مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 08:52 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

عودة نشطة للاغتيالات والتفجيرات الى محافظة الضالع واغتيال مؤذن بمسجد

الخميس 22 مارس 2018 11:41 مساءً
لحج (( عدن الغد )) خاص :

 

عادت الى الواجهة وبشكل نشط وغير مسبوق، عمليات الاغتيالات والتفجيرات الى محافظة الضالع، التي دشنت عمل الحزام الأمني فيها، الأربعاء الفائت في خطوة لاقت استحسان كبير لدى الأهالي الطامحين الى ضبط العملية الأمنية ومنع الاعمال البلطجية التي أفرزتها الحرب.

واغتال مجهولان على متن دراجة نارية، قبل قليل بمدينة الضالع، مواطنا يعمل مؤذنا بمسجد  اثناء خروجه من المسجد بعد تأديته صلاة العشاء، ثم لاذوا بالفرار.

وقالت مصادر لـ" عدن الغد" ان ماهر حفيضة من سكان المدينة، توفي بعد إيصاله الى المستشفى لمحاولة إنقاذ حياته، بسبب تعرضه لوابل من الرصاص في منطقة البطن.

وفجر مجهولين بعبوة ناسفة في الخط العام بمنطقة سناح، شمال مدينة الضالع، يوم أمس، مركبة على متنها عمالًا من محافظة إب المجاورة، ما أدى مقتل 3 جميعهم من أسرة واحدة، وإصابة طفلة تتلقى علاجها في احدى مشافي عدن.

وأكدت مصادر محلية بالمحافظة، ان الانفجار كان يستهدف قائد الحزام الأمني بالضالع، الامر الذي يضع الأخير في محك تحقيق الطموحات الشعبية في المحافظة بضبط الامن ومنع عمليات النهب والتقطع والبسط على مؤسسات الدولة، وكذا عمليات الاغتيال والتفجيرات المتفاقمة، خصوصا ان الحزام الأمني تم إنشاءه على أساس نوعي ويحضى بدعم لوجستي وعسكري كبيرين، تتجاوز إمكانيات الجهات الأمنية الخاصة بأضعاف.

وتعرض قبل أسبوع تقريبا 3 شبان كانوا يستقلون دراجة نارية بمدينة الضالع أيضاً، لعملية اغتيال أسفرت عن مقتل أحدهم وأصيب الاثنان الآخران احدهما حالته حرجة، فيما يتم تقييد كافة تلك الجرائم باسم مجهولين.

وتعد عملية اغتيال المهندس عبدالله احمد الضالعي، واحدة من أبرز عمليات الاغتيال التي طالت ابناء المحافظة، باعتباره شخصية سياسية ومدنية ذات تأثير ملحوظ، وأحد انشط الساعين لإيجاد دولة قائمة على النظام والقانون والحقوق المكتسبة.


المزيد في أخبار المحافظات
"بترومسيلة" توفر معدات لمشروع مياه "لقنة دفيش" بمديرية غيل بن يمين بحضرموت
  زودت شركة المسيلة لاستكشاف وإنتاج البترول “بترومسيلة” العاملة بمحافظة حضرموت، مشروع مياه “لقنة دفيش” بمنطقة ريدة المعارة بمديرية غيل بن يمين بمضخة
حزام ابين يقوم بحملة مداهمات عقب مقتل احد أفراده
  نفذت قوات الحزام الامني في المنطقة الوسطى بمحافظة ابين بحملة مداهمات استهدفت عدد من القرى في مديرية لودر والوضيع .   وذكرت مصادر محلية لصحيفة عدن الغد  ان
قبائل حضرموت تؤكد وقوفها الى جانب المحافظ البحسني وترفض الإساءة للتحالف العربي
  أكد  مشائخ  القبائل بمحافظة حضرموت وقوفها صفاً واحداً إلى جانب محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني فيما اتخذه من


تعليقات القراء
309366
[1] خلايا الاخونجية
الجمعة 23 مارس 2018
ضالعي | المهجر
خلايا الاصلاح

309366
[2] حاميها حراميها
الجمعة 23 مارس 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
هذا ما فعلوه بالضبط في عدن حتى اربكوا الناس وخوفوهم من الارهابيين ثم ظهروا كأنهم الابطال الذين يحاربون الارهاب والإرهاب يخرج من معسكرات يسران المقطري كما كان في السابق يخرج من معسكرات الأمن المركزي. هذا ما تعمله أجهزة المخابرات والأمن. ينشروا الارهاب ثم يدعوا محاربته. عملية جولدمور فضحتهم عندما نشر فيديو يتحدث فيه يسران المقطري عن العملية الإرهابية ضد معسكر قواته، قوات مكافحة الارهاب ثم اتضح من الساعة الظاهرة في الفيديو أنه سجل الشريط قبل وقوع العملية. فضحهم الله. في عدن اتضح أن الهدف تصفية المقاومة العدنية تحت مبرر محاربة الإرهاب. الان يكرروا نفس الشيء في الضالع.تفجيرات واغتيالات جاءت متناسقة مع دخول الحزام الاماراتي.الان سيطاردون ويقتلون ويخفون قسريا كل ضالعي ومقاوم شريف لتثبيت اقدامهم في المحافظة واسكات اي صوت شريف يستغرب التحالف الفانوسي العفاشي الاماراتي. هؤلاء ينطبق عليهم قوله تعالى إذا دخلوا قرية افسدوها وجعلوا أعزة اهلها اذلة. هل سيستفيد ابناء الضالع من انكشاف اللعبة في عدن ام سيسمحوا للحزام الاماراتي بتصفية المقاومة الضالعية الحقيقية كما فعلوا في عدن.تذكروا يا ابناء الضالع انهم يكررون المخطط المخابراتي الذي نفذوه في عدن. غريمنا في عدن جاءنا على حين غفلة ولم نكن نتوقع هذه الحركات المخابراتية التي تستعمل اساليب حاميها حراميها. جهلنا بهذه الأمور جعلهم يدقدقونا بسرعة. هذا عذرنا. انتم يا ابناء الضالع الشرفاء لا عذر لكم فامامكم التجربة العدنية لتتعلموا منها. الاغتيالات والتفجيرات التي حصلت فجأة والتي ستأتي اعرفوا انهم ورائها حتى لو ادعوا انها من أعمال شياطين القاعدة وداعش. لا يوجد عندكم لا قاعدة ولا دواعش وهذا باعترافهم عندما كانوا يعلنون أن القاعدة وداعش بدو ابين وشبوة وعدانية. الان سيقولوا أن الدواعش ضليعة لتصفية شرفاء المقاومة الضالعية الذين مازالوا يذكرون جرائم عفاش وضبعانه ويرفضون أن يتمخطر في مدينتهم الحرس الجمهوري العفاشي. الفوانيس باعوا الجنوب باسمكم واساءوا اليكم ووسخوا سمعتكم وجعلونا نكرهكم لأنه جاءوا واحتلوا كل الوظائف الأمنية والعسكرية والمدنية في عدن وتبلطجوا علينا وسرقوا اراضينا وبيوتنا. الفرصة امامكم لتثبتوا انكم لن تستخدموا ضد بقية الجنوب من قبل الامارات وعملائها من أبناء جلدتكم. وثورة ثورة يا ضالع على العفافيش وحلفائهم الفوانيس وسادتهم الاماراتيين



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الزبيدي: سنسيطر على الحديدة
آل مرعي يرد على البخيتي: الجنوبيين لم يطعنونا في الظهر ولم يخونونا في غرف ومسرح العمليات
مصرع بقرة بعدن والسبب؟
عاجل : مواطن يقتل ابن اخيه بلودر
الالاف من الحوثيين يتظاهرون في صنعاء
مقالات الرأي
لا نكاد نصحوا ونستفيق من مصيبة حتى نتلقى كارثة أشد فتكا وأكثر إيلاما من التي قبلها!! ماذا يحدث في الجنوب؟ وإلى
شاهدت مقابلة الاستاذ عبدالرحمن الجفري على قناة ابوظبي الفضائية هذا اليوم الجمعة 21 سبتمبر 2018، و تذكرت الاستاذ
تحل علينا اليوم الجمعة الذكرى الرابعة لاجتياح عاصمتنا اليمنية صنعاء من قبل المليشيات الانقلابية الحوثية
انتشر تداول النظريات التي تدَّعي أن سبب الحروب التي يخوضها الغرب في بلاد المسلمين هو موارد الطاقة (النفط،
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة . لا يستطيع أمثال هؤلاء
لم استطع الامساك بالبندقية.. خرجت من صنعاء بعد استشهاد "الزعيم"، بيوم واحد. خرجت غاضبا، محتارا.. خرجت ضد
سمعنا كثيراً عن (الفوضى الخلاقة) واليوم نراها في عدن رأي العين. سمعنا عنها كنظرية واليوم نراها في عدن تطبيقاً
  فجأة وجدت صديقي من زمن الطفولة في الدراسة وهو محمد وجدت في مسجد جلس في الخلف في  المسجد في الزاوية هذا
كغيري من الاعلامين وربما المثقفين والساسة وعامة الناس في اليمن ، ممن كانوا يعتقدوا ان الرئيس المخلوع
  تمر علينا اليوم الذكرى الرابعة لنكبة ٢١ أيلول الأسود من العام ٢٠١٤م . . أربعة سنوات عجاف من ذكرى الانقلاب
-
اتبعنا على فيسبوك