مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 09:30 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

عاجل: مقتل مواطن برصاص مسلحين مجهولين بحي الممدارة

الأربعاء 16 مايو 2018 10:47 مساءً
عدن (( عدن الغد )) خاص :

اغتال مسلحون مجهولون مساء يوم الاربعاء مواطنا بحي الممدارة بعدن.

وقال شهود عيان لصحيفة عدن الغد ان مسلحين على متن دراجة نارية اطلقوا النار على مواطن ويدعى احمد داوؤد بحي بالممدارة. 

وكان المواطن يجلس امام منزله بالقرب من مسجد معاذ بن جبل حينما تعرض لإطلاق النار. 

ولاحقا قال مصدر في الحي ان شخص اخر قتل في نفس الهجوم هو محمد دبوان وكلا القتيلين يعملان في ادلرة تموين البواخر بميناء عدن.


المزيد في أخبار عدن
مقتل جندي واعتقال 5 مطلوبين في اشتباكات بين مسلحين وقوة امنية من شرطة القاهرة
قتل جندي واعتقل 5 مسلحين اثر اندلاع اشتباكات بين قوة امنية  ومسلحين تم طردهم من شرطة القاهرة عقب تعيين مدير جديد لها . واندلعت الاشتباكات بين الجانبين فجرا وقال
اندلاع اشتباكات مسلحة بالمنصورة
اندلعت في ساعة متأخرة من مساء يوم الثلاثاء اشتباكات مسلحة بمديرية المنصورة بعدن. وقالت مصادر محلية لصحيفة "عدن الغد" ان الاشتباكات اندلعت بين قوة امنية
حكومة شباب وأطفال اليمن تلتقي مدير عام مديرية صيرة في محافظة عدن لبحث سبل التعاون المشترك
  التقت حكومة شباب وأطفال اليمن ممثلة وزير الثقافة زايد عبدالحكيم مانع اليوم الثلاثاء  مدير عام مديرية صيرة الاستاد خالد سيدو نور بالعاصمة المؤقتة عدن وتباحث




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية كشف له ذلك.. كاتب جنوبي: هادي أمر بإلغاء حفل العند والمقدشي أصر على اقامته
عاجل : وزارة الداخلية تعلن ضبط خلية ارهابية تعمل لصالح الحوثيين في عدن ولحج
محام بارز بعدن يسخر من خبر الكشف عن خلية حوثية ويتحدى
اندلاع اشتباكات مسلحة بالمنصورة
عاجل - مصدر بوزارة الداخلية : الخلية التي تم ضبطها لاصلة لها بهجوم قاعدة العند
مقالات الرأي
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
  فخامة الرئيس المؤقت هادي لا مجال للمناورة أو للابتزاز السياسي أو العسكري في هكذا ظرف حساس وخطير للغاية ,
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
مما لاشك فيه ان حادثة تفجير المنصة يعتبر خرق امني خطير يتوجب عدم التغاضي عنه من قبل دول التحالف والشرعية ،
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
ليس عندي الكثير من الكلام لأقوله حول ما ترشح عن المؤتمر الصحفي للمهندس أحمد الميسري وزير داخلية الشرعية بشأن
لايمكن التعويل علي ان تقوم الشرعية بأجراء تحقيق حول مقتل الشهيد محمد الطماح ولاشك تعلمون سعادة السفير ماثيو
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر (
العظماء هم فقط من يخلدون في ذاكرة الوطن والناس، وهم فصيلة نادرة في الأزمان، فهم أقسموا على أنفسهم أن يكونوا
-
اتبعنا على فيسبوك