مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 08:09 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأحد 27 مايو 2018 09:10 مساءً

مالذي تغير على واقع اندية ابين ؟!

رياضة ابين تحتاج إلى وقفة جادة وعمل مؤسسي يعيد ترتيب ملامح الاندية الرياضة بشكل عام وكامل وتفعيل النظم واللوائح المؤسسة لها ، تحتاج إلى حقيقة ربط القول بالفعل ووضع المسميات الصحيحة في مكانها ، ابين لا تحتاج إلى كذب ونفاق وتدليس فالواقع معروف والمشاكل معروفه ومسبباتها ايضا ولا يمكن تغطيتها ابدا .

ابين بحاجة إلى عمل حقيقي في مضامين وصلب الاندية لمن يفهم هذا الكلام ، تحتاج إلى مواكبة إدارية وانفاس شابة بعقول نيرة متفتحة تحدث الفارق وتوجد الجديد ، لا بطولات ساندويتشية ولقطات فلاشيه وابواق اعلامية مطبلة وكل شيء تمام يافندم ، تعكس صورة مغايرة لما نعيشة ، تحتاج جدية و تفاعل وحسن نية العمل على الارض وتأسيس الساس الذي يقف عليه الجميع لما بعد هذه المرحلة الصعبة .

لا تحتاج إلى التمسك باعذار صعوبة الاوضاع وبمصطلحات ان الظروف ما خدمت وما ساعدت واننا نمر بحالة استثنائية فهذه حجج العاجزين الفاشلين الباحثين عن مصالح شخصية ضيقة بعد ان عفى عنهم الزمن..بس خلاص.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
عادت عليّ معرفتي بالأحداث الكروية – والجسيمة منها – بخير الجزاء وفاض عليّ اهتمامي بالمبدعين وإبداعهم
لا أعتقد أن “منصفاً” ينكر بأنه كانت هناك منظومة رياضية جنوبية بكآفة مؤسساتها ولجانها معترف بها من أعلى
دمروا كرتنا ، وأحرقوا تاريخ رياضتنا ، ودمروا كل جميل ، حتى بات الجمهور الرياضي يقتنع أن هذا قدرنا ومصيرنا ،
  حاولت إقناع نفسي بأن منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم سيعمل شيء امام منتخب العراق ومحاولتي هذه جاءت دون ان
يقدم نادي التلال الرياضي ، النموذج في تحدي الظرف ومقاومة الأزمات ، ليكون في مساحة من الثبات مع انشطة العابة
أعلن اتحاد الكرة المبجل قبل أسابيع تشكيل المنتخب الأولمبي واختيار المدرب الوطني الكابتن سامي النعاش الذي
انقسمت البلاد إلى أجزاء وانقسم الجيش إلى مجموعات وانقسمت الأحزاب إلى كيانات وانقسمت الناس إلى فرق وبقيت
نتيجة متوقعة خرج بها المنتخب اليمني من أولى مغامراته في بطولة كأس آسيا حين استقبلت شباكه. خمسة اهداف نظيفة
-
اتبعنا على فيسبوك