مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 يوليو 2018 08:34 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 20 مارس 2018 06:02 مساءً

على عاتق عمال محطة الحسوه يقع واجب وطني وأخلاقي

تعودنا بشكل مستمر الغوص بهموم كهرباء العاصمة عدن بشكل عام و محطة الحسوه على وجهة الخصوص إيمانا من بعظمه الرسالة التي أحاول إيصالها لأصحاب الشأن من خلالها نقول للمقصر أنت مقصر و نقول لمن يرتقي بالعمل بأنك تستحق الإشادة و الشكر و مع دالك كثيرين لم يستطيعوا هضم ما نكتبه وهذه مشكلتهم .

ومن ابرز ما تحقق من وراء تحقيقات الصحفية و كتابات المقالات المتعلقة بوضع كهرباء العاصمة عدن و محطة الحسوه بشكل مستمر عملية إعادة التأهيل التي تنفذ حاليا حيت تناولت و تطرقت الى ضرورة إعادة التأهيل منذ 2008 لم اشعر باليأس جراء دالك ومع بدا العمل بعملية التأهيل كانت سعادتي كبيره سيما وان من شان التأهيل إعادة البسمة للمحطة والتي تعد رمز من رموز جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية و التي حاولوا مرارا و تكرارا من إحالتها للتقاعد ألقصري ليس لشيى بل لأنها جنوبيه رمز الصمود إمام مشاريع طمس الهوية البعض ومن تأمر على المحطة يتواجد اليوم و بقوة بصناعة القرار من خلال عملية التأهيل بينما من عمل بلا كلل حتى يرى التأهيل يتهم بأنه مستفيد فلهداي تجدهم ينزعجون من كل نقد يوجه لبطئ التأهيل و حالة السمسرة التي تلعبها جهات عليا بغية توسع إعمال الشركة الأوكرانية المنفذة لعملية التأهيل من فتح مشاريع جديدة بالأمر المباشر .

وأدا كان الشيء بالشيء يذكر فان عملية التأهيل للمعدات يجب ان يوازيه تأهيل للعقول المشغلة لتلك المعدات و كدا العقول التي ستجري عمليات الصيانه بعد تسليم المعدات لان الفترات السابقة و بسبب تجاهل قواعد التشغيل و الصيانه و عدم الاهتمام بجوانب الأمن الصناعي ساعد و وبشكل كبير على تدهور المعدات جراء قرارات لقيادات غير صائبة السابقة أفرزت و بشكل و واضح زيادة في تدهور المعدات و إصابات العمال و هنا يتضح أهمية العودة الى العمل وفق نظام التشغيل و الصيانه و إتباع قواعد الأمن و السلامة المهنية التي كانت متبعة منذ بداية تشغيل المحطة .

وهنا لابد من الإشارة الى ان هناك كثير من العمال بالمحطة بحاجة الى مراقبة الله بعملهم و العمل بكل إخلاص و تفاني و على قيادة المحطة تفعيل مبدأ التواب و العقاب و تكريم من يستحق التكريم و معاقبة المقصر وان كانت مسئولية كبيرة خاصة في ضل غياب القانون لكن بتفاني الجميع بالمحطة و في مقدمتها اللجنة النقابية التي تعي حجم المخاطر الذي تحيط بالمحطة .

 

  



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اليزيدي يعقب على قائد شرطة دارسعد بخصوص واقعة إغتصاب فتاة
حارس في كلية العلوم الإدارية بجامعة عدن يدخل الفرحة لأحد طلاب الكلية
اعلن تضامنه مع أبواليمامة.. البوحر: سنتصدى مع قوات الحزام الامني لأي تواجد عسكري شمالي
فضيحة أخلاقية .. عصابة متهمة باغتصاب الأطفال تستخدم مضادات الطيران للهجوم على منزل الطفل رياض في تعز
عقب ضغوطات مارستها قبيلته.. قوات الأحمر تطلق سراح المواطن القميشي
مقالات الرأي
لماذا الهجوم على الرئيس هادي  بينما  الاجدر بكم ان تهاجموا طارق عفاش  والحرس الجمهوري  الامن
  احمد بوصالح انعم الله علينا وأعطانا بسخاء من كرمه المعهود سبحانه وتعالى من القيادات "الكرتونية" ممن
الناس في بلدانهم عايشين بأمان ومبسوطين وهمومهم اليومية بسيطة وأحنا حياتنا في بلادنا دحس الدحيس ولا أمان فيها
بثباته وتماسكه وإصراره وصبره وحكمته يخوض فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي أعتى المعارك على مختلف
يصر المناضلون الجدد من ركاب المحطة الاخيرة في ركوب موجة القضية الجنوبية  بعد مشاور كفاح طويل خاضه الشرفاء
ماذا سيكتب التاريخ ويقول عنكم ؟ وصمة عار فلنبدأ من هنا ، وصمة عار لابد من تغيير المسار نحو الافضل ياهادي !! كيف
ما مضى أكثر من الذي سيأتي قالها هادي ومن يقرأ ما بين حروفها يعلم مدى عظمة هذا الرجل، فمن خلال هذه الكلمات
غرام ألأسياد يتجسد اليوم على أرض الواقع ألجنوبي تحديدا بهذا العبث الذي لا ينتهي في حياة ألجنوبيين .. عبث ينخر
اطلع باص اسمع الركاب يقولوا (الضليعة نهبوا عدن ) تدخل مطعم تسمع ( عدن كلها ضليعة ) تدخل مقيل وقت النقاش تناقشهم
بقلم : د. علوي عمر بن فريدكان العرب في الجاهلية الأولى يعبدون الأصنام ..وعندما يملون منها كانوا يأكلونها أو
-
اتبعنا على فيسبوك