مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 ديسمبر 2018 07:53 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

ما مصير العلاقات المصرية-الفلسطينية بعد خطاب عباس؟

الأربعاء 21 مارس 2018 03:15 صباحاً
( عدن الغد ) وكالات :

قالت مواقع إسرائيلية بأن الرئيس محمود عباسعندما هاجم حماس وجهود المصالحة التي قال بأنها مزورة، فتح الباب لمشكلة جديدة مع راعية اتفاق المصالحة في القاهرة وهي مصر.

 

وأشارت صحيفة معاريف الإسرائلية إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بعث الأسبوع الماضي وفداً رفيع المستوى إلى غزة، واستضافت القاهرة وفدا من كبار شخصيات حماس برئاسة إسماعيل هنية لرعاية المصالحة – ومعالجة المشاكل مع عباس.

 

وأضافت الصحيفة” صحيح، السيسي يرى أولا وقبل كل شيء المصالح المصرية، ولكنه لا يزال يوجه الجهود والموارد لمعالجة المشكلة الفلسطينية.

 

وتابعت “معاريف” :” محمود عباس يحاول حرق العلاقات مع مصر ويواصل تشويه سمعة الولايات المتحدة وإزالة فرص التدخل الأوروبي، رئيس السلطة قضى على الفرص وجعلها من المحرمات على القضية الفلسطينية”.

 

وترى معاريف بأن العقوبات الجديدة على قطاع غزة التي أعلنها أبو مازن دفعت سكان قطاع غزة إلى الحائط وحماس في المعركة ذاتها.

 

وقالت الصحيفة “هاجم أبو مازن الولايات المتحدة فيما بعد واتهمها بصعود حماس إلى السلطة: “الربيع العربي هو الربيع الأمريكي الذي بدأ في غزة”.

 

وتابعت معاريف على لسان عباس “نحن نعلم أن الولايات المتحدة هي التي دعمت حماس من أجل الفوز في الانتخابات عام 2006 والقيام بانقلاب في قطاع غزة وبالتالي تقسيم قطاع غزة والضفة الغربية وإزالة إمكانية قيام دولة فلسطينية”.

 

وفي خطابه في رام الله، قدم محمود عباس الليلة الماضية العزلة السياسية التي كان هو والسلطة الفلسطينية حاضرين فيها.

 

بدأ ذلك على الفور مع افتتاح الخطاب، بإلقاء القنبلة التي اتهم فيها حماس بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء رامي الحمدالله ورئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج.

 

وقال دعوهم لا يخبرونني أنهم يقومون بالتحقيق”.

وأضاف “لا نريد أن يتم التحقيق معهم لأننا نعرف أن حماس وراء الحادث”.


المزيد في احوال العرب
خلال الزيارة المفاجئة.. ماذا جرى بين الأسد والبشير؟
أكد الرئيس السوداني، عمر البشير، خلال زيارته المفاجئة إلى دمشق، الأحد، حرص بلاده على "استقرار سوريا وأمنها ووحدة أراضيها بقيادتها الشرعية" وعودتها إلى "حضن الأمة
قطر تصعد الأزمة وتوجه أخطر اتهام إلى السعودية والإمارات
هاجم وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الإمارات والسعودية، مؤكدا أن هاتين الدولتين تدعمان أنشطة مشبوهة في عدد من الدول، هدفها زعزعة
إدانات عربية لاعتراف أستراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل
أدانت منظمات، ودول عربية، في بيانات منفصلة، اليوم السبت، قرار أستراليا الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لدولة إسرائيل.   وأعلنت أستراليا في وقت سابق، اليوم


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
في النهاية من الذي سيتحكّم بالحديدة مدينة وميناء وهل صحيح أن الحوثيين “أنصارالله” صاروا خارج المدينة
يشكّل اللقاء بين اليمنيين في ستوكهولم نجاحا لمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث الساعي إلى تحقيق
ماذا نريد لليمن، وماذا يريده اليمنيُون لليمن، ومن سيكون المؤتمن على عملية الانتقال السياسي فيه. تلك هي جملة
كيفكون .. بالبداية انا مابعرف احكي فرنسي بس باعرف انكن كتير قراب من اللبنانيين فبدي احكي معكن
هل من مخرج في اليمن ينهي عذابات ملايين الناس ويساهم في رسم بداية النهاية لمأساة إنسانية لا سابق لها في
قبل كلّ شيء، لا يمكن إلا الترحيب بأيّ أخبار إيجابية تأتي من اليمن. هناك حاجة إلى تفادي مأساة إنسانية أكبر من
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
يقول المثل العربي "أجو يحدو الفرس ..مد الفأر رجله"، مثل ينطبق في يومنا الحاضر على بعض الجرذان التي تحاول أن تجد
-
اتبعنا على فيسبوك