مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 12:54 مساءً

  

عناوين اليوم
وفيات

اتحاد شباب الجنوب ينعي وفاة الناشط بسام الحالمي

الأربعاء 16 مايو 2018 05:55 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

ببالغ الحزن وعميق المواساة تلقينا في اتحاد شباب الجنوب نبأ وفاة المناضل الشاب بسام الحالمي عضو قيادة اتحاد شباب الجنوب جامعة عدن والمقاومة الجنوبية اثر مرض عضال الم به.

لقد مثل رحيل الحالمي خسارة للشباب الجنوبي المناضل والمكافح اذا يعتبر الحالمي واحد من الشباب الذين كان لهم دور كبير في اشعال الثورة الجنوبية والذين كسروا جبروت وطغيان المحتل اليمني سوا سلما في مسيرة الحراك الجنوبي او حربا بتصديه لمواجهة الغزو الحوثي عفاشي على الجنوب .

واذا اننا نعزي انفسنا والجنوب وجميع افراد اسرته بهذا المصاب الأليم فاننا نسأل الله عز وجل ان يسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان انا لله وانا اليه راجعون.


صادر عن:
اتحاد شباب الجنوب.


المزيد في وفيات
البقاء لله
  "يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وأدخلي جنتي"، بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدرة تلقينا خبروفاة الخالة نجلاء فيصل الذي انتقلت الى
نقابة المحامين بمحافظة حضرموت تنعي وفاة فضيلة القاضي / علي صابر أحمد
قال تعالى " يا أيتها النفس المطمئنة أرجعي إلى ربك راضية مرضية فأدخلي في عبادي وأدخلي جنتي " ببالغ الأسى والحزن تلقت نقابة المحامين بمحافظة حضرموت نبأ وفاة فضيلة
عزاء ومواساة
  بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا نباء وفاة الشاب : عمر احمد علي احمد شيخ ابن شقيق المناضل محمد علي احمدالذي وافته المنية يوم 17 سبتمبر في العاصمة المصرية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : نجاة قيادي إصلاحي من محاولة اغتيال بعدن
البخيتي لعبد الملك الحوثي: انكشف الغطاء أيها الكاهن والناس ينتظرون رحيلك بفارغ الصبر
الزبيدي: سنسيطر على الحديدة
آل مرعي يرد على البخيتي: الجنوبيين لم يطعنونا في الظهر ولم يخونونا في غرف ومسرح العمليات
عاجل : مواطن يقتل ابن اخيه بلودر
مقالات الرأي
كغيري من الاعلامين وربما المثقفين والساسة وعامة الناس في اليمن ، ممن كانوا يعتقدوا ان الرئيس المخلوع
  تمر علينا اليوم الذكرى الرابعة لنكبة ٢١ أيلول الأسود من العام ٢٠١٤م . . أربعة سنوات عجاف من ذكرى الانقلاب
عدت مجهدا من رحلة ميدانية استطلاعية مرهقة بدأتها صباح اليوم من بساتين الحسيني وصولاً إلى قرة العين التي تغزل
رغم وعدٍ صريح لي من المرحوم صالح الصماد، بالإفراج عنهم..ورغم وعدٍ صريح آخر من الأخ عبد الملك الحوثي بإطلاق
أربعة أعوام مرت وحملت معها عذابات وطن، وجراحات وأنين شعب كان يتوق للإنعتاق من حكم الفرد الواحد فعاد إلى ذات
عندما نتحدث عن ماوصل إليه اليمن وتحديدًا "الجنوب" اليمني من سيطرة من قبل الإمارات، ومحاولة تركيع الشعب اليمني
يحكى ان رجلا تزوج من أمرتين وهو قد دخل في الثلث الثاني من العمر حيث أختلط بلحيته شعر البياض بالسواد. فكان
تجري الأحداث متسارعه بصورة تجعل حتى المتابع لها يلهث خلفها ,  وتسونامي ألوية العمالقة ، الموالية للحكومة
  محمد جميح بمناسبة ذكرى مقتل الإمام الحسين في كربلاء، التي تصادف اليوم، يمكن إثارة بعض النقاش- الهادئ
  مقارنة بين النخبة السياسية في الشمال والنخبة السياسية في الجنوب قبل تحقيق الوحدة في الثاني والعشرين من
-
اتبعنا على فيسبوك