مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 01:12 مساءً

  

عناوين اليوم
مناسبات

رئيس الجمهورية يتلقى برقية تهنئة من خادم الحرمين الشريفين بمناسبة شهر رمضان

الخميس 17 مايو 2018 04:30 مساءً
الرياض (عدن الغد) سبأ نت:

تلقى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، اليوم، برقية تهنئة من أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، هنأه فيها بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك جاء فيها :

يطيب لنا بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ان نعرب لفخامتكم باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية، وباسمنا عن أخلص التهاني المقرونة بأصدق الاماني بالصحة والسعادة لفخامتكم والأمن والاستقرار لحكومة وشعب الجمهورية اليمنية الشقيق.

سائلين المولى عز وجل أن يوفق الجميع للصيام والقيام وان يجعله شهر خير وبركة على سار شعوب الامة الإسلامية..

 

المزيد في مناسبات
الف مبروك يازيد العسيلي
يسرني ويسعدني أن أتقدم بأجمل عبارات التهاني والتبريكات  لـ ابن خالي /زيد عبدالفتاح حيدره العسيلي  بمناسبة قبوله في كليه الهندسة بجامعه عدن "هندسه
العولقي يهنئ الشاجري لتنصيبه أمين عام محلي خور مكسر
هنئ القيادي الجنوبي عبدالرحيم العولقي الاستاذ ماجد الشاجري بمناسبة تنصيبه أمينا عاما للمجلس المحلي بمديرية خور مكسر.  وكان الشاجري قد نصب أمين عاما للمجلس
مبارك الزفاف يا ماجد العرولي
أجمل التهاني وأطيب التبريكات محملة بالفل والورد والياسمين نزفها للأخ الغالي على قلوبنا ماجد منصور ضابح العرولي بمناسبة الزفاف ودخوله القفص الذهبي، فألف ألف مبروك




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
البخيتي لعبد الملك الحوثي: انكشف الغطاء أيها الكاهن والناس ينتظرون رحيلك بفارغ الصبر
الزبيدي: سنسيطر على الحديدة
آل مرعي يرد على البخيتي: الجنوبيين لم يطعنونا في الظهر ولم يخونونا في غرف ومسرح العمليات
عاجل : مواطن يقتل ابن اخيه بلودر
صرخة عدني ....ـ  عايز تشتري شقة يا باشا؟
مقالات الرأي
كغيري من الاعلامين وربما المثقفين والساسة وعامة الناس في اليمن ، ممن كانوا يعتقدوا ان الرئيس المخلوع
  تمر علينا اليوم الذكرى الرابعة لنكبة ٢١ أيلول الأسود من العام ٢٠١٤م . . أربعة سنوات عجاف من ذكرى الانقلاب
عدت مجهدا من رحلة ميدانية استطلاعية مرهقة بدأتها صباح اليوم من بساتين الحسيني وصولاً إلى قرة العين التي تغزل
رغم وعدٍ صريح لي من المرحوم صالح الصماد، بالإفراج عنهم..ورغم وعدٍ صريح آخر من الأخ عبد الملك الحوثي بإطلاق
أربعة أعوام مرت وحملت معها عذابات وطن، وجراحات وأنين شعب كان يتوق للإنعتاق من حكم الفرد الواحد فعاد إلى ذات
عندما نتحدث عن ماوصل إليه اليمن وتحديدًا "الجنوب" اليمني من سيطرة من قبل الإمارات، ومحاولة تركيع الشعب اليمني
يحكى ان رجلا تزوج من أمرتين وهو قد دخل في الثلث الثاني من العمر حيث أختلط بلحيته شعر البياض بالسواد. فكان
تجري الأحداث متسارعه بصورة تجعل حتى المتابع لها يلهث خلفها ,  وتسونامي ألوية العمالقة ، الموالية للحكومة
  محمد جميح بمناسبة ذكرى مقتل الإمام الحسين في كربلاء، التي تصادف اليوم، يمكن إثارة بعض النقاش- الهادئ
  مقارنة بين النخبة السياسية في الشمال والنخبة السياسية في الجنوب قبل تحقيق الوحدة في الثاني والعشرين من
-
اتبعنا على فيسبوك