مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 08:43 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

القائد كمال الحالمي ومحمد البري يتفقدان مشروعات خدمية بالمنصورة

الاثنين 16 أبريل 2018 07:10 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص: علاء بدر

 

اطَّلَع صباح الاثنين المقدم كمال الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية قائد قطاع المنصورة والأستاذ محمد عمر البري مدير عام مديرية المنصورة على سير العمل في مشاريع خدمتي: (الصرف الصحي، والطرقات) التي تشهدها المديرية حاليًا.

جاء ذلك خلال الزيارات الميدانية التي قاما بها القائد المقدم كمال الحالمي والمدير العام محمد البري.

حيث بدأت تلك الزيارات ببلوك 25 فكان في استقبالهما الأستاذ عارف ياسين علي رئيس لجنة الخدمات في المجلس المحلي بمديرية المنصورة، والذي قدَّم لهما شرحًا موجزًا فيما يتعلق بإنشاء 12 ممر خلفي جديد يحتووا على أنابيب حديثة للصرف الصحي وكذا تغيير المناهل القديمة وتبديل شبكة الصرف الصحي المهترئة والتي من شأنها أن تحل أقدم معضلة عانى منها سكان تلك المنطقة منذ أكثر من 3 أعوام مضت، حيث اعتمد تمويلها البنك الدولي والصندوق الاجتماعي للتنمية.

بعد ذلك تفقد المقدم كمال الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية للحزام الأمني والأستاذ محمد عمر البري مدير عام المديرية بمعية المهندس عبدالناصر محمد بن محمد مدير مكتب وزارة الأشغال العامة والطرق في المديرية مشروع رصف شارع القصر والذي يمتد العمل فيه من أمام مسجد الرحمن وحتى مسجد الرضا، بتمويل صندوق الأشغال العامة، أما فيما يتعلق بالبنية التحتية للشارع فيموله الصندوق الاجتماعي للتنمية بالتعاون مع المجلس المحلي لمديرية المنصورة.

ثم توجها المقدم كمال الحالمي والأستاذ محمد البري إلى وحدة بن شلال في منطقة القاهرة لتفقد وتيرة الإنجاز الذي يقوم به مشرفو وعمال الصرف الصحي في الممرات الخلفية للوحدة وعددها 19 ممر بدعم من الصندوق الاجتماعي للتنمية، يُنفَّذ في المناقصة الأولى 6 ممرات، على أن يتم الشروع تنفيذ المناقصة الثانية خلال الأسبوع القادم إن شاء الله تعالى.

كما زار قائد كتيبة الاحتياط الثانية للحزام الأمني وقطاع المنصورة ومدير عام مديرية المنصورة مبنى المجمع الصحي في منطقة القاهرة حيث كانت في استقبالهما الدكتورة أشواق مقبل سليمان مديرة المجمع، التي أطلعتهما على مستوى العمل الصحي في المجمع، مستعرضة أبرز الصعوبات التي تواجه إدارتها وطاقمها الطبي العامل على مدار الساعة.

من جهته أبدى مدير عام مديرية المنصورة رغبته لتقديم مولد كهربائي بقوة 30 كيلو لإضافته مع المولد الموجود في المجمع والذي ينتج نفس القوة، وهو الأمر الذي سيسهم في رفع كفاءة العمل بإدارات وأقسام المجمع الصحي، بالإضافة إلى تقديم دعم دوائي للمجمع من أجل أن يقوم بدوره في علاج المرضى الذين يترددون إليه وذلك بعد أن ترفع مديرة المجمع تقريرًا بكمية احتياج الدواء المتوفر ونوعيته، كما اطلعا على أسباب تعثر مشروع بناء المبنى الملحق بالمجمع الصحي والذي يحتوي على عدد من الغرف لم يتم استكمال بناؤها لوجود مشكلات مالية.

وفي ختام النزولات التفقدية أعرب المقدم كمال الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية للحزام الأمني قائد قطاع المنصورة عن سعادته البالغة من رؤيته لهذه المشروعات وهي تقام في مناطق مختلفة بمديرية المنصورة بصورة طبيعية، لافتًا إلى أن تلك الخدمات التي يستفيد منها المواطنون يومًا بعد يوم تحققت بوجود نعمة الأمن والأمان والاستقرار في العاصمة عدن عامة ومدينة المنصورة خاصة والتي يرعى الحفاظ عليها وتثبيت دعائمها قيادة التحالف ممثلة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة التي تعتني بالعاصمة عدن عناية خاصة، مضيفًا أن قيادة كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة في الحزام الأمني تعمل على توحيد الجهود لترسيخ العمل الأمني بالمديرية، متطلعة إلى المزيد من التنسيق والتعاون مع قيادة المديرية ممثلة بالأستاذ محمد عمر البري لجعل المنصورة عنوانًا نموذجيًا لتحقيق الأمن وإقامة المشروعات التنموية الخدمية من بين مديريات العاصمة عدن.

وقد أمَّنت قوة مدربة تدريبًا عاليًا من فرقة الطوارئ في قطاع المنصورة بالحزام الأمني الزيارات الميدانية التي شهدتها مديرية المنصورة وعملت تلك القوة على تسهيل حركة مرور السيارات والمشاة بطريقة احترافية أُعجب بها المواطنون الذين لمسوا تلك المبادرة والتعامل الأخلاقي الرفيع من قِبَل أفراد طوارئ قطاع المنصورة.

حضر الزيارات الميدانية العميد حسين صالح مسهر مدير شرطة المنصورة وعدد من الشخصيات الحكومية المحلية وشخصيات عامة.

 


المزيد في أخبار عدن
ميناء المعلا يستقبل أكثر من 366 الف طن من مساعدات برنامج الغذاء العالمي في 9 أشهر
بلغ عدد بواخر الإغاثة الإنسانية التابعة لبرنامج الغذاء العالمي، التي وصلت إلى رصيف ميناء المعلا، خلال تسعة أشهر ونصف، 26 باخرة، ضمن برنامج التسهيلات الذي وضعته
جريح جنوبي يشكر الوزير الميسري على مؤازرته وتخفيف معاناته
عبر الجريح الجنوبي العقيد عادل علي سعيد يسلم "أبو بيان" عن شكره وتقديره لمعالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري على وقفته الصادقة والجادة معه
الاحد بدء الإضراب التدريجي لعمال كهرباء عدن للمطالبة بإستعادة أراضي الجمعية السكنية
  أعلن عمال كهرباء محافظة عدن ان يوم  الاحد القادم سينفذون  الإضراب التدريجي المفتوح في عموم محطات التوليد و المناطق الاخرى مطالبين باستعادة اراضي الجمعية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الزبيدي: سنسيطر على الحديدة
آل مرعي يرد على البخيتي: الجنوبيين لم يطعنونا في الظهر ولم يخونونا في غرف ومسرح العمليات
مصرع بقرة بعدن والسبب؟
عاجل : مواطن يقتل ابن اخيه بلودر
الالاف من الحوثيين يتظاهرون في صنعاء
مقالات الرأي
لا نكاد نصحوا ونستفيق من مصيبة حتى نتلقى كارثة أشد فتكا وأكثر إيلاما من التي قبلها!! ماذا يحدث في الجنوب؟ وإلى
شاهدت مقابلة الاستاذ عبدالرحمن الجفري على قناة ابوظبي الفضائية هذا اليوم الجمعة 21 سبتمبر 2018، و تذكرت الاستاذ
تحل علينا اليوم الجمعة الذكرى الرابعة لاجتياح عاصمتنا اليمنية صنعاء من قبل المليشيات الانقلابية الحوثية
انتشر تداول النظريات التي تدَّعي أن سبب الحروب التي يخوضها الغرب في بلاد المسلمين هو موارد الطاقة (النفط،
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة . لا يستطيع أمثال هؤلاء
لم استطع الامساك بالبندقية.. خرجت من صنعاء بعد استشهاد "الزعيم"، بيوم واحد. خرجت غاضبا، محتارا.. خرجت ضد
سمعنا كثيراً عن (الفوضى الخلاقة) واليوم نراها في عدن رأي العين. سمعنا عنها كنظرية واليوم نراها في عدن تطبيقاً
  فجأة وجدت صديقي من زمن الطفولة في الدراسة وهو محمد وجدت في مسجد جلس في الخلف في  المسجد في الزاوية هذا
كغيري من الاعلامين وربما المثقفين والساسة وعامة الناس في اليمن ، ممن كانوا يعتقدوا ان الرئيس المخلوع
  تمر علينا اليوم الذكرى الرابعة لنكبة ٢١ أيلول الأسود من العام ٢٠١٤م . . أربعة سنوات عجاف من ذكرى الانقلاب
-
اتبعنا على فيسبوك