MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 يونيو 2018 12:02 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 13 مارس 2018 02:05 مساءً

سمعت .. يا صاحب السمو !

وانتم تحكمون بلدكم التي ورتثموها من ابائكم المؤسسون والذين ابعدوكم عن مخلفات اليمين واليسار وترسمون البهجة وتنصنعون الأمل لشعوبكم، تختلف الصورة تماما لدينا و تتعدد محطات الآلم وتزداد فجوتها كلما تعمقت في البحث عن ما سببته الحرب الاهلية في اليمن من مآسي اجتماعية ومارافقها من حالة انعدام للدولة وسيادة الفوضى في اغلب محافظات الجمهورية الأمر الذي جعل المواطن يلجأ لسد احتياجته ولو على حساب الغير وكأننا في غابة يأكل فيها القوي الضعيف .

في الأونة الاخيرة ارتفعت معدلات الطلاق بين اوساط الشباب مما تسبب في تصدع اصاب النسبج الاجتماعي وعرض مستقبل الاجيال للخطر ،ولعل ابرز مترتبات ذلك التصدع ضياع الاحلام المستقبلية للشباب (ذكورا واناثا) وما يخلفة ذلك من انعكاسات نفسية ومشاكل اسرية يكون في الغالب الاعم سببها خارج عن ارادة اطرفها .

وفي موازاة ذلك تلحظ بان قدرة الشباب باتت شبه منعدمة للاقدام على الزواج نتيجة غلاء المهور وارتفاع الايجارات وعدم قدرة الاهل (للطرفين) على المساعدة كل هذه المآساة تنضاف الى مآساة الحرب الاهلية الدائمة وما افرزته من قتلى وجرحى ، رملت زهرة الشباب ، ويتمت ربيع الأمل وانعكست المشكلة على من تبقى من الاهل ليرثوا مشاكل من صنع القدر .

كل هذا ياصاحب السمو ما كان ليحدث لو كان على الارض نهاية لهذه الحرب الا انكم اضفتم الى المآساة فاجعة اخرى باعادتكم لألاف العاملين من بلدكم او منعتم دخولهم وكأن الحال المآسوي لم يذر في حسبانكم .

لقد تحمل الشعب اليمني في شماله وجنوبه مما لا يطاق وان الأوان للعمل بجد لوضع حد لنهاية هذه الحرب التي دفع فيها اليمنيون من دمائهم ولم يتبقى لهم الا اجسادهم الخاوية ولقمتهم الجافة وملابسهم القديمة التي تقيهم حر الصيف وبرد الشتاء .

ولا ننكر جهود بلدكم ياصاحب السمو في اعادة الأمن والهدوء الى مدننا المحررة الا انكم اغدقتم على مقاومتنا الباسلة بشتى انواع الأسلحة التي بدلا من ان تحمي ذهبت لتأذي ،وبدلا من تتكرموا على الشعب الذي منحكم القوة والانتصار بقليل من المساعدة والاسهام في بناء قدراته ورسم البسمة على وجوه ابناءه ذهبت اموالكم لهذا الفصيل على حساب ذاك .

صاحب السمو لم تعد مشكلتنا في ايران واذرعها في المنطقة ولا في شرعية احزاب وقوى نساها الشعب اليمني ، بل صارت مشكلتنا في كيفية رسم البسمة على وجوه ابنائنا وشبابنا وتهيئة المستقبل لهم لعل في ذلك خير وصلاح لامننا وامنكم .

تعليقات القراء
307506
[1] سمعنا شكواك واليك قرار الدعم
الثلاثاء 13 مارس 2018
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
تم دعمكم باثنيين مليون يمني سيتم طردهم من السعوديه لدعم اليمن الجريح ..فلتقوموا الافراح والليالي الملاح واشكرونا بنواديكم ومجالسكم الاجتماعيه واشكرونا ..وقد تم طرد مائة الف كدفعه اولى للدعم..تحياتي ..صاحب السم الهاري..

307506
[2] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الثلاثاء 13 مارس 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
محجوب

307506
[3] حديث الساعه الذي يجب ان يوقظ السكارى !!!
الثلاثاء 13 مارس 2018
مجدي صالح عبيد | شبوه
يتقزز القراء من الاسهال الشبه يومي لبعض كتبة العرضحالات المتخرجون من الاجهزة المخابراتيه السيئة السمعه شمالا وجنوبا الذين يصدعوننا بثرثره يقدمونها دون اية حياء ليدقوا باب الانتقالي المتجنس اماراتيا وينبهوه ما تنسونا !!فانتم اقبضوا وسمسروا واحملوا الجنسيات وبيعوا الحجر والجزر والمدر ونحن ندق الطبل والمزمار على مدار الساعه من اجل عيونكم وكلها شحاته وبيع مسابح وحشوا عبارات يقلبواجملها عاليها سافلها يوميا فلا جديد من حق اليمنيون عامة ان يصرخوا كما صرخت انت في وجه السعوديه وابو ظبي ما هكذا تدرالابل لقد تم استدعائكم للمشاركة في مواجهة مشروع استيطاني استعماري تتقاسمه اكثر من بلد على راسهم ايران يريدون تحويل اليمن الى منصة صواريخ لقصف بلدانكم اما شعبنا اليمني فمتعود دايمن على الحروب وتشردها فانتم منذ ظهر قرن الشيطان (البترول) في بلدانكم وانتم تخصصون ميزانيه خاصة لااشعال الحروب والمؤمرات علينا التي لم تنقطع وهانتم بعد ان حولنا بلدنا الى ساحة حرب لحمايتكم من ايران تكافؤنا بطرد ماءت الاالااف معظم ابائهم واخوانهم يتواجدون في المواجهات ضد اعدائكم الايرانيين في اكثر من جهة !!! الكهرباء قطعتوها عن مدننا المشتقات المواني المطارات حاصرتوها وخاصة في مناطقنا التي حررناها قبل نزولكم وصدقونا لم نكن في حاجتكم خاصة في الجنوب ولكن( اعمل خيرا تلقى شرا )وهو ما تقومون به منذ وطئت اقدامكم الجنوب من تفريخ مليشيات وجزمات امنيه خصصتوها لااغتيالنا ومداهمة بيوتنا واعتقال ابنائنا التي تكتظ بها سجونكم التي تديروها على ارضنا و تحولتوا فيها الى محتلون نريد ان نفوق وخاصة في الجنوب من معراصة المحمدان ولو فرض علينا مجابهتهم فالذي في البرد ما يقول اه لقد وصل بهم الامر الى التمتع بماسينا وطردنا ا لايحق لنا ان نقول لهم كفى استهتار فنحن اصل العرب وسنامها نجوع ونشرد ولكن كرامتنا لن نسمح ان يمتهنها لاايرانيون المجوس ولااحذية امريكا واسرئيل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري -تفاصيل خدمة شركة الاتصالات الجديدة #عدن_نت
أول صور من داخل شركة عدن نت للإتصالات
عاجل : الرئيس هادي ورئيس الوزراء يدشنان العمل بشركة عدن للإتصالات
أول فيديو من مطار الحديدة
عاجل : ترتيبات لوصول الرئيس هادي إلى المعلا لافتتاح شركة الاتصالات الجديدة
مقالات الرأي
  إن كثيرا من الاشخاص ونتيجة لضعف الجانب الامني أصبح السلاح في تصورهم ضرورة ملحه للدفاع عن أنفسهم في مواجهه
  بعيدا عن شطح الخيال العلمي و التنظير البيزنطي المستحيل تطبيقه على أرض الواقع، دعونا و لو لمرة واحدة نقوم
  نعمان الحكيم الزميل الكاتب المتالق والموقف الوطني الذي نعتزبه..صلاح السقلدي كتب مقالا مهما في(عدن
ظهرت بعض الاصوات التي تتحدث عن المجلس الإنتقالي وتحاول ان تلمزه ببعض العبارات الغير لائقة كالسخرية من بعض
الحرب الدائرة اليوم ستفرز واقعا جديدا بدعم إقليمي ودولي للجنوب واليمن والمنطقة ، في اليمن قوتان لا مثيل لهما
نحن جميعا على موعد جديد من شأنه أن يمثل أولى الخطوات الاستقلالية ، وإنهاء حالة الاحتكار لخدمة الانترنت التي
نعم هو كذلك... رجُــل واضحٌ تماماَ بمواقفه السياسية منذ عام 1994م,عام الغزو الأول الذي تعرّض له الجنوب بقيادة
  يعيش الرئيس هادي الوقت الضائع من ولاية حكمه المنتهية الصلاحية بعد أن توصل المجتمع الدولي الى قناعة راسخة
دخول اليمن في اتون الحرب والصراعات الايدلوجية والنظريات الدينية والطائفية والحزبية والقبلية لم يأتي من فراغ
    الغرور داء فتاك اذا استحوذ على صاحبه ساقه الى الدمار والهلاك واليوم هذا الحال ينطبق على جماعة الحوثي
-
اتبعنا على فيسبوك