MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 25 مايو 2018 12:23 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

مؤتمر حضرموت الجامع يحيي الذكرى الأولى لانعقاد جلسته التأسيسية

الأحد 22 أبريل 2018 01:06 مساءً
المكلا(عدن الغد) خاص

حيا مؤتمر حضرموت الجامع الذكرى الأولى لانعقاد جلسته التأسيسية التي جمعت مختلف أطياف المجتمع الحضرمي ومكوناته القبلية والمدنية ؛ يمثلون الشرائح الاجتماعية والقوى السياسية والحزبية والاتحادات النقابية والمهنية والاجتماعية والشعبية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات العامة والمثقفين والأكاديميين على اختلاف توجهاتهم الفكرية وانتماءاتهم السياسية ومواقعهم الاجتماعية ،و الذين تقاطروا من كل المناطق والمديريات ساحلًا وواديًا وهضبة وصحراء رجالا ونساء شبابا ، تلبيةً لنداء حلف حضرموت مجسدين روح الإخاء والترابط والتعايش قولًا وعملًا وثقافة وتصالحًا وتسامحًا ، وتضامنًا بين كل مكونات المجتمع الحضرمي.

وهنأت رئاسة الهيئة العليا للمؤتمر في بيان صادر عنها أبناء حضرموت كافة في الداخل والمهجر بهذه المناسبة  وحيّت وقفتهم ومباركتهم للقرارات والمخرجات التي انبثقت عن مؤتمرهم الجامع , وحرصهم على انجازها واقعًا من أجل الحفاظ على مكانة حضرموت الحضارية والتاريخية وحقوقها في أية تسوية سياسية قادمة.

وأكد البيان بأن مؤتمر حضرموت الجامع ماضٍ بثبات لتحقيق قرارات وتوصياته المعلنة معززًا بذلك التفاف الحضارم في الداخل والمهجر وتوافقهم حولها , ومن قناعتهم وإرادتهم التي عمدها ميثاق الشرف بين مكوناته المجتمعية الحضرمية التي جاءت  كجزء مهم من وثائق مؤتمر حضرموت الجامع ووثيقة عهد تاريخية تحمل قيم رفيعة وأمانة بالغة. مشيرًا إلى أن  الموقعون على هذه الوثيقة التزموا بأن مؤتمر حضرموت الجامع هو المرجعية العليا في شأن مصلحة حضرموت وحقوقها وأمنها واستقرارها وأن مصالحها مقدمة على غيرها من المصالح الخاصة، و التي لا يجوز تقديم المصالح الخاصة على مصلحتها  وحقوقها، كما لا يجوز معارضتها، أو محاولة النيل منها لغاية حزبية أو سياسية أو قبلية أو جهوية أو لأي هدف يتعارض مع أهداف ومخرجات مؤتمر حضرموت الجامع.

فيما يلي نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله القائل: (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ) صدق الله العظيم.

في مثل هذا اليوم من عام 2017م وتزامنًا مع الذكرى الأولى لتحرير حضرموت من قوى الارهاب ، احتضنت مدينة المكلا الجلسة التأسيسية لمؤتمر حضرموت الجامع حيث جمعت مختلف أطياف المجتمع الحضرمي ومكوناته القبلية والمدنية ؛ يمثلون الشرائح الاجتماعية والقوى السياسية والحزبية والاتحادات النقابية والمهنية والاجتماعية والشعبية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات العامة والمثقفين والأكاديميين في مشهد تاريخي عظيم  وعمل حضاري وسلمي جسد وحدة وتلاحم أبناء حضرموت جميعًا والتفافهم حول مطالبهم المشروعة وتطلعاتهم في الحياة الكريمة والآمنة المستقرة واستعادة حقوقهم وتحقيق طموحاتهم, لينطلقوا بعزيمة ثابتة نحو  تحقيق ارادتهم الصادقة في ادارة شؤونهم في مختلف المجالات السياسية والإدارية والاقتصادية والاجتماعية والعسكرية والأمنية.

وأننا في رئاسة الهيئة العليا لمؤتمر حضرموت الجامع نهنئ أبناء حضرموت كافة في الداخل والمهجر بهذه المناسبة  ونحيي وقفتهم ومباركتهم للقرارات والمخرجات التي انبثقت عن مؤتمرهم الجامع , وحرصهم على انجازها واقعًا من أجل ان يحفظ مكانة حضرموت الحضارية والتاريخية وحقوقها في أية تسوية سياسية قادمة على أن تكون حضرموت إقليمًا مستقلاً بذاته على وفق جغرافيتها المعروفة, ويحظى بشراكة متكاملة لبعديها الجيوسياسي والحضاري وأن يتمتع بحقوقه السياسية السيادية كاملة غير منقوصة، بعيدًا عن مختلف صنوف التبعية والانتقاص و الضم و الإلحاق بما يحقق العدالة في توزيع السلطة والثروة و بالتوازن في المصالح السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

أن مؤتمر حضرموت الجامع يمضي بثبات وخطوات واثقة وأسس سليمة وقواعد راسخة لتحقيق قرارات وتوصياته المعلنة , وكمظلة للحضارم في الداخل والمهجر يجمع صفهم ويوحد كلمتهم لتحقيق أهدافهم النبيلة معززًا بذلك التفافهم وتوافقهم مع مخرجاته , ومن قناعتهم وإرادتهم التي عمدها ميثاق الشرف بين مكوناته المجتمعية الحضرمية والذي جاء  كجزء مهم من وثائق مؤتمر حضرموت الجامع ووثيقة عهد تاريخية تحمل قيم رفيعة وأمانة بالغة  من حيث التزام الموقعون عليها بأن: مؤتمر حضرموت الجامع هو المرجعية العليا في شأن مصلحة حضرموت وحقوقها وأمنها واستقرارها وأن مصالحها مقدمة على غيرها من المصالح الخاصة و التي لا يجوز تقديم المصالح الخاصة على مصلحتها  وحقوقها، كما لا يجوز معارضتها، أو محاولة النيل منها لغاية حزبية أو سياسية أو قبلية أو جهوية أو لأي هدف يتعارض مع أهداف ومخرجات مؤتمر حضرموت الجامع.

و تأتي هذه المناسبة  في ظروف استثنائية ومرحلة مهمة , وبعد عام من النشاط الداخلي والخارجي قطع فيها مؤتمر حضرموت الجامع شوطا كبيرا في أعلاء شأن حضرموت وتقديم مطالب أهلها وتبنيها , والتأكيد عليها كحق ثابت ، لا رجعة عنه لكسر حالة التبعية والتهميش والإقصاء و التسلط والاستلاب والنهب للثروات والعبث بالمقدرات  لسنوات طويلة.

 وترى قيادة المؤتمر وقواعده ان هذا لن يتحقق إلا بمزيد من الاصطفاف والعزيمة القوية ومواصلة العمل الجاد والتقارب والتصميم المستمر لأبناء حضرموت جميعًا نحو تحقيق تطلعات الحاضر والمستقبل.

إن مؤتمر حضرموت الجامع لم يأت إلا لخدمة حضرموت , وجاء كحالة اقتضتها الضرورة , وان هذا  لهو التزام اصيل لمؤتمر حضرموت الجامع , ويعمل من أجله على وفق خطط وبرامج عملية ؛ وما التوقيع على مذكرة التفاهم مع السلطة المحلية في محافظة حضرموت إلا تأكيد لذلك ، وهو من أجل افساح المجال واسعًا لإعطاء المشاركة الشعبية دورًا رئيسًا ومهمًا في دعم وتعزيز إدارة الشأن المحلي في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

أننا في ذكرى هذا اليوم الاستثنائي في تاريخ حضرموت ، نجدها مناسبةً لنعبِّر عن أبلغ معاني الفخر والاعتزاز والشكر والتقدير لكل أبناء حضرموت على اختلاف توجهاتهم الفكرية وانتماءاتهم السياسية ومواقعهم الاجتماعية ، الذين تقاطروا من كل المناطق والمديريات ساحلًا وواديًا وهضبة وصحراء رجالا ونساء شبابا ، تلبيةً لنداء حلف حضرموت مجسدين روح الإخاء والترابط والتعايش قولًا وعملًا وثقافة وتصالحًا وتسامحًا ، وتضامنًا بين كل مكونات المجتمع الحضرمي.

فالتحية لهم جميعًا فرداً فرداً، والتحية موصولة لكل اللجان التي عملت بجهودٍ طوعيةٍ ومبادرات ذاتية في أعمال التحضير والإعداد والتواصل وجمع الرؤى وإنجاز الوثائق والمخرجات .

ونزف في هذه المناسبة التحية والاعتزاز لأبطال قوات النخبة الحضرمية وكافة المؤسسات الأمنية والعسكرية الذين خلقوا بيئة آمنة ومستقرة  واجترحوا البطولات وقدموا التضحيات في سبيل حماية حضرموت وأمنها واستقرارها  ..

وأننا نسأل الله العلي القدير  الرحمة والغفران لشهدائنا الأبرار الذين قدّموا أرواحهم من أجل أن ينعم الجميع بالأمن والأمان والاستقرار.

ومعًا من أجل ان تكون حضرموت آمنة مستقرة قوية ،وموحدة.

 

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
تقرير لمجموعة الازمات الدولية : ثمانية أيام في عدن، المدينة المنسية في الحرب اليمنية المنسية
في الوقت الراهن ليس هناك الكثير من القتال في مدينة عدن على الساحل الجنوبي لليمن. لكن ترتيب رحلتي هذه استغرقني أكثر من سنة. كل شيء أفعله للوصول إلى هناك يؤكد لي إلى أي
بعد زيادة تسعيرة البترول وسكوت الجهات المعنية.. "خلص بترولي" حملة شبابية بعدن للضغط على الحكومة ومحاولة تغيير الواقع الصعب
    كثير ما نسمع بقيام حملات من قبل المواطنين ضد أي جهة أو وضع يرفضوه أو يحاولون تغييره ومنها ما ينجح ومنها ما يزال قيد الانتظار لتحقيق النجاح الذي يسعون له كل من
تحقيق :خطر الالغام في الساحل الغربي اليمني تقتل الطفولة
      براءة الطفل خليل ياسين أحمد كادت ان تخطفت بعدما اصيب بجروح خطيرة اثر انفجار لغم أرضي أثناء اللعب مع أشقائه في قرية الرويس التابعة لمديرية المخا الواقعة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرارات جمهورية جديدة
وزير الخارجية اليمني المقال يبارك لخلفه قرار تعيينه خلفا له ويغادر دون ضجيج
ارتفاع عدد السفن الغارقة بسقطرى الى ٤
محافظ المهرة يعيد ذكريات قديمة للجنوبيين اختفت منذ 28 عام
انباء عن فرار عشرة من أعضاء البرلمان اليمني من صنعاء ووصولهم الى عدن
مقالات الرأي
رفع اليقظة الأمنية ضرورة ملحة وخاصة في ظل ما شهدته ولازالت تشهده محافظة عدن من جرائم بشعة وجديدة على مجتمعها
لا اعرفه شخصياً ولم يسعفني الحظ لالتقي به مباشرة... اسمع عنه من الآخرين..واتابع نشاطاته وتحركاته التي يسعى من
أيقنت تماماً أننا شعبٌ لن يصل لغايته وهدفه المنشود على الإطلاق،وأننا سنظل ندور في ذات الحلقة المفرغة،
على الجميع ان يدرك وان يفهم بان القضية الجنوبية ليست مغنما او مكسب او ارث عائلي القضية الجنوبية  سياسية
هل سقط الدكتور عدنان إبرآهيم سقوطا نهائيا لارجعة عنة..?أم هل تنازل عدنان إبراهيم تنازلآ قطعيآ عن كل إجتهاداتة
  العنوان أعلاه ترددت في تدوينه كثيرا لأن المعني به عدد من  الأصدقاء   و الزملاء   الكتاب  
لاغرابة في ذلك والطيور على اشكالها تقع ! قدتستطيع اقناع الف متعلم ولكن لاتستطيع اقناع جاهل واحد ، هذة مأثورة
 1- شاهدت كغيري عبر وسائط التواصل الاجتماعي تسجيل فيديو للسفير السعودي في اليمن وهو يتحدث عبر فضائيةٍ ذائعة
  السجون ومطاردات الأمن المركزي ليست حجة على التمسك بمشروع الحراك بل الحجة الثبات عليه ، فقد طورد وسجن
الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله ورعاه في تلك القرارات الوزارية التي عمل على تعينها فهي أكبر مكسب للجنوب
-
اتبعنا على فيسبوك