مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 ديسمبر 2018 07:54 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 13 مارس 2018 07:23 مساءً

اذهبوا للجحيم إذا

مشروع حياة الإنسان في اليمن حقا كان بعيدا جدا عن تلك المشاريع التي تحملها أطراف الصراع ، لم يكن في يوما ما مقدم على تلك النزوات والأطماع الجنوبية للأطراف المتصارعة الداخلية والمتدخلة ، مشروع حياة الإنسان كان ومازال مغيب تماما كحقيقة ، لكنه يظهر بصورة مزيفة في تلك المشاريع  التي يروج لها ليل نهار على أنها مشاريع كبيرة جدا لحياة الإنسان ، مشروع حياة الإنسان في هذه المنطقة توصد كل الأبواب في وجهه ، ويظهر ذلك بجلا في عدم وجود اي رغبة  للأطراف المتصارعة في التنحي جانبا وان ذهبت للجحيم وإفساح الطريق له.

 أطراف الصراع في اليمن لا تستطيع ان تنتصر لمشاريعها الصغيرة لأنها صغيرة وغير قابلة للحياة ، ولن تنتصر في الحرب ولن تنتصر لحياة كريمة للإنسان  حتى لو كسبت المعركة . مشروع حياة الإنسان أصبح المشروع المثالي وهو المتصدر لمزاج الناس بعد ان اتضح للجميع ان حياة الإنسان في شعارات تلك المشاريع مجرد استدراج واحتيال لاستخدام الجميع لتحقيق أهداف الأطراف المتصارعة بعيدا جدا عن طموح البائسون ، الذين يعدون وفقا لحساباتهم مجرد وقود . كثير من الناس ضحوا  بحياتهم معتقدين أنهم يحصنون حياه الآخرين والأجيال القادمة ، وهو عمل بطولي في الأصل لكن  مبني على اعتقاد خاطئ لان الآخرين وهم السواد الأعظم من الناس مازالوا يعيشون في بؤس شديد ومازالوا في نظر فئات معينة انه يجب عليهم دائما ان يستمروا في التضحية والفدى جيلا بعد جيل على خطى من سبقوهم ، لأنهم خلقوا لذلك من اجل رفاهية فئات وأشخاص يتمرغون في الترف في كل المراحل  ويحصدون  تضحيات هؤلاء البائسون عن بعد.

 انه آن الأوان لتتوقف كل تلك الأطراف المتصارعة الداخلية والمتدخلة وتترك الساحة  لمشروع كبير وهو حياة الإنسان بإشراف وتكليف أممي وحماية قوات حفظ السلام الدولية . وأما ما عدى ذلك فهو الاستمرار في حرب طويلة تحت شعارات زائفة باسم رفاهية الإنسان ، الخاسر الوحيد فيها هم من يحملون البندقية ومن يعيشون في بؤس شديد وهم السواد الأعظم من الناس ، حرب يتجرع كل الناس فيها الموت ويعيش فيها أمراء المشاريع السياسية الاستثمارية في النعيم.

 

تعليقات القراء
307608
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الثلاثاء 13 مارس 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
محجوب

307608
[2] تصحيح خطاء مطبعي . الجنونية . وليست الجنوبية
الثلاثاء 13 مارس 2018
المحامي صالح باحتيلي | الريدة
تلك النزوات والأطماع الجنونية للأطراف المتصارعة الداخلية والمتدخلة ،



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
إنني لم أعكر صفو حياتهم أبداً، إنني فقط أخبرهم بالحقيقة "فيرونها جحيماً " عجزت اناملنا عن الكتابة والتعبير
2-عفاش و قبائل الطوق التي شبت عن طوقه و خرجت عن طوعه} ينتابني عجب عجاب لا يبعث على الإعجاب عندما تقع عيناي على
    يعيد التاريخ نفسه لأن الحمقى لم يفهموه جيداً. ونستون تشرشل   مشاورات السويد عبارة عن إكمال لمشاورات
  المعرص هي خشبة او عود غليظ من الأشجار كان يستخدمه الوراد في داك الزمان في عدن تحديداً ولحج وابين وغيره من
لاادري من ابدئ ولا ادري كيف سيطاوعني القلم ويحط حبره على الورق نظراً لهول المصيبة علي وكبرها كونها اصابتني
  تلك المنطقة المرتميه بين سلسلة جبال التهميش ووعوره الإقصاء, تلك الرقعة الجغرافية التي تقطن بين ثناء
لا شك أن المتساءل والباحث عن إجابة لأسئلة لا يعلم عنها شيء سوى وجود تلك التساؤلات في ذهنه لا تتركه أينما حل ..
اعماله الخيرية سبقت اقواله وإن قال صدق بل ووصلت افعاله إلى مشارق الارض ومغاربها واحتل مرتبه عالية في قلوب
-
اتبعنا على فيسبوك