مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 20 سبتمبر 2018 01:16 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 13 مارس 2018 07:23 مساءً

اذهبوا للجحيم إذا

مشروع حياة الإنسان في اليمن حقا كان بعيدا جدا عن تلك المشاريع التي تحملها أطراف الصراع ، لم يكن في يوما ما مقدم على تلك النزوات والأطماع الجنوبية للأطراف المتصارعة الداخلية والمتدخلة ، مشروع حياة الإنسان كان ومازال مغيب تماما كحقيقة ، لكنه يظهر بصورة مزيفة في تلك المشاريع  التي يروج لها ليل نهار على أنها مشاريع كبيرة جدا لحياة الإنسان ، مشروع حياة الإنسان في هذه المنطقة توصد كل الأبواب في وجهه ، ويظهر ذلك بجلا في عدم وجود اي رغبة  للأطراف المتصارعة في التنحي جانبا وان ذهبت للجحيم وإفساح الطريق له.

 أطراف الصراع في اليمن لا تستطيع ان تنتصر لمشاريعها الصغيرة لأنها صغيرة وغير قابلة للحياة ، ولن تنتصر في الحرب ولن تنتصر لحياة كريمة للإنسان  حتى لو كسبت المعركة . مشروع حياة الإنسان أصبح المشروع المثالي وهو المتصدر لمزاج الناس بعد ان اتضح للجميع ان حياة الإنسان في شعارات تلك المشاريع مجرد استدراج واحتيال لاستخدام الجميع لتحقيق أهداف الأطراف المتصارعة بعيدا جدا عن طموح البائسون ، الذين يعدون وفقا لحساباتهم مجرد وقود . كثير من الناس ضحوا  بحياتهم معتقدين أنهم يحصنون حياه الآخرين والأجيال القادمة ، وهو عمل بطولي في الأصل لكن  مبني على اعتقاد خاطئ لان الآخرين وهم السواد الأعظم من الناس مازالوا يعيشون في بؤس شديد ومازالوا في نظر فئات معينة انه يجب عليهم دائما ان يستمروا في التضحية والفدى جيلا بعد جيل على خطى من سبقوهم ، لأنهم خلقوا لذلك من اجل رفاهية فئات وأشخاص يتمرغون في الترف في كل المراحل  ويحصدون  تضحيات هؤلاء البائسون عن بعد.

 انه آن الأوان لتتوقف كل تلك الأطراف المتصارعة الداخلية والمتدخلة وتترك الساحة  لمشروع كبير وهو حياة الإنسان بإشراف وتكليف أممي وحماية قوات حفظ السلام الدولية . وأما ما عدى ذلك فهو الاستمرار في حرب طويلة تحت شعارات زائفة باسم رفاهية الإنسان ، الخاسر الوحيد فيها هم من يحملون البندقية ومن يعيشون في بؤس شديد وهم السواد الأعظم من الناس ، حرب يتجرع كل الناس فيها الموت ويعيش فيها أمراء المشاريع السياسية الاستثمارية في النعيم.

 

تعليقات القراء
307608
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الثلاثاء 13 مارس 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
محجوب

307608
[2] تصحيح خطاء مطبعي . الجنونية . وليست الجنوبية
الثلاثاء 13 مارس 2018
المحامي صالح باحتيلي | الريدة
تلك النزوات والأطماع الجنونية للأطراف المتصارعة الداخلية والمتدخلة ،



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
إننا في زمن ليس بصالحنا مالم نسارع في البناء والتقدم بتكاتفنا مع بعض ولم الصفوف فيما بيننا ونسرع بعدها في
تعويم العملة يعرف حسب خبراء الاقتصاد بانه  جعل سعر صرف هذه العملة محررا بشكل كامل، بحيث لا تتدخل
كنت أنا وأخي من أبناء الفقراء، نسكن قرية كبيرة فيها خليط من طبقة الأغنياء والطبقة المتوسطة وطبقتنا نحن التي
تصفحت عدد من المواقع وشّدني موقع نَشر صورة لعلم اليمن رُفع فوق أحد اكبر الشركات "بلحاف" وتعمقت بذلك ووجدت صورة
ليلة يوم الجمعة الفائتة الموافقة تاريخ 14\9\2018م شهدت عدن عاصمة الدولة اليمنية المؤقتة خروج الآحاد من الناشطين
أدى اجتياح المليشيات الحوثية للحديدة وفرض الحصار المطبق قبل ثلاث سنوات إلى مضاعفة المأساة وحلول الكارثة حتى
أن ما يجري في عدن والمحافظات الجنوبية من احتجاجات شعبية وعصيان مدني ( ثورة الجياع ) فيه بحق ثورة الجياع ، ولكن
ما أسمج وجه الحياة في ناظرينا وكل يوم يمرّ ولنا فيه أحباب كرام أفاضل قد تخطفتهم يد الظلم والانتقام، وقبعوا في
-
اتبعنا على فيسبوك