مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 يناير 2019 02:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 13 فبراير 2018 06:00 مساءً

دعوة للسلام

السلام هو الفعل السليم دائماً وأبداً .. للارتقاء بإنسانيتنا ، ولنحفظ لأوطاننا ومجتمعاتنا السلم والامن والاستقرار ، لنذيب جليد قضايانا الخلافية لنرسي بصفاء القلوب ونبذ الحروب مكانها .. ( العدل والامن والازدهار ) .

السلام قيمة عظيمة يجب أن تكون محور وهدف كل عمل سياسي واجتماعي وإنساني . وفرص تحقيق السلام دائماً متاحة وموجودة ، إذا ما توفرت الارادة المسؤولة ، والايمان بالحوار الصادق المنطقي بالرؤى والمطالب ! وليس بالعناد وعقلية المحارب !

إن البلاد باتت في أمسّ الحاجة لتحقيق السلام وتكريس مبدأ الحوار الشجاع ، الذي يكفل حقوق الجميع ، باحتواء راقي وعمق باقِ للتاريخ وللوطن وللشعب . إن السلام مطلب لكل من يتحلى بالإنسانية والعقلانية ويرفض المنهجية الدموية ، لتحقيق الحقوق والمطالب وحل الخلافات وإنهاء الصراعات وحفظ حياة الناس . ناهيكم عن تجنيب استباحة البلاد للمطامع في ثرواتها .

دعوة للسلام هي دعوة لكل صاحب قرار في هذه ( الفتنة العظيمة ) و ( الازمة الاليمة ) لإنقاذ الانسان والوطن والحقوق والمقدرات والثروات .. فإن بالسلام نحمي حاضرنا ونبني مستقبلنا .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
القانون الدولي الإنساني يسعى لحماية الإنسان اثناء الحروب ويحد من قتل الانسان لذلك وسع  الفئات المحمية
كانت عاصمة إقليم لحج منذ مئات السنين مدينة (الرعارع) الواقعة على بعد ميل وربع شمال مدينة الحوطة اليوم. وظلت
‏بالنسبة لنا أبناء قبيلة يافع العريقة نحتاج علاج نفسي مكثف وإعادة ضبط لعقولنا حتى نصبح أسويا كبقية الخلق
لفت نظري مقال نزل في صحيفة عدن الغد في 16 يناير 2019, في تمام الساعة 12:03 صباحا، تحت عنوان: فخامة الرئيس.. تركيا من
استيقظت اهالي قرية حداء بلودر على صياح وعويل لم تشهده قط فاجعة مؤلمة كبيرة وجسيمة بوفاة الاستاذ علي عبدالله
  بقلم محمد عبدالواحد البجح لم يحدث أن مرّت مرحلة في التاريخ الإنساني واليمني على وجه الخصوص تنافس مستوى
كلنا نسمع ونشاهد بكل صفحات التواصل الاجتماعي في. اعلام الانتقالي والموالين لهم وايضاً القيادات العفاشية 
  المتابع لمايجري في دهاليز مايسمى بمجلس الامن الدولي وعبر مبعوثهم الاممي في اليمن لايساوره ادنى شك بان
-
اتبعنا على فيسبوك