مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 ديسمبر 2018 07:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

قراءة سياسية: بين سور الصين وأبراج دبي من يكسب ميناء عدن؟!

ميناء عدن- عدن الغد
الأربعاء 14 مارس 2018 03:46 مساءً
كتب/عبدالله حاجب

تعود إلى السطح كواليس صراع ونزاع ميناء عدن بعد فترة من الهدوء النسبي بين حكومة هادي ودولة الإمارات, وظل ميناء عدن أحد الأسباب التى تخيم على صراع ونزاع هادي مع أبوظبي وظلت العلاقات بين هادي ودولة الإمارات تعيش حالة من عدم التوافق وفي شد وجذب على طول خط الأزمة اليمنية.

و تسيطر الإمارات على ميناء عدن منذ تحرير المناطق والمحافظات الجنوبية وترفض تسليمه الى قوات هادي في عدن, مما تسبب في حدوث الكثير من الازمات بين الطرفين في الفترة الأخيرة..

يعتبر ميناء عدن أكبر الموانى الطبيعية في العالم وخلال الخمسينات من القرن الماضي تم تصنيفه كثاني ميناء في العالم بعد نيويورك لتزويد السفن بالوقود.

 

يقع ميناء عدن على الخط الملاحي الدولي الذي يربط الشرق والغرب ولاتحتاج السفن لأكثر من 4 اميال بحرية فقط لتغير اتجاهها للوصول الى محطة إرشاد الميناء.

وتميز الميناء بأنه محمي طبيعاً من الأمواج والرياح الموسمية الشمالية الشرقية والجنوبية الغربية وذلك يقع بين مرتفعي جبل شمسان على بعد 553 متر من جبل المزلقم على بعد 374 متر مما يمكنه من العمل دون توقف طول العام .

ويغطي الميناء مساحة مقدرة ب 8 اميال بحري من الشرق الى الغرب و5 ميل بحري من شمال الى الجنوب.

ويتكون الميناء عدن من منطقتين هما الميناء الداخلي والميناء الخارجي.

 

كل تلك المميزات والموقع الذي يتمتع به الميناء  جعلته شريان حياة للمدينة حيث يعتبر مورد هام في تغذية ودعم الكثير من المرافق في مجال المرتبات ورفد الخزينة بالمال من سد حاجات الدولة في تغطية الكثير من الالتزامات ومن اهمها المرتبات لبعض المرافق الحكومية( التربية- الصحة- الإسكان) وغيرها من مرافق المؤسسات الحكومية المدنية.

وتسبب الميناء في حدوث  صراع قوي ونزاع شرس بين حكومة هادي  ودولة الإمارات العربية المتحدة  من أجل السيطرة والهيمنة عليه وتسعي الإمارات الى التشبث والتمسك بالميناء والمنافذ الحيوية وعدم اطلق سراحها بينما يصارع هادي من أجل حسم ذلك الصراع الذي يقلق مضاجعه ويزيد من أوجاع وتلاشي حكومته  على الواقع والأرض من خلال فقدان السيطرة والبسط على المنافذ الحيوية ومن ضمنها ميناء عدن.

 

هل يسحب هادي البساط من أبوظبي

 صورة ذات صلة

تطفئ على السطح تحركات تقوم بها حكومة الشرعية المتمثلة بالرئيس " هادي " حيث يسعي الرجل إلى سحب البساط من أبوظبي من خلال السيطرة على ميناء عدن وقد شوهد في الاونة الأخيرة لقاءات يقوم بها هادي وجذب دول عظمى من النواحي الاقتصادية الهدف من هذه اللقاءات سحب البساط من تحت الإمارات وانتزاع الميناء من بين مخالب أبوظبي الذي تحكم السيطرة عليه منذ تحرير المحافظات الجنوبية.

وقد ادار هادي البوصلة في الأيام الماضية نحو سور الصين العظيم بهدف تحريك مياه ميناء عدن الخاضعة تحت سيطرة ونفوذ أبوظبي وقد رأى هادي أن لا يكسر ان استحواذ ابو ظبي لن يكسره سوى دولة عظمى اقتصادية وسياسية وعسكرية .

وقال مصدر رئاسي ان الرئيس هادي عرض على الحكومة الصينية توقيع عقد استثمار وإدارة لميناء عدن من قبل دولة الصين الشعبية وقد جمع لقاء بين الرئيس هادي والسفير الصيني لدي اليمن ( جين خوي )  الأحد الماضي في مقر إقامة في الرياض وناقش فرصة إدارة الصين لميناء عدن.

وقد رحب السفير الصيني بذلك العرض مؤكدا انه سيعرضه على قيادة بلاده للرد عليه.

الجدير ذكره ان الصين الشعبية لها باع طويل وعلاقات ماضية كانت في حقبات زمنية في المحافظات في النظام الاشتراكي والدولة الجنوبية ولها الكثير من البصمات الاقتصادية والاستثمارية في المحافظات الجنوبية وخاصة العاصمة " عدن " فهل يستطيع هادي سحب البساط من أبوظبي وانتزاع ميناء عدن بعد ثلاث سنوات من السيطرة والهيمنة الاماراتية على الميناء.

 

بين سور الصين وأبراج دبي من يكسب ميناء عدن

 نتيجة بحث الصور عن الصين واليمن

أثارت تحركات هادي حول ميناء عدن حالة من الشد والجذب بين مؤيد ومعارض بين مناصر لأبراج ابوظبي ورافض لسور الصين العظيم وبين مناصر لقرار هادي تسليم الميناء للصين.

وتعالت في الآونة الأخيرة  الاصوات المطالبة بإنقاذ الميناء  من أيادي أبوظبي بعد حالة الانهيار والاحتضار الذي يعاني منها, وهو ما أكده رئيس النقابة " سعيد المعاري  والذي قال ان الاجراءات المعقدة التى تفرضها التحالف العربي المتمثلة بدولة الإمارات على دخول السفن للميناء والتأخير المتعمد يهددان بإيقاف خطوط الملاحة معتبرا بأن الميناء بحالة( احتضار.

وقال مراقبون  ان دور الامارات ينكشف في تدمير وتخريب وتدمير ميناء عدن يوما بعد آخر, فبعد ان احكمت ابوظبي قبضتها على الميناء الحاويات وتحويلها ميناء الزيت الى ميناء عسكري خاص بها , اتهمت مؤسسة موانى عدن دولة الإمارات العربية المتحدة في احتجاز سفن تجارية من الدخول الى الميناء, وقالت ان ضباط اماراتيين يفرضون اجراءات معقدة على دخول سفن المساعدات الإنسانية الى الميناء, وأوضح في بيان ان الإمارات تفرض قيود معقدة لتأخير وصول السفن الى الميناء وفي منطقة انتظار الدخول في الوقت الذي يكون لدي الميناء مراسي فارغة, ومن بين تلك السفن الحاويات التى وصلت في 9 ديسمبر من العام الماضي لم يسمح من دخولها.

ويتهم الكثير دولة الإمارات في احتجاز سفن المرتبات ( الجيش والأمن ) ومبلغ تصل الى 170 مليون ريال خاصة بمرتبات الموظفين في المؤسسات الحكومية .

 

بينما يذهب الكثير من المؤيدون والمناصرون لدولة الإمارات ان الغرض من صراع الميناء والهدف منه وتسليمه الى دولة الصين الشعبية يعني تسليم الميناء ومضيق باب المندب لإيران لا دارته والأشراف عليه.

ويرجح الكثير من المحللين ان تسليم الميناء للصين هو بمثابة تمدد حوثي عبر الصين وعودته للجنوب مره اخرى وفتح منفذ جديد لتهريب السلاح منها للحوثيين.

قال اعلاميين ان الجميع يعلم ان حلفاء ايران من الدول العظمى هما روسيا والصين وحلفاء ايران من الاقليم هما الإخوان في قطر.

ويرى البعض ان هناك مخطط يدار من قبل الإخوان بعودة تمدد الحوثيين من خلال تسليم الميناء للصين الحليف والصديق الحميم لإيران في المنطقة.

فبين كل تلك الاحتمالات والهواجس يقبع ويسكن ميناء عدن على إيقاع الإنهيار وأوتار الاحتضار فمن يظفر ويكسب ميناء عدن سور الصين ام أبراج دبي؟

 

هل نشهد مواجهة دولية إقليمية على ضفاف ميناء عدن

ويرى مراقبون  ان الخطوة التى أقدم عليها هادي تحمل خفايا ورغبات وأهداف تصب في مصالح دولية إقليمية, وذلك بعد فقدان حكومة الرئيس هادي  السيطرة على الأرض وفقدان الأمل في ادواتها على مما  أضطر هادي الى إستخدام الأدوات الخارجية بعد ان تلاشت أحلام وأهداف أدوات الداخل.

وتعتبر الخطوة التى قدم عليه هادي بمثابة مواجهة بين طرفين من اقوى الأطراف في المنطقة وفي العالم اقتصاديا وعسكريا وسياسيا ودبلوماسي ولهم نفوذ دولي واقليمي.

وقد يتسبب هادي في حالة موافقة الصين بتوقيع عقد استثمار وإدارة ميناء عدن مواجهة قوية شرسة قد لايقوى على خوض غمرها .

بينما يرجح الكثير اعتذار الصين عن هذا المواجهة نتيجة لحجم العلاقات الاقتصادية بين الطرفين والتبادل التجاري والشركات وعقود الاستثمار بين الدولتين .

فهل نشهد مواجهة دولية إقليمية اقتصادية على أرصفة ميناء عدن ام تقف المصالح التجارية أمام مغامرات هادي وإعادة أنفاس الشرعية من الى المشهد بعد مخاض عسير من الانتكاسات والصراعات والنزعات التى وجهت الشرعية منذ التحرير طيلة ثلاث سنوات .

فهل ينسف هادي العلاقات والتبادل التجاري بين الطرفين ويقع الطرفين في نزاع وصراع وتسابق على الظفر بالميناء عدن .


المزيد في ملفات وتحقيقات
انطلاق المهرجان الوطني للمسرح بعدن: إعادة لروح المسرح واسدال الستار على مجموعة من الأعمال الضخمة لكبار المؤلفين والمخرجين
عدن هي أساس الثقافة والحضارة والفن وهي من عرفت المسرح وأبدعت فيه وولد منها كبار النجوم وكانوا من أعمدة الفن والثقافة بعدن وفي الوطن العربي عامة , لكن مع الأسف الشديد
ماذا تحمل عودة هادي إلى "الرياض"
 بعد رحلة ليست بالقصيرة حملت الكثير من التكهنات والشائعات والتخمينات , وبين مد وجزر سياسي ودبلوماسي وحالة من عدم الاستقرار في تحليل وتفسير مصير  الرئيس اليمني
الحديقة النباتية العلمية في محطة ابحاث الكود الزراعية.. منجز علمي يبكيه عابرو السبيل قبل الباحثين
تحقيق/ علي أحمد يحيى.   الحديقة النباتية العلمية ليست مجرد حديقة بالمعنى الذي يفهمه عامة الناس، بل هي منشأة علمية نباتية تعكس مدى التقدم الزراعي العلمي في أي


تعليقات القراء
307753
[1] على الجنوبيين ان يعتبروا من تعثر بناء محطة كهرباء شركة مصافي عدن المكلفه ببنائها شركه صينيه والتي يسبب غند استكمال بناءها وتدمير المحطه القديمه لا تستطيع شركة مصافي عدن القيام بعملها التي انشئت من أجله وهو تكرير النفط الخام والسبب هو ان هناك قوى فساد وتخريب اخل المصفاه تدين بالعماله لقوى الإحتلال اليمني التي تصر ان لم تكن عدن ومرافقها لهم فلن تكن للجنوب والجنوبيين وعليه فان مصير ميناء عدن هو نفس مصير شركة مصافي عدن طالما بقيت عناصر الفساد والتخريب المرتبطه بمصالح قوى الإحتلال اليمني .. اطردوا
الأربعاء 14 مارس 2018
على الجنوبيين ان يعتبروا من تعثر بناء محطة كهرباء شركة مصافي عدن المكلفه ببنائها شركه صينيه والتي ي | على الجنوبيين ان يعتبروا من تعثر بناء محطة كهرباء
على الجنوبيين ان يعتبروا من تعثر بناء محطة كهرباء شركة مصافي عدن المكلفه ببنائها شركه صينيه والتي يسبب غند استكمال بناءها وتدمير المحطه القديمه لا تستطيع شركة مصافي عدن القيام بعملها التي انشئت من أجله وهو تكرير النفط الخام والسبب هو ان هناك قوى فساد وتخريب اخل المصفاه تدين بالعماله لقوى الإحتلال اليمني التي تصر ان لم تكن عدن ومرافقها لهم فلن تكن للجنوب والجنوبيين وعليه فان مصير ميناء عدن هو نفس مصير شركة مصافي عدن طالما بقيت عناصر الفساد والتخريب المرتبطه بمصالح قوى الإحتلال اليمني .. اطردوا الفاسدين والمخربين من المؤسسات الإقتصاديه الجنوبيه وقدموهم للمحاكه أولا اذا كنتم قادرين .. وبعدها سترون كيف ستعمل مرافقكم الحيويه .. بدون ذلك فإنكم تزرعون الوهم ولن تحصدوا غير الخيبه .

307753
[2] من الاخير
الأربعاء 14 مارس 2018
فلانووو | هناك
اولاً مع الامارات مستحيل عدن تشهد تنمية لكثير من الاسباب سياسيه واقتصادية وميناء عدن قبل الحرب مثالاً عندما كان بقبضة شركة موانئ دبي كنا تصرخ وقتها من التدمير الممنهج للميناء وطرد شركات الشخن والسفن فكيف بعد هذا كله يجي حد يقول انه الميناء بخير مع الامارات ولاسيما وان بعد ٣ سنوات حرب ماحد قادر يشحن شي واغلب اعمال الناس معلقه سفن معلقه مس قادره تدخل الميناء لعدم وجود التصاريح فعلى الاقل الميناء بيكون مع الصين بحاله افضل لعدم وجود مطامع صينيه بالتدمير لعدم وجود موانئ قريبه صينيه تتاثر سلباً بنجاح ميناء عدن كحال الامارات من يفكر مجرد تفكير بتسليم الموانئ للامارات كمن يخون تضحيات الشهداء وامال الاهالي ومستقبل الاجيال فكر ولو لمره واحده بحياتك مش بنفسك بوطنك بعيد عن التطبيل والتزمير بتفهم ايش اقول!

307753
[3] لا الصين ولا كوريا ولا ااحد يستطيع العمل في بلدنا
الأربعاء 14 مارس 2018
ناصر | الدمام
اي مشروع في هذا البلد اعتبره فاشل ولن ينجح أيدا طالما الفساد والمفسدين المسيطرون على البلد اين مشروع مطارصنعاء الحديد الذي له اكثر من عشر سنوات متوقف ولم ينجز بسبب الفساد حتى الصينين فشلوا في الجبلي وكل دول العالم لو اجمعوا على إصلاح السمن لن تنصلح ولن ينصلح حال ألما في هذا البلد

307753
[4] قع سبيع واقطفها وهي طايرة يا بن جاحب
الأربعاء 14 مارس 2018
نجيب الخميسي | عدن
اولا نتساءل هل اسم الاخ الصحفي "جاحب" او "حاجب"؟ لاننا نرى الاسم يظهر بالحالتين.. ثانيا، معلومة لوجه الله بان ميناء عدن لم يصنف قط كثاني ميناء في العالم.. نقول هذا الشيء حتى لا نكذب على الاجيال.. كل ما في الامر هو انه وفي احدى سنوات منتصف الخمسينات من القرن الماضي، تميز ميناء عدن بكونه (ثالث) ميناء في العالم من حيث عدد السفن التي مرت به.. كان عاما استثنائيا ولا يعتبر ذلك مؤشر سوى على انه كان واحد من اهم موانيء العبور للسفن في تلك الحقبة.. دبي تعلم بهذا الشيء وتعلم ايضا انه حتى جيبوتي وبربرة اهم منها. حاليا تعول الامارات في مستقبلها على موارد دبي اكثر من ابوظبي.. منطقة جبل علي تجني ما يعادل 300 مليار دولار سنويا.. استفادت دبي من تخلف عدن وكذا من تلك النهضة التي شملتها منطقة الخليج ومن ذلك الحصار الاقتصادي الذي ضرب كل من العراق وايران.. المؤشرات ليست في صالح دبي.. جيبوتي تعتبر حاليا المؤهلة لتصبح منفذ افريقيا الهام على المحيط الهندي والبحر الاحمر. افريقيا صاعدة بوتيرة متسارعة وهاهي اثيوبيا باتت تحقق وحد من اعلى مستويات النمو الاقتصادي على مستوى العالم.. دبي منطقة مغلقة ومههدة بالافلاس لمجرد غلق مضيق هرمز.. عدن ميناء وبحر مفتوح وعلى مقربة من افريقيا وهي الواقعة على الخط الملاحي الدولي وبشكغير متعرج.. وكما اشار الاخ جاحب (او حاجب) فان موقعها الطبيعي يعتبر نادرا.. فميناءها في منأى عن عواصف المحيط والتيارات القارية ولها عمق طبيعي يساعد على دخول البواخر الضخمة في حوض الميناء. واذا كانت دبي تحتاج للخبرات العالمية حتى تشغل موانئها فاين لها المقدرة بان تدير موانيء غيرها؟ "هيئة موانيء دبي" ليست الا تسمية لدبي ولكنها ادارة اجنبية صرفة.. وعليه فابو ظبي لا تريد ان تربح وتخسر من خلال تشغيلها لمواني عدن والقرن الافريقي.. ابو ظبي تريد ان تعمل على عرقلة هذه الموانيء لعلها تطيل من العمر الافتراضي لميناء دبي المحكوم عليه بانتهاء عصره الذهبي.. وعلى الخليج نفسه قطر ايوم في صدد انشاء منطقة حرة منافسة لدبي ولايران توجهات لتحسين اداء ميناء بندر عباس وحتى باكستان تنافس على اخراج بعض موانئها كمناطق تجارة حرة.. وكل واحد يشوف خراجه.. من حقنا التعاقد مع الصين.. على الاقل دولة عظمى ! .

307753
[5] اعوذ بالله
الأربعاء 14 مارس 2018
جنوبي | الجنوب
اعوذ بالله من شراكه الصين مايشتروا مننا حتى بطاطه .ولا يستاجروا فندق هولاء زي النمل ياخذ وما يعطي ....طفشن منهم اوروبا طيروا بعارهم كلهم ....خزنوا خزنوا ...

307753
[6] خليكم مع زائد الخير
الخميس 15 مارس 2018
راجح اليافعى | عدن
اذا بدات بالفعل الامارات بالاهتمام بالجنوب كنها قطعه من الامارات ابشروا بالخير وانشاء تصلح امورنا معها الاهم الاستقرار والامن والتنميه من يحكمنا ليس مهم المهم من جيب الامن والامان والرخا للشعب وبلاش الكلام الفاضى الذى لايجيب ولايودى هذا احتلال او غيره لان الجنوب لازم يكون تحت وصايه اهلها لاينفعوا يحكموا قريه هذا ماشاهدنا بعد الاستقلال من بريطانيا



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ما الذي يحدثه موكب قائد ميليشيا في عدن?شيء لايصدقه عقل
يحدث الآن: ازدحام مروري خانق بالمعلا (صور)
حصري -شركات ومحلات الصرافة في عدن تستأنف أعمالها وفقا لآلية اتفاق مع البنك المركزي
الأطراف اليمنية اتفقت على إعادة فتح مطار صنعاء
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأربعاء بعدن
مقالات الرأي
في سياق علاقة الشراكة التنموية القوية بين اليمن والبنك الدولي التي تمتد إلى أكثر من خمسة عقود، قدّم هذا
يقول المحضار، نمشي الهوينا نجيب الوعل بقرونه، هذه هي مسيرة القائد، وهذا هو تخطيطه، وهذه المقولة في سجلات
ما دعاني لكتابة مقالي هذا عن محافظتي أبين التي كتبت عنها بدماء القلب وماء المقل،ولازلت وسأظل بإذن الله طالما
في الوقت التي كانت تسير بقية المستعمرات الإنجليزية السابقة بإتجاه الديمقراطية والرخاء الإقتصادي كانت عدن
  الكل يدرك بأن المجلس الإنتقالي الجنوبي قد حدد أهدافه بشكل واضح وصريح لا لبس فيه ، ولعل في طليعتها إستعادة
رب ضارة نافعة , سؤال يحتاج إلى صمت وتفكير عميق وتأمل وروية , سوال للمتعجلين لكي يأخذوا درس سياسي بليغ من فشل
في تاريخ الشعوب محطات  ومنعطفات في طرق السير التي يسلكها اي شعب او مجتمع من المجتمعات البشرية وبمفهوم
-----------------------------في اللقاء السنوي حول الأوضاع السياسية والأمنية في الخليج العربي الذي استضافته السفارة
   لازال اليمنيون يخوضون معارك مصيرية منذ أكثر من ألف عام مع الإمامة العفنة السلالية الحوثية الانقلابية
الأستاذ أحمد سالم محافظ محافظة عدن . .المحترم تحية طيبة لقد سعدت كثيراً بتعيينك محافظ لمحافظة عدن، ولم تكن
-
اتبعنا على فيسبوك