مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 12:54 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

صفحات من تاريخ أبين:لجنة أبين مجتمع عالمي

الأحد 13 مايو 2018 03:30 صباحاً
*محمد ناصر العولقي*

 

 

نشرت مجلة ميناء عدن السنوية في عددها لسنة1957 - 1958م مقالا بعنوان ( تطور مشروع لجنة أبين ) استعرضت فيه جزءا من ماضي وحاضر مشروع لجنة أبين الزراعية المشتركة بين الفضلي واليافعي ( أبين بورد ) " abyan board " من بين أهم ما اشتمل عليه هذا المقال تلك المعلومة التي احتوت على التعديل الهام في نظام إدارة مجلس إدارة لجنة أبين الذي كان برئاسة المعتمد البريطاني وعضوية مدير الزراعة في محميات عدن الغربية والمدير التنفيذي لمشروع لجنة أبين ( وكلهم كانوا من الإنجليز ) إلى جانب عضوين من السلطنتين هما نائب السلطنة الفضلية ونائب السلطنة اليافعية وبمقتضى التعديل الجديد الذي دخل على نظام لجنة أبين في يوليو 1956م فقد صار مجلس الإدارة يتشكل من ستة أعضاء من السلطنتين ( ثلاثة لكل منهما ) على أن تكون رئاسة المجلس دورية بينهما وكان أول رئيس محلي لمجلس الإدارة هو السلطان أحمد بن عبدالله الفضلي نائب السلطنة الفضلية الذي وصفته المجلة بأنه كان ( الرئيس التنفيذي الأول للسلطنة الفضلية ) وتحول وضع المعتمد البريطاني ومدير الزراعة البريطاني في محميات عدن الغربية الى مستشارين للمجلس الإداري للجنة أما المدير التنفيذي للجنة فقد ظل إنجليزيا وكذلك بقيت الوظائف الرئيسية الإدارية والفنية للمشروع بيد الخبراء والفنيين الأجانب الذين خططوا وبنوا هذا المشروع العملاق منذ لحظة ولادته الأولى .
وأوردت المجلة المعلومات الهامة التالية حول الإدارة التنفيذية والفنية للجنة أبين في ذلك الحين ( 1958م ) :
( يوظف مجلس إدارة مشروع لجنة أبين في الوقت الحالي موظفين يتقاضون أجورا شهرية ثابتة من الفنيين والإداريين ، ويبلغ عددهم حوالي 218 شخصا ينتمون الى بلدان مختلفة .. إنهم مجتمع عالمي ( كوزموبوليتيك ) جدا ...
هناك حالياً عشرون بريطانيًا
وألماني واحد
وأربعة إيطاليين
وثلاثة يونانيين
وثمانية هنود
وإثنان من السودانيين
إضافة الى 180 من العرب المحليين.
ويتوزعون على ثلاثة أقسام :
( أ ) الإدارة والحسابات
(ب) الهندسة والمسوحات
(ج) التفتيش الزراعي .
وقد رصد المجلس الإداري مخصصات للمنح الدراسية ليتم منحها للمرشحين المحليين للتدريب في مجالات الزراعة والهندسة والعلوم البيطرية ، ولهذا الغرض تم إنشاء صندوق بمبلغ يصل إلى 20،000 جنية إسترليني .
وفضلا عن المئتين والثمانية عشر موظفا فهناك أيضا عدد من المتدربين والعمال الحرفيين الذين يعملون كجزء من القوى العاملة العادية ، وغالباً ما يتجاوز عدد هؤلاء 2،000 شخص يومياً .)

لجنة أبين الزراعية لم تكن مشروعا إقتصاديا زراعيا وحسب بل كانت مشروعا حضاريا غيّر كل شيء في منطقة الدلتا .


المزيد في ملفات وتحقيقات
صرخة عدني ....ـ  عايز تشتري شقة يا باشا؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكنت في القاهرة، و طلبت من سائق التاكسي في يوم لم أكن مشغول فيه ان يفسحني بالمناطق التي يكثر فيها اليمنيون، و
بعد قرار الرئيس بزيادة الرواتب 30%.. استمرار الاعتصامات في الشوارع مطالبة بالزيادة وتندد بالتصعيد في حال لم تتم الاستجابة
  عدن (عدن الغد)تقرير:دنيا حسين فرحان عصيبة هي الأيام التي يمر بها المواطنون اليوم فالغلاء محيط بهم وارتفاع الدولار يتحكم بحياتهم ومشكلات البلاد الاقتصادية
الوية الحزم في الشريجة.. انتصارات ومآثر خالدة لا تنسى
في هذا الزمن المتغير الذي استرخص فيه كثير من الناس قيم الدين والحق والصدق ومبادئ العزة والكرامة وأذعنوا فيه لسياسة القهر والإذلال برزة نوعية أخرى أسترخصت الحياة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : نجاة قيادي إصلاحي من محاولة اغتيال بعدن
البخيتي لعبد الملك الحوثي: انكشف الغطاء أيها الكاهن والناس ينتظرون رحيلك بفارغ الصبر
الزبيدي: سنسيطر على الحديدة
آل مرعي يرد على البخيتي: الجنوبيين لم يطعنونا في الظهر ولم يخونونا في غرف ومسرح العمليات
عاجل : مواطن يقتل ابن اخيه بلودر
مقالات الرأي
كغيري من الاعلامين وربما المثقفين والساسة وعامة الناس في اليمن ، ممن كانوا يعتقدوا ان الرئيس المخلوع
  تمر علينا اليوم الذكرى الرابعة لنكبة ٢١ أيلول الأسود من العام ٢٠١٤م . . أربعة سنوات عجاف من ذكرى الانقلاب
عدت مجهدا من رحلة ميدانية استطلاعية مرهقة بدأتها صباح اليوم من بساتين الحسيني وصولاً إلى قرة العين التي تغزل
رغم وعدٍ صريح لي من المرحوم صالح الصماد، بالإفراج عنهم..ورغم وعدٍ صريح آخر من الأخ عبد الملك الحوثي بإطلاق
أربعة أعوام مرت وحملت معها عذابات وطن، وجراحات وأنين شعب كان يتوق للإنعتاق من حكم الفرد الواحد فعاد إلى ذات
عندما نتحدث عن ماوصل إليه اليمن وتحديدًا "الجنوب" اليمني من سيطرة من قبل الإمارات، ومحاولة تركيع الشعب اليمني
يحكى ان رجلا تزوج من أمرتين وهو قد دخل في الثلث الثاني من العمر حيث أختلط بلحيته شعر البياض بالسواد. فكان
تجري الأحداث متسارعه بصورة تجعل حتى المتابع لها يلهث خلفها ,  وتسونامي ألوية العمالقة ، الموالية للحكومة
  محمد جميح بمناسبة ذكرى مقتل الإمام الحسين في كربلاء، التي تصادف اليوم، يمكن إثارة بعض النقاش- الهادئ
  مقارنة بين النخبة السياسية في الشمال والنخبة السياسية في الجنوب قبل تحقيق الوحدة في الثاني والعشرين من
-
اتبعنا على فيسبوك