مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 22 أبريل 2019 03:31 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

فرصة عمل «سريّة حوثية» أفقدت سميرة ابنها المعيل للأسرة

الثلاثاء 17 أبريل 2018 08:22 صباحاً
( عدن الغد ) صحف :

مع أن المأساة باتت صفة ملازمة لملايين اليمنيين بسبب تداعيات الحرب التي تشنها ميليشيا الحوثي الإيرانية، إلا أن الوضع في مناطق سيطرة الميليشيا أكثر قتامة مع وقف صرف رواتب الموظفين وتوقف الأعمال التجارية وتوجيه كل موارد الدولة لتمويل حربها وتجنيد صغار السن والمحتاجين وإرسالهم إلى محرقة الحرب.

 

سميرة، البالغة من العمر 61 عاماً، خطف الموت زوجها الذي كان يعمل في إحدى ورش النجارة تاركاً لها ولدين وأربع بنات، لم تجد أمامها من خيار في السنتين الماضيتين سوى إرغام ابنها الأكبر أحمد على ترك مقاعد الدراسة والعمل في ذات الورشة التي كان يعمل بها والده وتحمل مسؤولية الأسرة وتوفير احتياجاتها.

 

هذا الوضع على قساوته لم يستمر. فبسبب الحرب وتوقف الأعمال التجارية أغلق النجار ورشته واختار السفر والعمل في إحدى الدول المجاورة، ووجد نفسه وأسرته بلا مصدر للعيش، غادر المنزل المتواضع و اليأس يكسو وجهه باحثاً عن عمل آخر.

 

ولان أبواب الرزق قد أغلقتها حرب الميليشيا وتسخير موارد الدولة لاتباعها ومقاتليها فقد ساح في أزقة وشوارع صنعاء املاً بالحصول على أي عمل، وبينما هو يطرق أبواب المعارف والأصحاب أتاه اتصال من أحد أصدقائه يبلغه بأنه وجد له فرصه عمل وطلب منه ملاقاته.

 

لم يتمالك أحمد نفسه من الفرح فانطلق مسرعاً وما إن وصل إلى المكان حتى وجد صديقه بانتظاره وبرفقته شخص آخر باشره الحديث عن القتال وحشد له نصوصاً دينية كثيرة لإقناعه بالالتحاق بإحدى جبهات الموت التابعة لميليشيا الحوثي، مقابل راتب شهري وبعض المعونات الغذائية، ولم يكن أمام الشاب الذي يواجه الموت جوعاً هو وأسرته إلا القبول بذلك العرض.

 

مصير

عاد أحمد إلى منزله البسيط والخوف والقلق يسيطران عليه من المصير المجهول الذي ينتظره، وأخبر والدته انه مسافر للعمل في محافظة أخرى وسوف يرسل لها مبلغاً مالياً وبعض المواد الغذائية التي تمكنها من إطعام اخوته، وهروباً من عدم قدرته على إخفاء حقيقة وجهته أخذ على عجل ثيابه القليلة وودع أمه بالدموع ربما لأنه كان يدرك أنه وداع أخير ولن يلتقيا بعده.

 

مرت ستة شهور على غياب أحمد ونهاية كل شهر كان يأتي شخص ليسلم والدته القليل من المال والقليل من المواد الغذائية التي كانت تؤخذ من المساعدات الدولية ورسالة تطمين بأنه على قيد الحياة.

 

وفيما سميرة تنتظر كل يوم عودة أحمد جاء الخبر الصاعقة، فقد وصل إليها جثة محمولة على الأكتاف، وفيما هي مفجوعة وغير قادرة على استيعاب الصدمة تحلقت حولها مجموعة من النسوة ممن أتين برفقة الجثمان وحاولن إقناعها بالقبول بما حصل، لكن الأم المكلومة ارتمت على التابوت ونادته بأعلى صوت لعله يسمعها قبل أن تنهار باكية ومغمياً عليها.

 

حمل أحمد على الأكتاف ودفن معه أحلام أمه وأسرته. وبعد أسابيع من الصدمة أدركت المرأة أن عليها تحمل عناء البحث عن لقمة عيش لأبنائها.

 

وتعود الحياة دورتها وعند إطلالة الفجر تبدأ سميرة يومها بملابسها الرثة وما تبقى من فتات اليوم السابق مقتسمة إياه مع أبنائها. وتقف بالقرب من محطات بيع المياه، حيث وجدت فيها مصدر رزقها القائم على جمع قوارير المياه الفارغة وإعادة بيعها إلى التجار الذين يقومون بدورهم بتجميعها وبيعها لمصانع البلاستيك.

 

البيان 


المزيد في أخبار وتقارير
حوار تلفزيوني مرتقب لعبدالملك الحوثي
يستعد قائد  مليشيات انصار الله الحوثيين للظهور ولأول مرة في حوار تلفزيوني مساء اليوم على قناة المسيرة الحوثية . وتستضيف  قناة المسيرة اليوم الساعة الـ 7 والنصف
الهجرة الدولية تعلن إجلاء مهاجرين أفارقة من عدن
أعلنت منظمة الهجرة الدولية، اليوم الإثنين، أجلاء مهاجرين أفارقة من ميناء عدن الى أوطانهم طوعاً، بالشراكة مع المفوضية السامية .وقالت المنظمة عبر موقعها على "تويتر"
القاهرة : لقاء يناقش دعم منظمة الفاو لبلادنا
التقى رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة د. عبدالقادر الخراز مسؤولة مرفق البيئة العالمي GEF  السيدة ريم بن زيد ، ومسؤول صندوق المناخ الأخضر GCF ،السيد Nafis Khan لمنظمة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
البخيتي: الإمارات تحتقر اليمنيين وكما طُردت من سواحل إفريقيا ستُطرد من اليمن
مدير شرطة الشيخ عثمان يطلق نداء هام
عادل اليافعي: أيام قليلة جدا تفصلنا عن هذا التحول
مصدر في اللواء ٣٠ مدرع يكشف عن خيانات عسكري وقبلية في جبهة حمك
قطيع من الضباع تهاجم معسكر للجيش بلودر
مقالات الرأي
قبل يومين احتفينا في عمان بتحرخ وتفوق عدد كبير من طلاب وطالبات اليمن في الجامعات الأردنية..وزاد من بهجة
اليوم فتحت المذياع واستمعت للدكتور الهيثمي، وهو يتحدث عن أبين ومشاريع أبين، التي جاء محافظ أبين ليعيدها
  ربطوا يافع ياسلطان .. كانت تلك وصية الامام شيخ ابوبكر بن سالم ( مولى عينات ) للسلطان الكثيري . ماهي قصة تلك
بالأمس كان لي شرف الاتصال بالرئيس "علي ناصر محمد " إتصال فيه كان الحديث لا شك عن هموم وطن وشعب طال أمد اذيته
  بعد أن قتلت الألاف من أبناء الشعب اليمني بحجة الإصطفاء الإلهي والإرث النبوي وقسمت المجتمع إلى قسمين سادة
  استطاع هذا الرجل بمفرده وفي اوقات عصيبة تحريك المياة الراكدة للشرعية حيث كان لتواجده الدائم في العاصمة
  وقع اليوم محافظ البنك المركزي اليمني الاستاذ حافظ معياد ألإلية الجديدة للاعتمادات المستندية المكرسة
  من لا يعرف الشيخ الكبير ( بقشان ) اكيد الكل من سكن الجزيرة العربية والاندلس والرافدين والقسطنطينية حتى دول
في عهد الملك سلمان ابن عبدالعزيز وولي عهده محمد بن سلمان الشاب الطموح وصاحب الرؤية  التغيرية : الثقافية_
اننا في عصر التكنولوجيا ايها السادة هذا العصر الذي جعل العالم كله من ادناه إلى اقصاه يعيشون في غرفة واحدة
-
اتبعنا على فيسبوك