العدل والامن والازدهار ) .

السلام قيمة عظيمة يجب أن تكون محور وهدف كل عمل سياسي واجتماعي وإنساني . وفرص تحقيق السلام دائماً متاحة وموجودة ، إذا ما توفرت الارادة المسؤولة ، والايمان بالحوار الصادق المنطقي بالرؤى والمطالب ! وليس بالعناد وعقلية المحارب !

إن البلاد باتت في أمسّ الحاجة لتحقيق السلام وتكريس مبدأ الحوار الشجاع ، الذي يكفل حقوق الجميع ، باحتواء راقي وعمق باقِ للتاريخ وللوطن وللشعب . إن السلام مطلب لكل من يتحلى بالإنسانية والعقلانية ويرفض المنهجية الدموية ، لتحقيق الحقوق والمطالب وحل الخلافات وإنهاء الصراعات وحفظ حياة الناس . ناهيكم عن تجنيب استباحة البلاد للمطامع في ثرواتها .

دعوة للسلام هي دعوة لكل صاحب قرار في هذه ( الفتنة العظيمة ) و ( الازمة الاليمة ) لإنقاذ الانسان والوطن والحقوق والمقدرات والثروات .. فإن بالسلام نحمي حاضرنا ونبني مستقبلنا .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
لا نُقَلِّلَ مِنْ شَأْنِ جُهودِ المَحْسوبينَ عَلَى بعض المِهَنٍ في كَثيرٍ مِنْ مَناطِقِ اليَمَنِ
لا يختلف اثنان على حنكة ودها رئيس اليمن الراحل علي عبدالله صالح، تغمده الله بواسع رحمته، ولو لم يكن كذلك لما
(ثوروا فأن الله لم يخلق شعوباً خآضعين !) (ثوروا فأن الارض تحني رأسها للثآئرين)   ليس هنالك فرق مابين حكومة
تأخر حلم اليمن بانضمامه إلى دول المجلس التعاون الخليجي سنين طويلة  وهو حبر على الورق  بدن عمل أو تنفيذ من
رغم الحالة المزرية التي وصلت إليها القيادات العسكرية من الفساد الذي أوصل منتسبي هذه المؤسسة العسكرية إلى
ليس هناك من شك بان المجلس الانتقالي الجنوبي شريك في التحالف العربي ضد المد الإيراني في اليمن والمنطقة . ان جل
صفوا حساباتكم السياسية والطائفية والمناطقية بعيداً عن تعز وليس فوق رؤوس أبنائها  اذهبوا الى الربع الخالي
هنالك مخططات حقيرة ودنيه وخسيسة كحقارة وخسساه ودناه فاعليها ،ممن يحاولوا أن ينالوا من رموز وشخصيات الصبيحه
-
اتبعنا على فيسبوك