MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 فبراير 2018 01:02 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 15 فبراير 2018 02:47 صباحاً

واجب من إعادة أحياء ذكرى ملحمة طرد الغزوا البرتغالي

 

 

هل يعلم أجيالنا أن هناك ملحمة كبرى شهدتها مدينة الشحر قبل أكثر من 450 سنة و كان أبناء الشحر بل الوطن عموما يخلدها و يحيها لمدة 3 أيام متواصلة (صباحا و عصرا و ليلا) سنويا و أخر مرة أحتفل بها عام 1988م و في 1989م لم يتمكنون من الاحتفال بها بسبب الأمطار التي وقعت في ذلك العام و من ذلك الحين لم تقام أي فعالية بهذا المناسبة .

الحراك في عام 2013م حاول الترتيب لأحياء هذا الفعالية و لكن قوبل بالرفض من البعض بسبب ظروف سياسية و لكون الفعالية اجتماعية كذلك و طلب أحد عقال الحارات تأجيلها .

زيارة أو أحياء ذكرى و ملحمة الشهداء السبعة و طرد الغزوا البرتغالي من الشحر مهم جدا أحياءها و التحضير لهذا الذكرى سنويا وليس لسنة واحدة فقط ، هذا الملحمة لازم و لأبد من تخليدها و أعادها للأدهان و أرسال رسائل شته من خلال أحياء هذا الفعالية و على الشحر بل وحضرموت بالكامل تحضر لها و على محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية يدعم و يعد أحياء هذا الذكرى و التي من خلالها سترسل عدّت رسائل لو سرتها في منشوري لن أستطيع أجمعها كاملا .

أحياء ذكرى طرد الغزوا البرتغالي من الشحر و الشهداء السبعة لأبد أن تعيد للأدهان مجددا و لأبد أن تحيا هذا العام ولو بشكل رمزي و يرتب لها و يحضر لها من الآن لأجل أن تحيا في العام القادم أن شاء الله بشكل أفضل .

و أن شاء الله هذا المنشور تكون لها أذان صائغة و نكون جنباً إلى جنباً إلى جوار مدير الثقافة بمديرية الشحر الأستاذ سعيد بن عجلان في أنجاح هذا الذكرى ولو حتى بشيء البسيط ؛ و أتمنى من سيادة المحافظ أن يوجه إلى صندوق الثرات بالمحافظة لتوفير حتى نصف احتياجات الذكرى التي لأبد أن تكون في مارس ؛ ويكلف المحافظ لجنة لترتيب لأحياء الذكرى العام القادم بشكل أفضل و تبحث طرق لتوفير الدعم الكافي و تظهر الفعالية بالشكل الذي يليق بها على مستوى الوطن ، و ترسل رسائل لجميع الاتجاهات أن حضرموت و الشحر كانت و مازالت طاردة لكل غزوا محتل مهما كانت أغراضه سياسية أو دينية .

==

جزء عن ملحمة طرد الغزوا البرتغالي و الشهداء السبعة 

من ابرز معالم التاريخ الوطني بحضرموت تلك المقاومة الباسلة التي أبداها أهل الشحر العزل من السلاح في وجه الحملة الانتقامية التي شنها البرتغاليون على مدينتهم ، بعد ان انهزم البرتغاليون المستعمرون أمام الأمير مرجان الظافري في عدن سنة 923هـ (1517م) أدركوا ان الشحر هي احد الروافد الرئيسية التي تمد عدن بجانب من قوتها ومنعتها، وبما ان البرتغاليين رغم هزيمتهم أمام الامير مرجان ظلوا طامعين في الاستيلاء على عدن ، فقد قرروا ان يدمروا اولا امكانيات الشحر المادية والبشرية حتى لا تتمكن في المستقبل من تقديم أي عون مادي لعدن ، وذلك لكي تصبح عدن سهلة السقوط في ايديهم .فوصل من الهند البرتغالية الى الشحر صباح يوم الخميس التاسع من شهر ربيع الاول سنة 929هـ (1523م) أسطول برتغالي مكون من ثماني سفن حربية واتصل قائده البرتغالي (لويز دي متريس) بحاكم الشحر الامير مطران بن منصور مطالبا السلطان بدر الكثيري ( بوطويرق) بممتلكات شخص برتغالي زعم انه مات بالشحر وأن السلطان المذكور استولى على تركته وطلب القائد البرتغالي تسليم المتوفي اليه في الحال والا فانه سوف ياخذها بالقوة وكان هذا الطلب سببا مفتعلا لغزو الشحر.. فنفى الامير مطران علمه بالشخص المتوفي وبتركته واخبر القائد ان السلطان بدرا في حضرموت الداخل وانه سوف يعود الى الشحر بعد ايام قليلة وانه سوف يعرض الامر عليه . فأصر القائد على تلبية طلبه فاتضح للامير مطران ولاهل الشحر أن البرتغاليون يبيتون أمرا لهم ، وكان من جملة ماقرروه ، أن استعدوا لمنازلة البرتغاليين مهما كلفهم الامر ، وبعثوا برسالة مستعجلة للسلطان بدر أحطاوه فيها علما بالموقف ، كما وجهوا رسالة اخرى الى الامير عطيف بن علي بن دحدح ، قائد منطقة المشقاص ، بطلب النجدة العسكرية السريعة لان حامية الشحر كانت قد ذهبت الى حضرموت الداخل بصحبة السلطان بدر ولم يبق من الجند بالشحر الا بعض المسنين حراسا على بعض المؤسسات الرسمية وفي بكرة يوم الجمعة العشر من شهر ربيع الاول سنة 929هـ (1523م) نزل الى الشحر سبعمائة من المقاتلين البرتغاليين والهنود ومعهم كل ما استطاعوا توفيره لأنفسهم من آلات التدمير والقتل ، وأبتدأوا يطلقون النار على كل من يصادفونه ، ويضرمون النار في المنازل والمستودعات والاكواخ ،وامتدت أيديهم بالنهب في المحلات التجارية .ودارت معارك في الشحر ثلاثة أيام متوالية استشهد فيها المئات من أبناء الشحر وأحرقت مئات المنازل والاكواخ .

وكان قادة المقاومة سبع أشخاص هم : -

 

1. الفقيه العلامة الشيخ يعقوب بن صالح الحريضي .

2. الفقيه الشيخ أحمد بن عبدالله بلحاج بافضل

3. الشيخ سالم بن صالح باعوين .

4. الشيخ حسين بن عبدالله الجمحي (الملقب بــ العيدروس)

5. الشيخ أحمد بن رضوان بافضل

6. الشيخ فضل بن رضوان بافضل .

7. الامير مطران بن منصور حاكم مدينة الشحر .

وقد استشهد هؤلاء السبعة في معارك (الايام الثلاثة) ، ودفن ستة منهم في قبر واحد بالشحر يعرف الى اليوم بأسم (قبر السبعة) أما الشهيد السابع فهو الشيخ أحمد بن عبدالله بافضل فقد دفن في قبة والده الشيخ عبدالله بلحاج بافضل .

وفي صباح ثالث أيام المعركة (أي الاحد الثاني عشر من ربيع الاول ) جاء جيش المشقاص بقيادة عطيف بن دحدح لنجدة أهل الشحر فلاذ البرتغاليون بالفرار في سفنهم .

فكانت هذه المعركة أول مقاومة تهب في وجه الاطماع الاستعمارية الأوربية في اليمن أو ربما في العالم العربي بأسره عام 1523م.

وظلت ذكرى هذه البطولة الوطنية نبراسا يضيء سبيل الفداء والشرف والكرامة عبر صفحات التاريخ الحضرمي .

وقد أراد الله أن تسير الحوادث على غير ما أراد البرتغاليون المعتدون فلم يتمكنوا 

على عدن بعد هذه الحادثة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
أتته الخلافة منقادةً إليه تجر أذيالها، فلم تك تصلح إلا له ولم يك يصلح إلا لها، كذلك هي الرئاسة في اليمن قبل ست
مفاهيم خاطئة للدين (الاسلام)في كثير من الدوله العربية والإسلامية لتعريف الدوله وشكل الحكم مما ادى الى فشل تلك
لقد أثبتم على مر العصور انكم أيها السياسيون جنوبا" وشمالا" فاشلين ولم تكن انجازاتكم يوما الا إنجازات القتل 
حصلت على معلومات في غاية الخطورة بخصوص حجم الفساد المالي والإنفاق الغير قانوني، والإمتيازات والعلاوات
رصاصتان كانتا كفيلة بإنهاء حياة الشيخ شوقي كمادي.. الذي سقط مضجراً بدمائه أثناء خروجه لأداء عملة في مدرسة
لوحظ في الأيام الأخيرة ان هناك هجمة شرسة ضد الإمارات والتي كان لها دور فعال  وجهد صادق ضمن إطار التحالف
عاش الوطن الجنوبي تحت وصاية الإستعمار البريطاني لـ ١٢٩عام كما قام الأستعمار البريطاني ببناء منازل سكنية
بين حين وآخر تشن بعض الظواهر الصوتية الجوفاء حملات مسعورة تستهدف الرئيس الشرعي لليمن عبدربه منصور هادي
-
اتبعنا على فيسبوك