مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 10:06 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

صورة وعبرة

الثلاثاء 13 مارس 2018 04:29 مساءً
د. ياسين سعيد نعمان

الصورة اعلاه الأطفال الفيتناميون يستقبلون نائب قائد الأسطول الامريكي أثناء زيارة بعثته المكونة من آلاف البحَّارة الجنود لفيتنام منذ أيام .. كما أوردتها الصحف يوم أمس .
الشعوب التي تتطلع إلى المستقبل لا تغرق في مأساتها .. تتجاوزها بروح لا تجعل من الماضي قيداً على عزمها التوجه نحو البناء . 
منذ أيام التقينا السفير الفيتنامي على هامش حفل بمناسبة الذكرى السبعين لقيام المنظمة العالمية للشئون البحرية IMO والذي حضرته جلالة الملكة اليزبث الثانية ، وكان معنا على الواقف كل من سفراء عمان والامارات العربية المتحدة ولبنان والعراق وكوستاريكا ، وسألناه عن أحوال فيتنام فقال "فيتنام تتطور وعلاقتها ممتازة مع كل دول العالم وبالذات مع الولايات المتحدة الامريكية ".. لاحظنا أنه قصد أن يذكر أمريكا بالاسم ، فسألناه كيف استطعتم أن تتجاوزوا الماضي لتكون أمريكا الصديق الأول ؟ قال : تاريخ العالم كله حروب !! ولو أن الحياة توقفت عند الحروب التي خاضتها كل دولة مع الاخرى لما تشكل العالم على هذا النحو الذي نعيشه اليوم . 
لا شك أن العالم قد تعلم من الحروب ومآسيها كيف يدير مصالحه ، وربما بحد أدنى من الخسائر أحياناً . 
قلنا له أصبحتم من أكبر المصدرين للأرز الذي يعتبر في الوقت الحاضر الأجود بالمقارنة مع الدول المجاورة لكم وكنتم حتى وقت قريب تتعلمون زراعته من كمبوديا .. ضحك وقال في عام ١٩٧٣ أرسل العم هوشي منه ( زعيم فيتنام الشمالية حينها) مجموعة من الفلاحين الى لاوس ليتعلموا زراعة الأرز بطرق حديثة ، ووزع هؤلاء الفلاحين على أربع مقاطعات فيما كان يعرف بفيتنام الشمالية ونجحت الزراعة لكن الطيران الامريكي أحرق هذه المزارع إلى درجة أن الزراعة فيها لم تعد صالحة .. وتوقفت زراعة الأرز .. نفس هذه المزارع استصلحناها بمساعدة الخبرات الأمريكية وعادت للزراعة بجودة الأرز الذي تحدثت عنه . وإذا أردتم أن تتذوقوا هذ الأرز فأنصحكم بزيارة المطعم الفيتنامي في ضاحية ..لم أتمكن من التقاط الاسم . 
على فكرة الذي يحكم فيتنام اليوم هو نفس حزب هوشي منه الذي تقاتل مع الأمريكان من أجل فيتنام الجنوبية . وفي ذلك عبرة لمن يريدون بناء أوطانهم .. مغادرة العقلية التي تحول الهزيمة إلى لوثة والانتصار إلى مجون .


المزيد في ملفات وتحقيقات
الحديقة النباتية العلمية في محطة ابحاث الكود الزراعية.. منجز علمي يبكيه عابرو السبيل قبل الباحثين
تحقيق/ علي أحمد يحيى.   الحديقة النباتية العلمية ليست مجرد حديقة بالمعنى الذي يفهمه عامة الناس، بل هي منشأة علمية نباتية تعكس مدى التقدم الزراعي العلمي في أي
فيما بلغت المديونية قرابة 44 مليار ريال .. (عدن الغد) ترصد بالأرقام معاناة كهرباء عدن وجهود التغلب عليها
بلغت المديونية قرابة 44 مليار ريال وعدد المشتركين 166281 مشترك اقل تكلفة بالعالم يكلف توليد 1 كيلوا 100 ريال يباع 17 وبعجز 83 % المنحة السعودية تشترط تسديد الفواتير لمواصلة
تقرير:بعد أن تعرضوا للتهميش والاهمال.. جرحى الحرب والمقاومة تضحيات ذهبت في مهب الريح فمتى سيتم انصافهم؟؟
  انهم من قدموا التضحية الكبيرة للوطن وفقدوا أجزاء من أجسادهم وصحتهم حتى تتحرر أراضي بلدهم وتعود كما مطهرة من كل من أراد أن يسلبها كرامتاها وحريتها.. انهم الأبطال


تعليقات القراء
307544
[1] ازدهار مستقبل
الثلاثاء 13 مارس 2018
المهاجر | عدن
الان فيتنا م بعد ان نفظت غبار الحرب من بدايه السبيعينات وحتى نهايه الثمانيات صارت من الدول الذى تشار لها بالبنان وهى الان مصنعه للسيارات والاطارات وبعض الاجهزه المنزليه والالكترونيات شعب حي وحنا من استقلالنا من الاستعمار البريطانى منذ الستينات لم نتقدم مسافة امله شعب فيد شعب عملاء للخارج نتصارع على المناصب والكراسى شعب مرتزق يعمل على تدمير البلد استحوا على انفسكم هناك اجيال سوف تلعنكم

307544
[2] كله من يمننة الجنوب العربي
الثلاثاء 13 مارس 2018
متابع | عدن
رد على المعلق رقم واحد اسمع يا اخي من يوم تيمنن الجنوب من 67 معد شفنا عافية

307544
[3] المعلق2
الثلاثاء 13 مارس 2018
المهاجر | عدن
هذه شماعه على فشلنا كل واحد يبدا ينظف نفسه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل :القاء القبض على عصابة تقطعت ونهبت 80 مليون من بائعي قات في عدن
قيادي في الانتقالي يرد على وزير الدولة الإماراتي : سندافع عن انفسنا ودماء الشهداء لن تهدر تحقيقاً لرغبات دولية
قيادي حوثي يدون انطباعه عن مشاورات السويد ويتسبب بصدمة عالمية للشعب اليمني .. ماذا قال؟
تحذير من موجة صقيع وأمطار تجتاح المحافظات اليمنية
ما بين الإمارات والانتقالي.. من يعمل لصالح من؟!
مقالات الرأي
  كتب / عبدالله جاحب ... !! قبل أن يعيين الشاب / محمد صالح بن عديو القميشي محافظاً لمحافظة شبوة, كان هناك شعور
  تظاهرتان حاشدتان بجماهير غفيرة نظمهما الحراك الثوري الجنوبي يوم السبت الثامن من ديسمبر في مدينة كريتر
تظل ابين رهينة المحسبين وفريسة سهلة للتناقضات السياسية التي بات الاداة المحورية والفعلية لكثير من ساسة ابين
لم ولن أجد أي تفسير لقرارات وتصرفات فخامة رئيس الجمهورية المؤقت عبدربه منصور هادي غير حقده الدفين على عدن
لأول مرة وعلى غير المعتاد حضر وفد الحوثيين من «أنصار الله» قبل الوفد الحكومي إلى مكان انعقاد مؤتمر
يروي لنا التأريخ أن أحد شيوخ بني أمية وحكمائها، سألوه عن الأسباب التي أدت إلى زوال ملكهم فأجاب بشيء من
لقد أثبتت التجارب والمراحل والمواقف وأعطانا المؤشرات سلب اكثر من الإيجاب نحو كل القضايا الوطنية والافرازات
أوشكت على اﻹنتهاء الجولة الأولى من المفاوضات اليمنية-اليمنية بين أطراف الصراع والمنعقدة حاليآ بالسويد منذ
كثير من الشباب تضيع منهم الكثير من الأوقات في تصفح شبكة الإنترنت دون تحقيق فائدة علمية أومعرفية أو مادية وهي
هاهي عدن تستعيد جزء هام من القها ومجدها وبريقها الثقافي التليد بتدشين فعاليات المهرجان الوطني للمسرح (
-
اتبعنا على فيسبوك