مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 01:44 صباحاً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

الا انتي -قصيدة

الاثنين 16 أبريل 2018 04:26 مساءً
كلمات:حسين باحكيم

لم يتبقى لدي حلم إلا أنتي

سكوت قلبي على شفائفي

إلمس إحساسي قليلآ

لقد أصبحت ملكك

 سأفدي حياتي لك

 لأنك روح قلبي

أريد وجودك يادعاء عيوني

حبي مسافر معك

لقد أصبحت ذكرياتي

عيوني تشعر بأحلامك في أحلامي

 لقد أصبح حبي في عالم ثاني

وجهت طريقي فقط من أجلك

 السفر بدونك عقاب

حبي مسافر معك

لقد أصبحت خطوات يدي تنتقل إلى يداك

والآ سأقضي هذا العمر معك...معك

سافدي حياتي لك

لاداعي أن أحتجب منك

اريد وجودك يادعاء عيوني

 

 


المزيد في أدب وثقافة
حَرْبُ اليَمَنِ .. وَسَلَامُ السُّوَيْدِ!
قدْ يَسْتشِيطُ لأَجلك الإِعْلامُ وتَنَامُ فوقَ فِراشكَ الأَوْهَامُ وتَبِارِزُ الأَمْواجَ في خُيَلَائِهَا ويَموتُ في جَوَلَاتِكَ الإِقْدَامُ ويَحَارُ مِنْكَ
أوَتكرهيننيْ؟
أوَتكرهيننيْ؟ يا زهرةَ (اللوتسِ )، عِطرَ الياسمينِ أوتكرهيننيْ ؟ وأنتِ أذكارُ الهوىٰ صُبحاًو مساءْ ، وأنتِ بسملةٌ لنبضِ العفوِ اِحْتِشاديْ بالرجاءْ ! اغفريْ ليْ
طاولة رقم "7"
في ليلة باردة من ليالي شتاء قاسٍ  كان الثلج فيها ينزل بكثافة. دخلت الى المطعم فتاة من نوع اخر كأنها مشتقة من لهيب الشمس، جلست على الطاولة رقم( 7) لحظتها كنت ممسك




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : تعزيزات عسكرية سعودية تصل الى عدن
عاجل: السلطات تقر تنفيذ حكم القصاص في قاتل الطفلة ألاء الحميري
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
مقالات الرأي
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
الحياة محطات ومراحل تستوقفنا فيها السنوات والشهور والأيام وحتى اللحظات، ونمر فيها بمنعطفات كثيرة مؤلمة
1- لعل الحقيقة الواقعية - الموجعة - والتي يحاول البعض تجاهلها تقول: أن الثورة وقادتها سواء اختلفنا او اتفقنا
حتى في الترتيب للألقاب نجد ان الحوطة عاصمة محافظة لحج قد حصلت على نصيبها من الألقاب المبوبة الثابتة وغير
-
اتبعنا على فيسبوك