مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 مايو 2019 11:31 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

د. باسل باوزير يكتب عن العلاقات اليمنية الأردنية في قطاع السياحة العلاجية

الاثنين 21 مايو 2018 01:44 مساءً
مدار الساعة

يتبوأ الاردن مرتبة متقدمة بين دول المنطقة في مجال السياحة العلاجية، ساعده في ذلك موقعه الجغرافي المتوسط بين اسيا وشمال افريقيا. وتوافره على العديد من المراكز والمشافي الطبية التي يعمل بها كوادر طبية مشهود لها بالريادة والمكانة المرموقة.

مؤخراً أفضت الجهود التي قادتها جمعية المستشفيات الخاصة ممثلة برئيسها الدكتور فوزي الحموري إلى أن يصدر مجلس الوزراء الأردني في 20 شباط 2018 حزمة من القرارات عملت على منح تسهيلات اضافية على صعيد منح التأشيرات لمواطني مجموعة من الدول المقيدة (ضمنها الجنسية اليمنية) والقادمين بغرض العلاج في الاردن.

وبحسب توقعات د. الحموري فإن تطبيق هذه القرارات سيؤدي إلى رفع أعداد الزائرين بغرض العلاج الى نصف مليون زائر بعد أن كان العدد ربع مليون سنوياً.

غير أنه من المبكر قياس مدى هذه التوقعات إلا بعد مرور فترة زمنية كافية يتم بعدها مراجعة أثر هذه القرارات على أعداد الزائرين بغرض العلاج.

يشكل تفعيل هذه القرارات تحدياً حقيقياً لكسب أسواق جديدة للسياحة العلاجية في الأردن وإعادة الوهج لأسواق قديمة اعتمدت تاريخياً على القطاع الطبي الأردني في استشفاء مواطنيها. ومن هذه الأسواق اليمن.

تشير الاحصاءات الرسمية الأردنية بأن عدد اليمنيين القادمين إلى الأردن في سنة 2017 بلغ (39501).

بعد أن كان العدد في سنة 2015 (83868) بنسبة انخفاض تقارب ال 55%.

تتعدد الأسباب التي ساهمت في هذا الانخفاض الملموس، فإلى جانب استقطاب المرضى اليمنيين من قبل أسواق جديدة مثل الهند ومصر وتركيا وبقيم منخفضة إلى حد ما، يبقى السبب الأكبر هو تأشيرة الدخول التي ساهمت في تحويل وجهات السفر الى هذه الدول عوضاً عن الأردن الذي كان يمثل تاريخياً الوجهة الأولى لليمنيين طبابة وتعليماً واستجماماً وتدريباً لكوادر الدولة اليمنية التي استلهمت تجربة الإدارة الأردنية في العديد من مرافقها وأجهزتها الحكومية المدنية منها والعسكرية. وليس أكثر دليلا على ذلك حجم اتفاقيات التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين. الذي انعكست نتائجه في نسبة كبيرة من أعداد طبقة البيروقراط اليمني الذين تلقوا تعليمهم أو تدريبهم في الأردن.

الأمل هو أن تسهم حزمة التسهيلات الأخيرة التي وردت في قرارات مجلس الوزراء الاردني في عودة الأعداد التي خسرها قطاع السياحة العلاجية لسابق عهده بل وأكثر من ذلك.

 


المزيد في أخبار وتقارير
الجيش الوطني يسيطر على مناطق جديدة بمحافظة صعدة
أحرزت قوات الجيش الوطني مسنودة بمروحيات التحالف العربي تقدمات جديدة بمديرية الحشوة بمحافظة صعدة. وقال قائد اللواء التاسع حرس حدود العميد محمد العملسي لوكالة
قال إنهم احرقوا منزله.. محافظ تعز السابق يهاجم الإصلاح ويصفهم بالعصابة
هاجم محافظ تعز السابق امين محمود حزب الاصلاح. وقال محمود، إن عناصر الحزب احرقوا منزله لليوم الثالث الى جانب منزل عمه الدكتور عبدالوهاب محمود. واضاف بالقول": سيهزمون
البخيتي: فساد جيش الشرعية أولى بالنقد من شلال شايع يا مطبخ الإخوان
انتقد الكاتب والسياسي علي البخيتي، صمت القنوات الفضائية ووسائل الإعلام التابعة لحزب التجمع اليمني للإصلاح، الذراع السياسي حركة الإخوان في اليمن، على الانفلات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اليافعي : أتمنى من المدنيين في صنعاء المغادرة إلى الارياف فورًا
الربع يسلط الضوء على الاوضاع في عدن ويثير جدلا
بالصور :عدن كما لم تراها منذ 9 سنوات
عاجل: الحوثيون يستهدفون مطار نجران بطائرة تحمل متفجرات
الائتلاف الوطني الجنوبي يعقد اجتماعا ويصدر قرارات هامة
مقالات الرأي
  سيكون عمل الإئتلاف الوطني الجنوبي من الداخل وفي الوطن ليكون جزءا من الوطن و ملامسا لأحلام وطموحات الشعب
  النقيب بجيش المقدشي ومحسن وجماعة الاخوان محمد الربع يقوم بدوره الاعلامي هو وقناة شباب يمن وغيرها من
  التقيت يوم امس (الاثنين) بصديق اسمه عبدالله كان يعمل طبيب عسكري في مستشفى باصهيب العسكري في التواهي
جبهات في الضالع تحقق الانتصارات على التمدد الحوثي إليها خلال أيام وبإمكانيات بسيطة من السلاح الخفيف
الحوثيون الارهابيون لايرسلون صواريخهم البالستية وطائراتهم المسيرة الى الاراضي السعودية من تلقاء
منذ أن أسماهم في تقريره الأول أمام مجلس الأمن" سلطة الأمر الواقع" عرفت أن هذا الرجل من برج الفيل لا خير
  فتحت مشاورات الملف الاقتصادي المتعثرة بالعاصمة الأردنية،أطماع الحوثيين على تقاسم موارد الدولة مع
البعض من البشر مع الاسف الشديد لايروق لهم أن تعيش شعوبهم في أمن وسلام وكان السكينة والطمأنينة والهدوء عدون
توجب علينا الشكر فكل شيء يسير نحو الأفضل فالخدمات في تحسن مستمر، والبلاد تتقدم، والسلبيات تتراجع، والسيادة
انها محنة النخبة العتيدة,مثقفون , عبدوا الطريق الطويل, الى المعرفة,اضاءوا مساءات حزينة, تحركوا في رقعة الادب
-
اتبعنا على فيسبوك