MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 فبراير 2018 01:02 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

الشرق الأوسط: الحوثي يتراجع عن الحل السلمي ويتجاهل اجتماع مسقط

الأربعاء 14 فبراير 2018 02:38 مساءً
(عدن الغد) الشرق الاوسط

 

قالت صحيفة الشرق الاوسط ان الحوثيون تراجعوا عن مضمون رسالة بعثوا بها إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، تضمنت التزامهم بـ«كسر جمود العملية السياسية»، وقبولهم مقترح إعادة «خطوات بناء الثقة»، والتباحث مع «مكتب المبعوث الخاص إلى اليمن» في العاصمة العمانية.

ولم تحتو الرسالة الأولى، بتاريخ 11 يناير (كانون الثاني)، التي اطلعت عليها «الشرق الأوسط»، على أي إشارة تتحدث عن المبعوث المنتهية فترته نهاية الشهر الحالي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الذي وصل بدوره إلى مسقط قبل 4 أيام، في إطار المسعى الأممي الذي ادعى الحوثيون أنهم سيتعاملون معه إيجابياً. ووصل وفد حوثي إلى مسقط بعيد لقاء مع معين شريم، نائب ولد الشيخ أحمد، بيد أن الجماعة المتهمة بموالاة إيران غيرت موقفها، ولم تستجب لما التزمت به في رسالتها الأولى. وتجاهل الانقلابيون حضور اجتماع كان من المفترض أن يجري في الخامس من فبراير (شباط) الحالي.

ووفقاً لمسؤول يمني تحدث لـ«الشرق الأوسط»، فإن الحوثيين بعثوا برسالة أخرى للأمين العام للأمم المتحدة، يطالبون فيها بالاجتماع مع المبعوث الأممي الجديد (المرشح البريطاني مارتن غريفيث)، رافضين الاجتماع مع إسماعيل ولد الشيخ أحمد. وزاد المسؤول الذي فضل عدم الإفصاح عن اسمه أن حزب «المؤتمر الشعبي العام» (جناح صنعاء) اختلف أعضاؤه على وفد الحزب الذي أصر ولد الشيخ أحمد غداة مقتل صالح على أنه مكون رئيس في أي محادثات مقبلة للسلام، لافتاً إلى اعتذار تم تقديمه لممثل المبعوث الأممي الخاص في صنعاء عن المشاركة حتى مساء أمس. وعوضاً عن الانخراط في عملية السلام مع الأمم المتحدة، اتجه رئيس وفد الحوثيين والمتحدث باسمهم محمد عبد السلام إلى طهران في العاشر من الشهر الحالي للقاء وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

وفي اتصال مع «الشرق الأوسط»، قال راجح بادي، المتحدث باسم الحكومة اليمنية، إن هذه الخطوة «تؤكد ما قالته الحكومة الشرعية في السابق، وهو أن الحوثيين ليسوا جادين في التعاطي مع الحلول السلمية، وهذه التحركات التي يجرونها لا تخرج من إطار محاولة كسب ود الداخل، وتضييع الوقت في ظل الخسائر التي تتكبدها الجماعة بمختلف الجبهات». والناشط السياسي اليمني البراء شيبان يتذكر أن الحوثيين في الحروب السابقة لم يرضخوا لأي اتفاق «إلا إذا كانوا على وشك الهزيمة». ويقول إن مدى التجاوب الحوثي سيكون رهن خساراتهم على الأرض، ولو استمرت القوات بالتقدم في الجوف وميدي وصعدة، إلى جانب شرق صنعاء والساحل، بالإضافة إلى تعز، سيسارعون بالتجاوب مع الحل.

وسبق للسفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر أن قال في حوار مع «الشرق الأوسط» إن الجماعة «لا صلة لها بالالتزام السياسي، وليس لديها رغبة في أي سلام (...) العالم كله يطالبهم بالحل والتسوية ولكن ليس لديهم حتى نية للتجاوب» مضيفاً: «الحوثي لا يمثل إلا إيران، وطهران ترى أن استمرار تدخلها في العالم العربي استمرار لتصدير الثورة وتجهيل العالم العربي وإفقاره».

ولفهم الموقف الدولي والإقليمي من سير المشاورات اليمنية، يشدد الدكتور عبد العزيز العويشق، الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات بمجلس التعاون الخليجي، على أن هناك محاولات وجهوداً لإقناع الطرفين (الشرعية والانقلابيين) بالجلوس إلى طاولة المفاوضات.

ويقول لـ«الشرق الأوسط»: «الجميع متفق، بما فيهم الأعضاء الدائمين بمجلس الأمن، على دعم المبعوث الأممي للأمم المتحدة، باستمرار الحلول المطروحة على الطاولة، مثل خطة الحديدة، وربطها بحل شامل، وجميع الخيارات مطروحة، وأعطت الأمم المتحدة كل الدعم للتواصل مع الأطراف»، مضيفاً: «إذا كانت هناك مشاورات مقبلة بين الجانبين، فإنها لن تنطلق من الصفر، ولكن من ما انتهت إليه مشاورات الكويت».

ولا يرى الدكتور العويشق أن هناك «أي مجال للعودة إلى المربع الأول، فالمجتمع الدولي الذي قضى 5 أشهر في الكويت اتفق على إجراءات أمنية وسياسية، والخلاف كان على ما إذا كان التنفيذ يجب أن يبدأ من الأمني أو السياسي... الخلاف كان على التزامن، وهذا يثير النقاش، ولا يجعلنا نعود للمربع الأول».


المزيد في أخبار وتقارير
العميد باصميع لـ(عدن الغد) : أبين خاصرة الجنوب وهويته الحقيقية ومن يحاول تهميشها لن يفلح
قال العميد ناصر باصميع في تصريخ خص به صحيفة (عدن الغد) إن أبين هي خاصرة الجنوب وهويته الحقيقية وروحه الزاخر بالحياة والعطاء، وأن ما يحاك لأبين تحت ظلال اجندات
نعمان : تقرير خبراء مجلس الأمن الأخير ترك الباب مفتوحا أمام القوة لحسم الامور
قال السياسي اليمني البارز والقيادي بالحزب الاشتراكي اليمني "ياسين سعيد نعمان" ان تقرير الامم المتحدة الأخير وزع المأساة اليمنية على كافة الاطراف بالتساوي. وقال
انتقالي شبوة : مواجهة وملاحقة الارهاب ليست معركة حضرموت وحدها بل معركة كافة ابناء الجنوب ونحن رهن الاشارة
في بيان صادر عن المجلس الانتقالي في محافظة شبوة قال ان مواجهة وملاحقة الارهاب ليست معركة حضرموت وحدها بل معركة كافة ابناء الجنوب ونحن رهن الاشارة. وقال البيان ان




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري : جندي يسطو على 100 مليون ريال بعدن وانتشار امني للبحث عنه
بعد ظهوره الأخير.. مؤشرات على تفاهمات جديدة بين العميد طارق صالح و الحكومة اليمنية
ترجمة خاصة: الحرب اليمنية: جبهة جديدة تفتح الرهان لانفصال الجنوب
سكان : انتشار قوات أمنية بالممدارة واغلاق طرقات
عاجل: رفع الجاهزية الأمنية في عدن عقب بلاغ بهجوم إرهابي
مقالات الرأي
بمناسبة موسم الزواجات في هذه الأيام وما يحصل فيها من حشوش, إليكم ما حصل من حوار بين فوزية وعتيق بعدما رجعت
يعني ان ( جهاز مكافحة الارهاب ) ( الجنوبي ) ، لا توجد لديه عناصره الاستخباراتيه والاستطلاعيه و( الجاسوسيه )
لم أستسلم عن حقي في طلبك وحقك في واجبي نحوك يا أمي الحبيبة أبين ..فجئتك بعد سنوات وعدة محاولات ومنذ اللحظة
منذ بدء أول فقرات التقرير الذي اعلنته لجنة الخبراء التي شكلتها الأمم المتحدة بشأن اليمن يظهر جليا (تأثره)
الملاحظة التى لم نتوقف أمامها طويلاً هى أن كل دول المنطقة التى أصابتها لعنة الهرج والمرج والمواجهات الدامية
تناولت الكثير من التعليقات والرسائل والاتصالات التي تلقيتها على ما تناولته في سلسلة المنشورات الفائتة حول
صباح اليوم وبينما كنت ذاهبا لامتحان طلبتي في فلسفة العلوم للدور الثاني، أخبرني مدير مكتب العميد سعد هود سالم
أستمر شتات الجنوبيين السياسي لسنوات طويلة، وكان هذا الشتات هو الحجة التي دائماً نوجه بها من قبل الآخرين
  هناك حملة مسعورة تحاول النيل من هامة وطنية كبيرة ؛ عرفت بمواقفها الشجاعة ، وانحيازها إلى صف الوطن في
بدخول السنة الرابعة على حرب اليمن  ترتفع  كلفة الحرب، هذه الكلفه التي تشير كثير من وسائل الإعلام والرصد
-
اتبعنا على فيسبوك