مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 08:43 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 22 مارس 2018 12:32 مساءً

فشل اداء البنك لهذه الاسباب

في العالم أجمع حسب خبرتي البسيطة:

1) البنك المركزي يصرف رواتب الموظفين لمرافقهم ومن تم يتم صرفها للموظفين.

2) الموظفين يقومون بصرفها لشراء إحتياجاتهم الشهرية واليومية وتذهب للتجار الكبار.

3) التجار الكبار يقومون بضخ الأموال مرة أخرى للبنوك الخاصة بهم ومن تم هذه البنوك تضخها للبنك المركزي. حيث أن التاجر يستطيع فتح إعتمادات عبر البنوك الخاصة بهم وبضمانة البنك المركزي للدولة للشركات المطلوب الإستيراد منها في أي دولة في العالم.

4) البنك المركزي بالإتفاق مع البنك الخارجي يضمن الأموال للشركة المصنعة والمصدرة في الخارج ويعمل على تسليمها أموالها بعد شحن البضاعة.

وهكذا تدور الحياة المالية حسب معرفتي والله أعلم.

أما عندنا وللأسف الشديد فالذي يحصل التالي:

1) الحكومة تطبع المليارات في الخارج وتوردها للبنك المركزي.

2) البنك المركزي يصرف رواتب الموظفين وبالتالي يصرفوها لإحتياجاتهم الشهرية واليومية من البضاعة المستوردة من قبل التجار.

3) التاجر يستلم الريال اليمني وبدلاً من وضعه للبنك المركزي المفلس من العملات الأجنبية والغير مضمون خارجياً من أي بنك خارجي، فيقوم التاجر بتوريد الريال اليمني لتجار العملة الصعبة والذين يحتجزونها عندهم مقابل حوالات خارجية للتجار كلهم بدون إستثناء.

4) بالتالي المبالغ التي تم صرفها من البنك المركزي لا تعود إليه لأنه فاشل والكل ساعد في فشله للأسف وحسبنا الله ونعم الوكيل فيهم. لهذا يتعذر الآن بأن التحالف قام بحجز 11 حاوية مليئة بالأموال المطبوعة حديثاً ويحمل التحالف سبب تأخير رواتب موظفي الدولة.

أين كنتم عندما تم طباعة أكثر من 400 مليار يمني ولم تعود لكم بأية صورة من الصور. لماذا لن تدقوا ناقوس الخطر حين ذاك وتطلبوا الحلول من الحكومة النايمة في العسل والتحالف كذلك؟

بالتأكيد هناك من هو المستفيد ومن البنك المركزي من هذه المصيبة ويقف بجانبهم العدديد من القيادات والفاسدين ولا يريدون أن تنتهي هذه الأزمة ولكن الله فوق كل فاسد ومستغل لظروف الناس وحسبنا الله ونعم الوكيل.

هذا الكلام غير منقول من أي شخص ولكنه من خبرتي البسيطة وحسبي الله ونعم الوكيل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
يحتفل العالم منذ 1981م في تاريخ هذا اليوم من كل عام بالسلام العالمي. وما أرى إلا أن هذا الاحتفال مشوه ومزيف يطغى
لقد كانت معي شركة باسم قديم حيث كان إسمها ( الحسيني تاج العروبة ) ومن ثم قمت بتغيير الإسم إلى شركة ( الحسيني وبس
  لا زالت قوى الخذلان مستمرة في  إعاقة انتشال اليمن من فوضى المليشيات الحوثية التي عاثت وتعيث فسادا
  ما هو سر تأخير ومماطلة دفع رواتب الموظفين في السلك الحكومي  والعسكري؟   هل يعلم وزير العمل والخدمة
  بذات يوم كان لليمنيين سد عظيم و يوم هدمته الفئران و تفرق اليمنيون قالت العرب "تفرقت أيدي سبأ" كدلالة واضحة
  صنعاء لم تسقط في 21 سبتمبر بل سقطت منذ إشراك الحوثيين في ما يسمى بوثيقة السلم والشراكة والتي فتحت الطريق
  انا طالبة خريجة 2017_2018بدأت معاناتي ومشاكلي في تحقيق أبسط حقوقي بسبب نظام وزاري فاشل ميز مدرسة عن مدرسة
في الواقع،هناك أشخاص تعرضت عقولهم للتضليل ووقعوا في الفخ أكانوا ممن ينشطون في عمل سياسي أو مناصرون أو الذين
-
اتبعنا على فيسبوك