مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 12:54 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

ألوية العمالقة تطالب طارق صالح بإخلاء معسكر غرب اليمن ومصادر تكشف الأسباب!

الأربعاء 16 مايو 2018 11:01 مساءً
تعز (عدن الغد) خاص :

 


أفادت مصادر ميدانية بأن قيادة ألوية العمالقة، في جبهات الساحل الغربي، طلبت من طارق صالح، نجل شقيق الرئيس الراحل، علي عبدالله صالح، إخلاء معسكر خالد بن الوليد من قواته.

ونقلت صحيفة “عربي21” عن مصادر مقربة من ألوية العمالقة، إن هناك أسبابا عدة لهذا الإجراء من قبل قيادة هذه الألوية ضد القوات التي يقودها ابن شقيق صالح في جبهة الساحل الغربي.

وكشفت المصادر، التي فضلت عدم كشف أسمائها، عن سببين مهمين لهذا الطلب الذي تلقته قوات طارق، يكمن الأول في “فشلها في إحراز أي مكاسب ميدانية على الأرض، منذ إعلانها العمليات ضد المتمردين الحوثيين في 19 نيسان/ أبريل الماضي”.

ووفقا للصحيفة أوضحت المصادر إن قوات طارق صالح، التي تطلق على نفسها اسم “حراس الجمهورية”، تعاني من “اختراق جماعة الحوثي لها، حيث تم تسجيل اتصالات بين عناصر تنتمي لهذا القوة مع الحوثيين”.

وفي 19 من نيسان/ أبريل الماضي، أطلق نجل شقيق صالح أولى عمليات قواته المدعومة من أبوظبي، بإسناد جوي، ضد مسلحي جماعة الحوثي في جبهة المخا، بعد أشهر من تلقيها دورات تدريبية في معسكر أسسته القوات الإماراتية لها في بئر أحمد شرقي مدينة عدن.

وأشارت إلى أن ألوية العمالقة التي حررت معسكر “خالد بن الوليد” في وقت سابق من العام الماضي، والذي تتمركز فيه القوات التابعة لنجل شقيق صالح، وجهت طلبا لقيادتها بـ”ضرورة إخلاء المعسكر منها؛ خشية من تعرض جنودها للاستهداف، نتيجة اختراقها من قبل الحوثيين”.


المزيد في أخبار وتقارير
عاجل : مقتل جندي من الحزام الامني برصاص مسلحين بلودر
قتل ظهر يوم الجمعة جندي من قوات الحزام الامني برصاص مسلحين مجهولين بمديرية لودر بمحافظة ابين. وقال مصدر امني لصحيفة "عدن الغد" ان مسلحين على متن دراجة نارية قتلوا
شبوة : النخبة تقتل قيادي كبير في القاعدة
تمكنت قوات النخبة الشبوانية فجر اليوم الجمعة وفي عملية خاطفة بقيادة النقيب وجدي باعوم الخليفي_ قائد معسكر الشهداء _ من مداهمة وكر لتنظيم القاعدة في منطقة خورة وقتل
اسرة شهيد من ردفان تقول ان ابنها تم العبث بوفاته قبل موته وتطالب بالتحقيق
قالت اسرة شهيد شاب من ردفان ان المسئولين في جبهة الساحل الغربي عبثوا بواقعة استشهاد ابنها ناصر عبدالله الرزم الذي اصيب بجبهة الساحل الغربي لكن المسئولين هناك


تعليقات القراء
318830
[1] معهم كل الحق يستحيل ضمانه عدم غدر الدحابشه
الخميس 17 مايو 2018
رمضاني | الجنوب
لو كان طارق وأتباعه اصلا سياتل كان فعلها ودافع عن عمه تركهم يقتلونه من أجل ينتفم له... يا لكم من صمرقع

318830
[2] لقد حذرت ولا أزال أحذر من غدر وخيانة اليمانيين.. حيث أنهم مشهورون بالعدر والخيانة
الخميس 17 مايو 2018
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، اليمانيون مشهورون بالغدر والخيانة، حيث الشاعر العربي عبا بن مرداس قال فيهم (وفي هوازن قومٌ غير أن بهم * داء اليماني أن لم يغدروا خانوا).. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

318830
[3] كنتم عمالقة واما الان اقزام
الخميس 17 مايو 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
كنتم عمالقة واما الان اقزام. اسمعوا كلام سيدكم طارق عفاش ونفذوا أوامره فخلفه تقف قوات اللي بالي بالكم ومجلس اللي بالي بالكم. خلاص بعتم القلعة مقابل 1000 ريال سعودي تدفعه لكم الامارات شهريا. اذا كنتم رجال اتركوا الساحل الغربي لأصحاب الساحل الغربي وعودوا لتحرير ما تبقى من اراضينا ولو حتى نقص الراتب الى 60 الف ريال يمني من الشرعية

318830
[4] ياطيب.وجه.الرسالة.للامارات.لانها.الناهي.الامرفي.الجنوب
الخميس 17 مايو 2018
ابوناصراليزيدي | عدن.الجنوب
عندما.تجعلو.لانفسكم.شركاء.مع.الامارات.وليس.اتباع.ونتبهو.يضربوكم.من.الخلف.والمصريين.عبرة.لمن.يعتبر



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : نجاة قيادي إصلاحي من محاولة اغتيال بعدن
البخيتي لعبد الملك الحوثي: انكشف الغطاء أيها الكاهن والناس ينتظرون رحيلك بفارغ الصبر
الزبيدي: سنسيطر على الحديدة
آل مرعي يرد على البخيتي: الجنوبيين لم يطعنونا في الظهر ولم يخونونا في غرف ومسرح العمليات
عاجل : مواطن يقتل ابن اخيه بلودر
مقالات الرأي
كغيري من الاعلامين وربما المثقفين والساسة وعامة الناس في اليمن ، ممن كانوا يعتقدوا ان الرئيس المخلوع
  تمر علينا اليوم الذكرى الرابعة لنكبة ٢١ أيلول الأسود من العام ٢٠١٤م . . أربعة سنوات عجاف من ذكرى الانقلاب
عدت مجهدا من رحلة ميدانية استطلاعية مرهقة بدأتها صباح اليوم من بساتين الحسيني وصولاً إلى قرة العين التي تغزل
رغم وعدٍ صريح لي من المرحوم صالح الصماد، بالإفراج عنهم..ورغم وعدٍ صريح آخر من الأخ عبد الملك الحوثي بإطلاق
أربعة أعوام مرت وحملت معها عذابات وطن، وجراحات وأنين شعب كان يتوق للإنعتاق من حكم الفرد الواحد فعاد إلى ذات
عندما نتحدث عن ماوصل إليه اليمن وتحديدًا "الجنوب" اليمني من سيطرة من قبل الإمارات، ومحاولة تركيع الشعب اليمني
يحكى ان رجلا تزوج من أمرتين وهو قد دخل في الثلث الثاني من العمر حيث أختلط بلحيته شعر البياض بالسواد. فكان
تجري الأحداث متسارعه بصورة تجعل حتى المتابع لها يلهث خلفها ,  وتسونامي ألوية العمالقة ، الموالية للحكومة
  محمد جميح بمناسبة ذكرى مقتل الإمام الحسين في كربلاء، التي تصادف اليوم، يمكن إثارة بعض النقاش- الهادئ
  مقارنة بين النخبة السياسية في الشمال والنخبة السياسية في الجنوب قبل تحقيق الوحدة في الثاني والعشرين من
-
اتبعنا على فيسبوك