MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 20 مايو 2018 04:38 مساءً

  

عناوين اليوم
شكاوى وتظلمات

بيان تضامني مع الدكتور قاسم المحبشي.

الجمعة 18 مايو 2018 12:13 صباحاً
عدن (( عدن الغد )) خاص :

 


تستنكر مؤسسة المستقبل للتنمية
وحقوق الانسان ما يتعرض له
 الأكاديمي المخضرم والمفكر المثقف أ. د.قاسم المحبشي، أستاذ فلسفة التاريخ والحضاره ونائب عميد كلية الآداب للشؤون الأكاديمية بجامعة عدن و الرئيس الفخري لمؤسسة
 المستقبل للتنمية وحقوق الانسان من تهديدات عبر اتصالات من قوى مجهولة الهوية، وعصابات إرهابية باتت تعيث بعدن فسادا. أننا في مؤسسة المستقبل للتنمية وحقوق الانسان نعلن كامل تضامننا المهني المدني مع البروفيسر قاسم المحبشي ومع  كل  أبناء الجنوب الشرفاء  الأحرار ومع كل الأبطال في ميادين العزة والكرامة
ونناشد رجال الأمن الساهرين في كل حي وشارع في الجنوب بالكشف
وملاحقت العصابات الإجرامية التي
باتت تهدد الأمن والسكينة العامة منذ تحرير عدن قبل أكثر من ثلاث سنوات.
ولايخفى عليكم ماجرى للعشرات من الكوادر والقضاة والشخصيات الجنوبية القيادية من جرائم اغتيالات راح ضحيتها المئات من خيرة أبناء الجنوب.وفي ذات السياق يأتي هذا التهديد الأخير بهدف تخويف ما بقى من كوادرنا المتميزة ودفعهم الى الاختفاء أو الرحيل عن الوطن، بحثا عن ملاذات آمنة! بعد أن طالت عمليات التصفية الجسدية الكثير من النخب الجنوبية، وذلك بغرض إفراغ الجنوب من كوادره التي تحمل مشروع مستقبله المنشود. ويصبح لقمة سائقه لقوى الفيد والإجرام والقتل والإرهاب. أننا إذ ندين هذه الأفعال باشد عبارات الادانة والاستنكار نشدد ونناشد السلطات والاجهزة المعنية في حماية النظام العام في مدينة عدن، التحرك الفوري للكشف عن هوية الشخص الذي قام بتهديد رئيس مؤسستنا الفخري الدكتور قاسم المحبشي والقبض عليه والتحقيق معه والكشف عن نتائج التحقيق للرأي العام المحلي والدولي، ونحملها كامل المسؤلية لحماية حياة كوادرنا الأكاديمية والوطنية التي نعدها خيارنا الأمين في إعادة بناء الوطن والسير به نحو المستقبل المشرق. والاستاذ الأديب قاسم المحبشي يعد أهم كوادر الجنوب ومفكريه الأحرار في زمننا الراهن. ومن الواجب على الجميع التضامن معه وبذل الغالي والرخيص من أجل تأمين حياته وعمله في بيئة أمنة تمكنه من الإبداع والعطاء المستمر، لاسيما وأننا نعلم أن العيش تحت التهديد والوعيد، يفقد الانسان القدرة على التفكير والتركيز العقلاني الذي نحن بأمس الحاجة اليه اليوم. سيفقده بوصفه احد المفكرين العرب
كما ادعو كل منظمات المجتمع المدني وهيئاته المحلية والعربية والعالمية الى مواصلة الحملة التضامنية مع رئيس مؤسستنا الفخري،
أ.د. قاسم المحبشي وممارسة المزيد من الضغط على السلطات المعنية للقيام بواجباتها الاساسية لحمايته وتأمين حياته وحياة زملاءه والقبض على كل العصابات الإرهابية وغير الإرهابية التي تريد خلط الأوراق في عدن الحبيبة. كلنا قاسم المحبشي ولا نامت أعين خفافيش الظلام.

أخوانكم
رئيس واعضاء مؤسسة المستقبل للتنمية وحقوق الانسان، 15مايو ٢٠١٨.عدن.


المزيد في شكاوى وتظلمات
فنان الجنوب (إياد خليل) يعاني من الحرمان والإقصاء
  يعتبر احد مشعلي الثورة التحررية الجنوبية والذي اللهب الشارع الجنوبي بأغانيه الثورية والحماسية والتأثر الكثير من شباب الجنوب بتلك الأغاني الذي ظل فنان الجنوبي
مناشدة عاجلة لأهل الخير بالدعم لإجراء عملية لوالد أسرة فقيرة
الأخ المريض عبدالواحد عبدالغني محمد من أبناء الصبيحة يعاني من انزلاق فقرة في العنق وتسببت له بضمور في النخاع الشوكي وأقعدته إضافة إلى أن الزوج غير قادر على الكلام
توضيح من مواطنة
بخصوص الخبر الذي نُشر بتاريخ ١٥ يناير ٢٠١٥م، والمنسوب صدورة عني انا المواطنه / زينب علي قائد. بشأن الادعاء بإستحواذ اعمامي ( الشُركاء) في شركه القائد على اصول




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
نزاع إماراتي عُماني حول نسب قائد إسلامي تعود أصوله الى اليمن
مصدر محلي : اسرة الضحية بالبساتين هي من القت القبض على قتلة ولدها وسلمتهم للشرطة
بعد مروره في مياه خليج عدن.. إعصار ساجار يترك خلفة العديد من التساؤلات!
شرطة عدن تنشر رسميا تفاصيل عملية اغتصاب وذبح طفل بالبساتين
انتحار الحارس الشخصي لمحافظ المهرة
مقالات الرأي
  الحكمة ضالتي التي سأبحث عنها في كل مكان حتى أجدها , وسأسمعها من كل إنسان حتى لو كان عدوي , والحقيقة والوصول
1//  بصراحة ، ماتعيشه عدن ، ومعها معظم مناطق جنوبنا ، هو وضع كإرثي ولاشك منذو تحريرها!!  ولماذا يجري هذا ؟!
  ضحكت كثيراً وأنا أقرأ ردود أعضاء وأنصار المجلس الانتقالي على التصريحات المتلفزة لوزير الداخلية أحمد
مايجمعنا بدولة الإمارات العربية حليف استراتيجي للجنوب ولمشروعة السياسي بتقرير المصير  وأعداء مشروعنا
عندما يتحدث او يبدي رأيا علنيا وبلسانه ، نائب رئيس وزراء ووزير داخلية (دولة) معترف بها دوليا واقليميا ، وعضوة
لم أتوقع أن يسخر فنانٌ كويتي من اليمنيين كما ظهر ذلك في مسلسل تمثيلي غنائي قبل أيامما أعرفه ، أن أكثر شعب في
  التضامن ليس فكرة ولا قيمة أخلاقية ولا ثقافة مدنية فحسب بل هو جوهر وأصل كل حياة اجتماعية مجتمعية من مجتمع
*- أعتذروا وأحتفلوا وقبلوا رأيتها ،، ورددوا نشيدها "* *أصبح واضح أن خلافاتكم ليس للوحدة اليمنية ذنب فيها
المآسي لا تنتهي في بلدنا, وحياة المدنيين كل يوم في خطر وكل مرة تقدم قربانًا جديدًا لآلهة العنف وشيطان
لن أتكلم عن بطولات ومواقف أبو سند الماضية ولا الحاضرة ولكن ساتكلم عما سمعناه من ابي سند وما قال او قالوا عنه
-
اتبعنا على فيسبوك