مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 16 يوليو 2018 03:46 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 22 مارس 2018 12:32 مساءً

فشل اداء البنك لهذه الاسباب

في العالم أجمع حسب خبرتي البسيطة:

1) البنك المركزي يصرف رواتب الموظفين لمرافقهم ومن تم يتم صرفها للموظفين.

2) الموظفين يقومون بصرفها لشراء إحتياجاتهم الشهرية واليومية وتذهب للتجار الكبار.

3) التجار الكبار يقومون بضخ الأموال مرة أخرى للبنوك الخاصة بهم ومن تم هذه البنوك تضخها للبنك المركزي. حيث أن التاجر يستطيع فتح إعتمادات عبر البنوك الخاصة بهم وبضمانة البنك المركزي للدولة للشركات المطلوب الإستيراد منها في أي دولة في العالم.

4) البنك المركزي بالإتفاق مع البنك الخارجي يضمن الأموال للشركة المصنعة والمصدرة في الخارج ويعمل على تسليمها أموالها بعد شحن البضاعة.

وهكذا تدور الحياة المالية حسب معرفتي والله أعلم.

أما عندنا وللأسف الشديد فالذي يحصل التالي:

1) الحكومة تطبع المليارات في الخارج وتوردها للبنك المركزي.

2) البنك المركزي يصرف رواتب الموظفين وبالتالي يصرفوها لإحتياجاتهم الشهرية واليومية من البضاعة المستوردة من قبل التجار.

3) التاجر يستلم الريال اليمني وبدلاً من وضعه للبنك المركزي المفلس من العملات الأجنبية والغير مضمون خارجياً من أي بنك خارجي، فيقوم التاجر بتوريد الريال اليمني لتجار العملة الصعبة والذين يحتجزونها عندهم مقابل حوالات خارجية للتجار كلهم بدون إستثناء.

4) بالتالي المبالغ التي تم صرفها من البنك المركزي لا تعود إليه لأنه فاشل والكل ساعد في فشله للأسف وحسبنا الله ونعم الوكيل فيهم. لهذا يتعذر الآن بأن التحالف قام بحجز 11 حاوية مليئة بالأموال المطبوعة حديثاً ويحمل التحالف سبب تأخير رواتب موظفي الدولة.

أين كنتم عندما تم طباعة أكثر من 400 مليار يمني ولم تعود لكم بأية صورة من الصور. لماذا لن تدقوا ناقوس الخطر حين ذاك وتطلبوا الحلول من الحكومة النايمة في العسل والتحالف كذلك؟

بالتأكيد هناك من هو المستفيد ومن البنك المركزي من هذه المصيبة ويقف بجانبهم العدديد من القيادات والفاسدين ولا يريدون أن تنتهي هذه الأزمة ولكن الله فوق كل فاسد ومستغل لظروف الناس وحسبنا الله ونعم الوكيل.

هذا الكلام غير منقول من أي شخص ولكنه من خبرتي البسيطة وحسبي الله ونعم الوكيل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
هي تلك العبارة الجميلة والجملة التي ربطت علاقة قوية بين جمال اللفظ في التعبير اللغوي والجناس بين كلمتي
نحن سائرون على المبدأ والهدف والعهد الجنوبي ولن يصيبنا إلا ماكتبه الله لنا مادام انتم الشرفاء معنا فنحن سنظل
  بات من المستغرب جداً ان تظل عدن العاصمة الاقتصادية و التجارية بلا محافظ .وعلامات استفهام كثيرة تبحث عن
  مرحباً سيدي وعيني كلمه شهيرة للمرجعيه السياسيه الاولى للهاشمين (يحيى الشامي) اصبح الان الكثير من
قد يدهشك العدد المهول من النقابات العمالية التي يتم إشهارها بين الفينة والأخرى ، لكن لا طائل منها وليس لها أي
العم توفيق رجل تجاوز الستين من عمرة  وهو يسكن في حارتنا (جولة السفينة) لم تعد فيه شعرة ،سوداء ليس له زوجة ولا
إقالة خالد بحاح من رئاسة الوزراء في حكومة الوفاق التي هي الحكومة الشرعية في الأصل حملت العديد من الاستفسارات
كنت اليوم في زيارة خاطفة لمكاتب السلطة المحلية بمديرية خنفر ... لفت نظري ذلك المكتب الذي يعج بالحركة والحياة
-
اتبعنا على فيسبوك