MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 يونيو 2018 10:25 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

صورة وعبرة

الثلاثاء 13 مارس 2018 04:29 مساءً
د. ياسين سعيد نعمان

الصورة اعلاه الأطفال الفيتناميون يستقبلون نائب قائد الأسطول الامريكي أثناء زيارة بعثته المكونة من آلاف البحَّارة الجنود لفيتنام منذ أيام .. كما أوردتها الصحف يوم أمس .
الشعوب التي تتطلع إلى المستقبل لا تغرق في مأساتها .. تتجاوزها بروح لا تجعل من الماضي قيداً على عزمها التوجه نحو البناء . 
منذ أيام التقينا السفير الفيتنامي على هامش حفل بمناسبة الذكرى السبعين لقيام المنظمة العالمية للشئون البحرية IMO والذي حضرته جلالة الملكة اليزبث الثانية ، وكان معنا على الواقف كل من سفراء عمان والامارات العربية المتحدة ولبنان والعراق وكوستاريكا ، وسألناه عن أحوال فيتنام فقال "فيتنام تتطور وعلاقتها ممتازة مع كل دول العالم وبالذات مع الولايات المتحدة الامريكية ".. لاحظنا أنه قصد أن يذكر أمريكا بالاسم ، فسألناه كيف استطعتم أن تتجاوزوا الماضي لتكون أمريكا الصديق الأول ؟ قال : تاريخ العالم كله حروب !! ولو أن الحياة توقفت عند الحروب التي خاضتها كل دولة مع الاخرى لما تشكل العالم على هذا النحو الذي نعيشه اليوم . 
لا شك أن العالم قد تعلم من الحروب ومآسيها كيف يدير مصالحه ، وربما بحد أدنى من الخسائر أحياناً . 
قلنا له أصبحتم من أكبر المصدرين للأرز الذي يعتبر في الوقت الحاضر الأجود بالمقارنة مع الدول المجاورة لكم وكنتم حتى وقت قريب تتعلمون زراعته من كمبوديا .. ضحك وقال في عام ١٩٧٣ أرسل العم هوشي منه ( زعيم فيتنام الشمالية حينها) مجموعة من الفلاحين الى لاوس ليتعلموا زراعة الأرز بطرق حديثة ، ووزع هؤلاء الفلاحين على أربع مقاطعات فيما كان يعرف بفيتنام الشمالية ونجحت الزراعة لكن الطيران الامريكي أحرق هذه المزارع إلى درجة أن الزراعة فيها لم تعد صالحة .. وتوقفت زراعة الأرز .. نفس هذه المزارع استصلحناها بمساعدة الخبرات الأمريكية وعادت للزراعة بجودة الأرز الذي تحدثت عنه . وإذا أردتم أن تتذوقوا هذ الأرز فأنصحكم بزيارة المطعم الفيتنامي في ضاحية ..لم أتمكن من التقاط الاسم . 
على فكرة الذي يحكم فيتنام اليوم هو نفس حزب هوشي منه الذي تقاتل مع الأمريكان من أجل فيتنام الجنوبية . وفي ذلك عبرة لمن يريدون بناء أوطانهم .. مغادرة العقلية التي تحول الهزيمة إلى لوثة والانتصار إلى مجون .


المزيد في ملفات وتحقيقات
بصمات حلف ابناء يافع بابين .. وتحقيق اثر علئ فئة المعاقين
كتب/ سامح الشيباني ان الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة هم جزء كبير لايتجزء من المجتمع ونظرا لاعاقتهم نجد هذا الفئة في ابين تعاني الكثير من الاهمال والحرمان من كافة
في ظل الغلاء الحاصل في الأسعار.. كيف يستقبل المواطنون العيد في عدن هذا العام
اذا ذهبت الى السوق مرة سترى على ملامح الناس تعابير الدهشة والذهول والحزن بسبب الغلاء الحاصل في كل المحلات والملابس والبضاعة بشكل عام , فما كان العام الماضي بسعر
هائل سعيد أنعم في كوالالمبور
  "عندما يتوفاني الله وحين تحملوني  إلى قبري ارفعوا يدي أمام الناس قبل مواراتي الثرى فأنا ذاهب إلى ربي كما خلقني لا أحمل معي شيئا" يتداول أبناء تعز  هذا القول


تعليقات القراء
307544
[1] ازدهار مستقبل
الثلاثاء 13 مارس 2018
المهاجر | عدن
الان فيتنا م بعد ان نفظت غبار الحرب من بدايه السبيعينات وحتى نهايه الثمانيات صارت من الدول الذى تشار لها بالبنان وهى الان مصنعه للسيارات والاطارات وبعض الاجهزه المنزليه والالكترونيات شعب حي وحنا من استقلالنا من الاستعمار البريطانى منذ الستينات لم نتقدم مسافة امله شعب فيد شعب عملاء للخارج نتصارع على المناصب والكراسى شعب مرتزق يعمل على تدمير البلد استحوا على انفسكم هناك اجيال سوف تلعنكم

307544
[2] كله من يمننة الجنوب العربي
الثلاثاء 13 مارس 2018
متابع | عدن
رد على المعلق رقم واحد اسمع يا اخي من يوم تيمنن الجنوب من 67 معد شفنا عافية

307544
[3] المعلق2
الثلاثاء 13 مارس 2018
المهاجر | عدن
هذه شماعه على فشلنا كل واحد يبدا ينظف نفسه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
أول فيديو من مطار الحديدة
الرئيس هادي يصدر توجيهات عاجلة بشأن الاوضاع في عدن  
قوات المقاومة المشتركة تفاجئ الحوثيين بتجاوزها مطار الحديدة
حصار خانق وقطع خطوط الامداد.. الكشف عن معركة عسكرية مرتقبة بالتوغل صوب معقل زعيم الحوثيين بإشراف الرئيس هادي وولي العهد السعودي
المليشيات تعزل مدينة الحديدة عن محيطها الخارجي وتستعد لمعركة مصيرية
مقالات الرأي
نعم هو كذلك... رجُــل واضحٌ تماماَ بمواقفه السياسية منذ عام 1994م,عام الغزو الأول الذي تعرّض له الجنوب بقيادة
  يعيش الرئيس هادي الوقت الضائع من ولاية حكمه المنتهية الصلاحية بعد أن توصل المجتمع الدولي الى قناعة راسخة
دخول اليمن في اتون الحرب والصراعات الايدلوجية والنظريات الدينية والطائفية والحزبية والقبلية لم يأتي من فراغ
    الغرور داء فتاك اذا استحوذ على صاحبه ساقه الى الدمار والهلاك واليوم هذا الحال ينطبق على جماعة الحوثي
كتب الفنان العدني / عـصام خليدي..------------------------------------------------ مـتـعــدد وافــر الـخصال والـشمائل الـمحتشد فـي
سيقول المؤرخون كلمتهم حول مفاوضات جنيف والكويت مع الانقلابيين الحوثيين وحليفهم آنذاك الرئيس السابق صالح من
  في عام 2015 وبينما كانت المقاومة الجنوبية مدعومة بقوات التحالف العربي وبإسناد عسكري إماراتي على مشارف
‏قال الله تعالى: ((إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَ اتَّقُوا اللَّهَ
    1⃣يفرح المسلم بالعيد لانها منحة من الله لعبادة وتكريم لهم بعد قيامهم بواجبا افترضه عليهم.. وليست
على جناح المجد عاد هادي، وعلى صهيل النصر حطت طائرته في مطار العاصمة، انتصر هادي في جولات كثيرة، فكانت عودته
-
اتبعنا على فيسبوك