مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 22 أبريل 2019 03:13 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 22 مارس 2018 12:32 مساءً

فشل اداء البنك لهذه الاسباب

في العالم أجمع حسب خبرتي البسيطة:

1) البنك المركزي يصرف رواتب الموظفين لمرافقهم ومن تم يتم صرفها للموظفين.

2) الموظفين يقومون بصرفها لشراء إحتياجاتهم الشهرية واليومية وتذهب للتجار الكبار.

3) التجار الكبار يقومون بضخ الأموال مرة أخرى للبنوك الخاصة بهم ومن تم هذه البنوك تضخها للبنك المركزي. حيث أن التاجر يستطيع فتح إعتمادات عبر البنوك الخاصة بهم وبضمانة البنك المركزي للدولة للشركات المطلوب الإستيراد منها في أي دولة في العالم.

4) البنك المركزي بالإتفاق مع البنك الخارجي يضمن الأموال للشركة المصنعة والمصدرة في الخارج ويعمل على تسليمها أموالها بعد شحن البضاعة.

وهكذا تدور الحياة المالية حسب معرفتي والله أعلم.

أما عندنا وللأسف الشديد فالذي يحصل التالي:

1) الحكومة تطبع المليارات في الخارج وتوردها للبنك المركزي.

2) البنك المركزي يصرف رواتب الموظفين وبالتالي يصرفوها لإحتياجاتهم الشهرية واليومية من البضاعة المستوردة من قبل التجار.

3) التاجر يستلم الريال اليمني وبدلاً من وضعه للبنك المركزي المفلس من العملات الأجنبية والغير مضمون خارجياً من أي بنك خارجي، فيقوم التاجر بتوريد الريال اليمني لتجار العملة الصعبة والذين يحتجزونها عندهم مقابل حوالات خارجية للتجار كلهم بدون إستثناء.

4) بالتالي المبالغ التي تم صرفها من البنك المركزي لا تعود إليه لأنه فاشل والكل ساعد في فشله للأسف وحسبنا الله ونعم الوكيل فيهم. لهذا يتعذر الآن بأن التحالف قام بحجز 11 حاوية مليئة بالأموال المطبوعة حديثاً ويحمل التحالف سبب تأخير رواتب موظفي الدولة.

أين كنتم عندما تم طباعة أكثر من 400 مليار يمني ولم تعود لكم بأية صورة من الصور. لماذا لن تدقوا ناقوس الخطر حين ذاك وتطلبوا الحلول من الحكومة النايمة في العسل والتحالف كذلك؟

بالتأكيد هناك من هو المستفيد ومن البنك المركزي من هذه المصيبة ويقف بجانبهم العدديد من القيادات والفاسدين ولا يريدون أن تنتهي هذه الأزمة ولكن الله فوق كل فاسد ومستغل لظروف الناس وحسبنا الله ونعم الوكيل.

هذا الكلام غير منقول من أي شخص ولكنه من خبرتي البسيطة وحسبي الله ونعم الوكيل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  ان الحوثين يرتكبون خطأ تاريخيا وأقدموا على حماقة كبيرة بقصف الضالع بالصواريخ في هذه الظروف الصعبة فما
  يظل مؤتمر حضرموت الجامع الذي أنعقد في 22 ابريل 2017 الحدث الأبرز في تاريخ حضرموت على الإطلاق عنوانه آخاء
  لا يوجد تعريف علمي للإعلام الجديد حتى الآن ولكن كـ مصطلح : يمكن القول أن الإعلام الجديد أو الإعلام
فجعنا بحادثة القتل في خط المصبصب ظهر اليوم والتي اؤدت بحياة الشاب حلمي عزيز الزريقي الشاب البري والخلوق الذي
لوتحدثنا عن اهمية عودة الجيش الجنوبي للواجهة مرة اخرى ودوره الفاعل والأساسي في إقامة كيان الدولة والدفاع
  تتواجد في وطنا إيها الأحباب منظمات دولية تثير الاستغراب وقد كتبنا وناشدنا ولكن لم يستجاب لنا لم يعد
أجزم بأن الحس الأمني والرصد والمراقبة في عدن عالية جداً والاطلاع الأمني على كل مايدور في شاردة أو واردة داخل
   من المفارقات النادرة ان تجتمع السياسة والانسانية في شخصية القادة والزعماء ، وغالبا يحدث صراع بين
-
اتبعنا على فيسبوك