مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 06:44 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 12 مارس 2018 08:47 مساءً

المكتب الانبطاحي ومضخة الوهم

سمعنا بأن الولايات المتحدة الامريكية سمحت بما يسمى المجلس الانتقالي بفتح مكتب في اراضيها وصاحب هذا تطبيل إعلامي من اصحاب شكراً في كل مواقعهم الاخبارية وصفحاتهم على شبكات التواصل الاجتماعي..كل هذا بعد فضائح صاحبة المجلس الانتقالي كحقنة مهدئة بعد فشلهم وانكشاف اقنعتهم امام الشعب الجنوبي.

دعوني اخبركم ايها الشعب وايها البسطاء حقيقة هذا المكتب الذي يزعم الانتقالي بانه افتتحة في الولايات المتحدة والذي اعتبرة بعض السدج واصحاب شكراً بانه اعتراف في المجلس الانتقالي في الولايات المتحدة هناك ودول الغرب عامه تحترم اراء الشعوب واحترام الانسان وادميته فقط بغض النظر عن توجهاتهم وانتماءتهم الحزبيية والعرقية لا غير .

امريكا سمحت للفلسطينيين بفتح مكتب في اراضيها ، وهي امريكا نفسها من اعترفت بالقدس عاصمة لاسرائيل ، هل فهمتم الان يا اغبياء يا مطبليين!!
ولكني اتحدى المجلس الانتقالي من الرجل الاول فيه إلى آخر رجل فيه بأن يفتح مكتب إعلامي في الامارات او السعودية اذا كانوا هم يعترفون بكم كشعب جنوبي ومع التحرير والاستقلال.

الم تقولوا بأن الامارات تقف معكم ومع خيار شعب الجنوب في التحرير والاستقلال ، لماذا لم تفتتح لكم مكتب في اراضيها او قناة اخبارية جنوبية خالصة
لماذا ذهبتم إلى مافوق اعالي البحار حتى الولايات المتحدة الامريكية بينما حليفتكم الامارات قريبة منكم وعربية مثلكم ، لماذا ذهبت للغرب والعرب بجانبكم ، لانة مثل ما اخبرتكم من قبل بأن الولايات المتحدة يوجد احترام ادميت الانسان وحقوقة الفكرية والحزبيية فقط ، لانه حتى فلسطين لديها بجانب مكتبكم مكتب في امريكا التي لم تعترف بها ، واعترفة بالقدس عاصمة لاسرائيل..

واكررها للمرة الالف اتحدى كل من في الانتقالي من اعلى هرم فيه إلى اصغر شخص بأن يقول بأن الامارات او السعودية سمحت لهم بفتح مكتب جنوبي في اراضيها.. (ملاحضة) للجميع المكتب الذي تضحكون فيه على الشعب الجنوبي بجانب المكتب الفلسطيني.

لسنا اغبباء كي تضحكوا علينا في امور تافهة وسادجة كهذه ، لذلك وجب التوضيع من أجل عدم استغلال عواطف وعقول البسطاء واعطائهم أمل كاذب له مآرب اخرى ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الحروب ماَسي ألآم نواح عويل فقر يتم قهر وما الحرب إلا ما علمتم وذقتمُت وما لحديث عنها بالحديث المرجمُ هكذا هي
 (لو كان محمداً موجوداً الآن لحل مشاكل العالم، وهو يرتشف قهوة الصباح)...هذا ما قاله الكاتب الغربي مايكل هارت
ولد الفقيد في حضرموت بمدينة المكلا في حي يدعى حي الحارة عام 1955م وتعود اصوله إلى دوعن بقرية الرشيد . فهو لم يحزر
ليس من المنطقي أن نرمي فشلنا وخيبتنا على الحرب في كل شيء، ونحملها وحدها تدميَّر القيم الأخلاقية في اليمن،
كثيراً ماسمعنا عن دور اغلب المنظمات اللا انسانية والا حقوقية في اليمن وان مخاطرها اضعاف محاسنها ومع ذلك تم غض
ليس للانتقالي أعداء ألد من البطانة الزائفة التي تروج له الأخبار الزائفة والصور المد بلجة وتنشر الأكاذيب التي
  كانت تلك الزيارة أواخر عام 77 وبالتحديد في عصر أحد أيام شهر نوفمبر، عندما قام الرئيس الشهيد سالمين بزيارة
شركة عدن نت هي إحدى شركات وزارة الاتصالات السلكية واللاسلكية في مجال الاتصالات نت باعتبارها شركة منافساً
-
اتبعنا على فيسبوك