MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 يونيو 2018 07:05 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

صرخات الطلاب المكفوفين بعد تأخر صرف مستحقاتهم: رسائل حادة للجهات المعنية وانذارات بتصعيد أكبر في حال عدم الاستجابة

صورة لوقفة احتجاجية نفذها الطلال المكفوفين طلع الأسبوع الماضي أمام مبنى الشؤون الاجتماعية بعدن للمطالبة بصرف مستحقاتهم
الأحد 18 فبراير 2018 11:26 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

 

 
 
 
عندما تفقد نعمة البصر لا ترى سوى الظلام وتحاول أن تتكيف معه رغم صعوبة ذلك ولكن عندما يصاحب هذا الظلام قهرا وظلما عندها فقط تنفجر كالبركان ولا تتمكن من كتم غضبك واستياءك لكل ما يحدث لك.
 
الطلاب المكفوفين كانوا احد الذين تعرضوا لحرمان من مستحقاتهم المالية المخصصة لهم والتي تصرف من قبل صندوق الشؤون الاجتماعية كنوع من الدعم لهم وقفا للقانون وبعد أن طفح بهم الكيل وذاقت بهم الأرض قرروا القيام بوقفة احتجاجية ورفع لافتات تحوي رسائل غضب والصراخ بصوت حاد لتوصيل مدى حاجتهم لهذه المبالغ التي تعتبر حقا لهم من أجل اكمال دراستهم وتوفير كل احتياجاتهم التعليمية وسعر المواصلات للتنقل من والى كلياتهم التي قد تبعد أميالا طويلة من أماكن سكنهم.
 
آملين أن تصل اصواتهم للجهات المعنية وعلى رأسهم وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل د\ ابتهال الكمال علها تضح حدا لمعاناتهم الطويلة وتعيد لهم حقوقهم التي سلبت منهم والتي يعتبرنها شيئا رئيسيا لإكمال مشوارهم الدراسي والتغلب على اعاقتهم في الوصول لشيء عظيم مستقبلا.
 
 
 
تقرير : دنيا حسين فرحان
 
 
 
يقول شاكر بارحمه أحد المكفوفين :
 
تم تنظيم وقفه احتجاجية لذوي الاعاقة بسبب تأخر صرف مستحقاتهم من قبل الصندوق واهماله للحقوق المفروضة لديهم منها التعليم (منح تعليمية) وسائل تعليمية ورسوم دراسيو والمنح العلاجية والسفر الى الخارج ومنها الوسائل الخدمية كالأدوية التي تصرف بشكل شهري لكثير من المرضى المعاقين فهذه الأمور تم تجاهلها من قبل الصندوق لذلك قررنا أن نعمل هذه الوقفة فتم الاتفاق مع مدير الصندوق نزار الجاوي ومستشار وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل لان يتم التواصل مع الوزيرة وفي يوم الاثنين يكون لنا لقاء معهم لإعطائنا الرد النهائي لرد الوزيرة وإن لم يحدث أي شيء أو تجاوب لحل مشاكلنا فنحن مستعدون للتصعيد بكل الوسائل فحقوقنا هي مشروعه ولم نطالب بأي فضله أو صدقه فهذه حقوقنا من الصندوق , وقفتنا ستكون سلمية لن نتطرق لأي تصعيد غير سلمي أو فوضوي لذا نوجه رسالة للجهات المعنية وعلى رأسهم وزيرة الشؤون الاجتماعية د\ابتهال الكمال بأن تلتفت لنا وتحل قضايانا وتستجيب لمطالبنا ويتم صرف مستحقاتنا حسب ما وعدونا.
 
 
 
ويتحدث أحمد خالد طالب بكلية الآداب قسم صحافة واعلام :
 
هذه الوقفة الاحتجاجية تعد الأولى لهذا العام ولم تأتي من فراغ جاءت بعد تجاهل وتقاعص من قبل الصندوق ومن الجهات المعنية المختصة لصرف حقوقنا كالمواصلات ناهيك عن خدمات صحية علاجات ومنح طبية ودراسية يتم صرف مستحقاتنا سابقا بشكل متقطع في أول فصل دراسي وبعدها تتوقف لفصلين أو لفترة طويلة وقد تصل الينا غير مكتملة وهكذا الى أن وصلنا لتوقفها والكل يتحجج بالوزيرة وعدم توقيعها للشيكات بسبب مشاغلها وكما تعلمون نحن طلاب والبعض منا يأتي من محافظات بعيدة خارج عدن للدراسة في الكليات ويحتاجون مصاريف للمواصلات والدراسة والبعض منهم تحت خط الفقر, واذا لم تصرف حقوقنا سيتفاقم الوضع وقد يتحول الى عداوة بيننا وبين المسؤولين في الصندوق , لذلك نناشد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي والوزيرة ابتهال بأن يتقوا الله في المكفوفين ويصرفوا لهم حقوقهم المالية.
 
 
 
وبصوت عالي وغاضب تتكلم خالة احدى المكفوفات :
 
كل شيء أصبح غاليا وسعره مرتفع وظروف الناس المعيشية سيئة خاصة المكفوفين وابنة اختي واحدة منهم وهي طالبة في كلية الآداب قسم علم نفس والى الآن لم تستلم مستحقاتها المالية لأكثر من عام هؤلاء المكفوفين لا حول لهم ولا قوة ويكفي أن نعمة البصر قد فقدوها لتعمق جراحهم بحرمانهم من مصاريف الكلية والمواصلات تضطر ابنة اختي أن تأخر سيارة أجرة في حال تأخرت عن موعد المحاضرات فمن أين تأتي بمبلغ المواصلات ومستحقاتها من الصندوق متوقفة ولا تعلم متى ستصرف وقد حاولوا مرارا وتكرارا أن يناشدوا وأن يوصلوا رسالتهم للجهات المعنية لكن دون جدوى لم يستجيب أحد لهم فقرروا عمل هذه الوقفة الاحتجاجية علها تكون رسالة حادة اللهجة وتصل إلى وزيرة الشؤون وتحس بمعاناتهم وما يمرون به من ظروف قاسية وتسرع في اجراءات صرف حقوقهم المالية والى سيتفاقم الوضع وسيتم التصعيد حتى تلبى مطالبهم.
 
 
 
وتضيفا رحمة واسمهان الكفيفتان كلامهما :
 
دائما نأتي الى مبنى الشؤون الاجتماعية لنشتكي تأخر صرف مستحقاتنا لكن نقابل برد أن نصبر ونتحمل وفي بعض الاحيان يقول لنا بعض العمال أنهم لم يستلموا هم رواتبهم فكيف ستصرف لنا مستحقات نحن المكفوفين , لم نطلب شيء منهم فقط نريد حقوقنا فالكل منا يتجرع ويلات الغلاء وزيادة الأسعار في كل شيء لا نعرف لما كل هذا الاهمال والمماطلة من قبل المسؤولين في الصندوق , وحتى الوزيرة لم تتجاوب معنا وفي كل مرة يتم التواصل معها تتأخر في التوقيع على الشيكات ولا يوجد من ينوبها أو يقوم بأعمالها في حال انشغالها , لقد طفح بنا الكيل ونحن ننتظر كل يوم ونتلقى الوعود ولم ينفذ منها أي شيء , الكل يعلم صعوبة الاوضاع المعيشية لذا عليهم أن يشعروا بما نعانيه ويعطونا حقوقنا.
 
 
 
 
 
 
ويسرد محمد سلطان تفاصيل المعاناة قائلا :
 
    
 
مازال الظلم وما زال الاقصاء والتهميش مازال موجود نحن طلاب والثلاثة الفصول الاولى موجوده في الصندوق ولم تصرف الى الآن ناهيك عن ظروف المكفوفين القادمون من محافظات بعيدة كحوطة لحج واقصى من ذلك كأبين ليدرسوا في جامعة عدن كم سيكلف منه مصاريف للمواصلات والمرافق الذي سيقوده وحتى الكاتب في الامتحانات منهم من يريد أجرة كتابته من أين نأتي بكل هذه التكاليف ولدينا مصاريف كثيرة وكل هذا نتحمله وإلى الآن لم يتجاوب معنا أحد من المسؤولين في الصندوق بل يقوبون لنا أصبروا وصابروا والصبر مفتاح الفرج وحقكم موجود نحن نريد لمستحقاتنا أن تصرف وأن يرتبوا أمورهم واجراءاتهم لكن لا يأخروا المكفوفين والمعاقين بشكل عام يكفينا ظلم أقره القانون لنا لذا اوجه مناشدة للرئيس عبدربه منصور هادي ورئيس الوزراء ووزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل أن ينظروا من المكفوفين ولحقوقهم وأن يتواضعوا لنا وتلين ضمائرهم.
 
 
 
تقول أحدى المكفوفات التي كانت حاضرة في الوقفة :
 
 
 
لقد عملنا مثل هذه الوقفة الاحتجاجية قبل 4 سنوات عندما كان الصندوق في صنعاء ولنفس الأسباب ولكن تم التجاوب معنا وتم صرف مستحقاتنا , والآن نحن اليوم هنا في عدن نقف أمام مبنى الشؤون الاجتماعية ونطالب الصندوق والقائمين عليه بحقوقنا التي سلبت وابسطها حقنا المالي من مصروف للدراسة والعلاج , جميعنا طلاب جامعات ومنا من يأتي من أماكن بعيدة للدراسة والكل يدرك حجم المأساة اذا كنت كفيف وكيف يكون وضعك تحملنا عدة أشهر متواصلة نصرف على أنفسنا والبعض منا مديون بسبب عدم قدرته لتوفير مصاريف مواصلاته ومشاوريه وقد يتوقف البعض منا عن اكمال الدراسة لماذا كل هذا العذاب ما هو ذنبنا أن يتوقف المسؤولين عن صرف مستحقاتنا لأكثر من عام ولماذا لا يوجد شخص ينوب الوزيرة في توقيع الشيكات أو تسهيل اجراءات الاستلام نحن نناشد من خلال هذه الوقفة الاحتجاجية سرعة اعطاءنا حقوقنا المالية وسنقوم بالتصعيد في حال تم تجاهل مطالبنا أو التغاضي عن ما نريد.
 
 
 
وبعد أن تم عمل الوقفة الاحتجاجية تحدث مسؤول الصندوق نزار الجاوي ومستشار وزيرة الشؤون الاجتماعية غازي عبدالله الى المكفوفين :
 
 
 
أنهم يدركون ما يمر به كل المكفوفين وأنهم يحاولون أن يسرعوا في اجراءات صوف مستحقاتهم وسوف يقومون بالتواصل مع الوزيرة ابتهال الكمال شخصيا ويتحصلون منها الى رد نهائي في هذا الموضوع واذا تطلب الأمر سوف يتم توصيل الشيكات عبر مجلس الوزراء حت توقع عليها أو ايجاد حل سريع لصرف حقوق المكفوفين المالية عبر الصندوق وقد تم تحيد مهله للرد الى يوم الأثنين واختيار مندوبين كانوا حاضرين في الوقفة الاحتجاجية طالب من عدن وطالب من لحج وفتاة للتواصل معهم واخبارهم بما ستصل اليه الأمور وسيبذلون قصار جهدهم لتلبية نداء هذه الفئة وتلبية مطالبهم التي اعتبروها حقا مشروع ويجب أن يحصلوا عليه.
 
 
 
بين وعود المسؤولين في الصندوق وانتظار صرف مستحقاتهم المالية يظل المكفوفين يتساءلون عن متى سيتم تنفيذ هذه الوعود وعودة كل شيء الى طبيعته ومنحهم حقوقهم المالية التي حرموا منها لمدة طويلة بسبب اهمال السلطات المعنية على حسب قولهم وتصبح آمالهم ومستقبلهم الدراسي مرهونا بهذه المبالغ المالية التي تعد بصيح الأمل في تعويض ما فقدوه بالدراسة وتحقيق مستقبل أفضل.
 
 
 

المزيد في ملفات وتحقيقات
الرئيس هادي في عدن.. مدينة تائهة في بحر هائج وتبحث عن مستقبل لا يمكن إدراكه (تقرير خاص)
  حطت طائرة "اليمنية" في مطار عدن الدولي، جنوب اليمن، على نحو اعتيادي صباح الخميس 14 يونيو آخر أيام شهر رمضان، لكن غير الاعتيادي يكمن في أن الطائرة كانت تقل رئيس
النازحون في أبين : *وضع قاس .. ورغبة في العودة إلى ديارهم !!*
العيد فرحة غامرة للناس في الوضع الطبيعي في بلاد المسلمين .. لكن هناك وضع آخر للعيد ليس طبيعيا .. إنه عيد النازحين الذين خرجوا من ديارهم بحثا عن الأمان وهروبا من ويلات
بصمات حلف ابناء يافع بابين .. وتحقيق اثر علئ فئة المعاقين
كتب/ سامح الشيباني ان الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة هم جزء كبير لايتجزء من المجتمع ونظرا لاعاقتهم نجد هذا الفئة في ابين تعاني الكثير من الاهمال والحرمان من كافة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الزبيدي يعترف بزيارة جبهة الساحل الغربي عقب تسريبات الصوفي
صحيفة تكشف تفاصيل جديدة عن اللحظات الأخيرة لمقتل عفاش والمكان الذي قتل فيه واعتقال نجليه
محمد البخيتي يظهر وسط مطار الحديدة وينفي سقوطه بيد قوات الجيش الوطني
بالصور .. أفتتاح فندق "نيو ماس" بعدن
دعوات لإنقاذ حياة صالح علي باصرة
مقالات الرأي
يصمت ولكنه لا يسكت، يتكلم ولكنه لا يكثر الكلام، حليم حكيم صبور شجاع، يحب السلام، ولكنه حرب على اللئام، همام
  بينما انا أتجول في عالم التواصل الإجتماعي " فيسبوك " قرأت منشور لرئيس تحرير صحيفة عدن الغد الأستاذ " فتحي
سيادة الرئيس عبدربه منصور هادي  ، حفظك الله ورعاك   أنت الرجل خبرتك الحياة وخبرتها ، عاصرت الكثير من
امتزج  الخيال  بالواقع   في  مرحلة  مفصلية  من تاريخ  اليمن  السياسي  شديد 
إذا كان من ضمن ما نص عليه «إعلان عدن التاريخي» وقوف المجلس الإنتقالي إلى جانب التحالف العربي لإنجاز
الآلة الإعلامية المأجورة والمسعورة تسحب مشاهدها وسامعها الى إغراقه بعدساتها الميكرسوباتية ليسبح معها مصوبا
  بماذا ٲفكر ، ، ٲنا لم أعد أفكر يا مارك ، لم أعد أفكر حتى لا أموت ، فلن أخفي عنك أنني من قوم يقتلون من يفكر ،
  اشكر المئات من المتصلين والرسائل التي انهالت علي منذ صباح اليوم بتاريخ 20 يونيو 2018 على اثر صورة نشرت
يواصل أبطال الجيش الوطني من لواء العمالقة والمقاومة التهامية والمدعومة من قبل قوات التحالف العربي تحقيق
*د. يحيى الريوي قدم رئيس الوزراء خطابا مسيسا غلبت عليه الدعاية والترويج عند إفتتاح مشروع الإتصالات والإنترنت
-
اتبعنا على فيسبوك