مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 مايو 2019 11:57 صباحاً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

رويترز: التحالف بقيادة السعودية يستعد للهجوم على ميناء الحديدة اليمني

الأربعاء 13 يونيو 2018 03:20 صباحاً
رويترز

استعد التحالف الذي تقوده السعودية يوم الثلاثاء للهجوم على ميناء الحديدة، الميناء الرئيسي باليمن، حيث يجهز لأكبر معركة على الإطلاق منذ بدء الحرب اليمنية قبل ثلاثة أعوام بين التحالف الذي يضم دولا عربية وحركة الحوثي التي تسيطر على العاصمة صنعاء.

وحددت الإمارات، إحدى أهم الأعضاء في التحالف المدعوم من الغرب، يوم الثلاثاء موعدا نهائيا للحوثيين الذين تدعمهم إيران للانسحاب من ميناء الحديدة في إطار مفاوضات تقودها الأمم المتحدة أو مواجهة هجوم.

وقال وزير الشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش لرويترز إن هذه هي الساعات الأخيرة للحصول على ضمانات غير مشروطة بأن الحوثيين سيغادرون الميناء. وامتنع عن مناقشة العمليات العسكرية.

وقال قرقاش إنه إذا استمر الوضع الراهن فسيصل الأمر إلى طريق مسدود سياسيا، وإن آخر شيء يريده هو إطالة أمد الحرب في اليمن.

وستكون هذه أول مرة تحاول فيها جيوش أجنبية السيطرة على مدينة رئيسية محصنة جيدا منذ انضمامها للحرب دفاعا عن الحكومة اليمنية المقيمة في الخارج.

والحديدة أكبر ميناء في اليمن والوحيد الخاضع لسيطرة الحوثيين ويعد شريان حياة لأغلبية سكان اليمن الذين يعيشون في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون.

وقالت الأمم المتحدة إنها تقوم بدبلوماسية مكوكية ”مكثفة“ بين الحوثيين من جانب والسعودية والإمارات اللتين تقودان التحالف من جانب آخر لتجنب الهجوم.

ووفقا لتقديرات الأمم المتحدة يعيش 600 ألف شخص في المنطقة وعلى أسوأ تقدير يمكن أن يسفر القتال عن مقتل ما يصل إلى 250 ألفا إلى جانب قطع المساعدات والإمدادات عن الملايين.

وحثت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي وزير الخارجية مايك بومبيو ووزير الدفاع جيم ماتيس في رسالة يوم الثلاثاء على دعم جهود التفاوض لحل الصراع وتشجيع كل الأطراف على تجنب الإجراءات التي تزيد العراقيل أمام حصول اليمنيين على الغذاء والوقود والدواء.

وقال قرقاش إن التحالف لديه خطط واضحة لإبقاء الميناء عاملا. وحث المجتمع الدولي في تدوينة منفصلة على تويتر على الضغط على الحوثيين للجلاء وترك الميناء سليما دون زرع ألغام فيه.

وتقدمت قوات تقودها الإمارات على طول الساحل الجنوبي الغربي إلى أطراف الحديدة في إطار استراتيجية للتحالف تهدف لمحاصرة الحوثيين في العاصمة صنعاء وقطع خطوط إمدادهم لإجبارهم على الجلوس إلى طاولة المفاوضات.

وقالت مصادر عسكرية محلية إن مئات المقاتلين اليمنيين ودبابات وإمدادات عسكرية من الإمارات وصلت يوم الاثنين لتعزيز قوات منها إماراتية وسودانية في منطقة الدريهمي الريفية على بعد عشرة كيلومترات جنوبي الحديدة.

وقالت المصادر إن القوات اليمنية المتحالفة مع التحالف بقيادة السعودية، والمؤلفة من انفصاليين من الجنوب ووحدات محلية من السهل الساحلي للبحر الأحمر وكتيبة يقودها ابن أخ الرئيس السابق علي عبد الله صالح، تقدمت وإنها ”على أبواب“ مطار الحديدة.

ونقلت وسائل إعلام يديرها الحوثيون عن مسؤول الشؤون الخارجية للحوثيين هشام شرف قوله إن التقدم تصعيد عسكري يهدف إلى تعطيل جهود الأمم المتحدة.

*ترجيح الكفة

وقال دبلوماسي غربي يوم الاثنين ”اعتقد أن الإماراتيين قاموا بعمل جيد في طرح براهين مقنعة بشأن السبب في أن عملية (في الحديدة) قد تؤدي في النهاية لترجيح الكفة لصالحهم وفرض ما يكفي من الضغط لجلب الحوثيين إلى الطاولة“.

وأضاف ”استعداد الإماراتيين شديد الأهمية في ذلك. قد يكون هذا أهم ما يقلقنا“.

وحذرت حكومات أوروبية مانحة جماعات الإغاثة في اليمن يوم السبت من أن هناك ”هجوما عسكريا يبدو وشيكا الآن“ وفقا لما ورد في رسالة اطلعت عليها رويترز.

وقالت الرسالة ”أبلغتنا الإمارات اليوم أنها ستمنح الأمم المتحدة (وشركاءها) مهلة مدتها ثلاثة أيام لمغادرة المدينة“.

ونقلت الأمم المتحدة موظفيها الأجانب من الحديدة يوم الاثنين.

وتقول الرياض إن الحوثيين يستخدمون الميناء لتهريب أسلحة مصنوعة في إيران تشمل صواريخ يطلقونها على مدن سعودية وهي اتهامات نفتها جماعة الحوثي وطهران.

وحذر زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي من أن الجماعة ستهاجم ناقلات النفط في حال الهجوم على الحديدة.

ويقول التحالف إن أحد المبررات الرئيسية لتدخله هو حماية الشحن في البحر الأحمر


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
بسبب الاختلاسات.. برنامج الأغذية العالمي يهدّد بتعليق المساعدات في مناطق المتمردين الحوثيين
هدّد برنامج الأغذية العالمي التابع للامم المتحدة بوقف توزيع المواد الغذائية في مناطق سيطرة المتمردين الحوثيين بسبب مخاوف من وقوع "اختلاسات" وعدم ايصال المساعدات
قوات الجيش تحرر مواقع جديدة بصعدة معقل الحوثيين
تمكنت قوات الجيش الوطني اليمني اليوم (الاثنين)، من تحرير مواقع جديدة في جبهة كتاف بمحافظة صعدة معقل الانقلابيين بعد مواجهات مع الميليشيا الحوثية المدعومة من
قناة تلفزيونية: الحوثيون يقومون بسرقة المُساعدات بنطاق أكثر توسُعًا
صرحت القناة التلفزيونية الأمريكية الدولية؛ CNN-I، بأن الحوثيون يقومون بسرقة المُساعدات الإنسانية المُقدمة لليمن؛ بنطاق أكثر توسُعًا. وقالت القناة ذاتها " CNN-I"؛




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اليافعي : أتمنى من المدنيين في صنعاء المغادرة إلى الارياف فورًا
الربع يسلط الضوء على الاوضاع في عدن ويثير جدلا
بالصور :عدن كما لم تراها منذ 9 سنوات
عاجل: الحوثيون يستهدفون مطار نجران بطائرة تحمل متفجرات
الائتلاف الوطني الجنوبي يعقد اجتماعا ويصدر قرارات هامة
مقالات الرأي
  سيكون عمل الإئتلاف الوطني الجنوبي من الداخل وفي الوطن ليكون جزءا من الوطن و ملامسا لأحلام وطموحات الشعب
  النقيب بجيش المقدشي ومحسن وجماعة الاخوان محمد الربع يقوم بدوره الاعلامي هو وقناة شباب يمن وغيرها من
  التقيت يوم امس (الاثنين) بصديق اسمه عبدالله كان يعمل طبيب عسكري في مستشفى باصهيب العسكري في التواهي
جبهات في الضالع تحقق الانتصارات على التمدد الحوثي إليها خلال أيام وبإمكانيات بسيطة من السلاح الخفيف
الحوثيون الارهابيون لايرسلون صواريخهم البالستية وطائراتهم المسيرة الى الاراضي السعودية من تلقاء
منذ أن أسماهم في تقريره الأول أمام مجلس الأمن" سلطة الأمر الواقع" عرفت أن هذا الرجل من برج الفيل لا خير
  فتحت مشاورات الملف الاقتصادي المتعثرة بالعاصمة الأردنية،أطماع الحوثيين على تقاسم موارد الدولة مع
البعض من البشر مع الاسف الشديد لايروق لهم أن تعيش شعوبهم في أمن وسلام وكان السكينة والطمأنينة والهدوء عدون
توجب علينا الشكر فكل شيء يسير نحو الأفضل فالخدمات في تحسن مستمر، والبلاد تتقدم، والسلبيات تتراجع، والسيادة
انها محنة النخبة العتيدة,مثقفون , عبدوا الطريق الطويل, الى المعرفة,اضاءوا مساءات حزينة, تحركوا في رقعة الادب
-
اتبعنا على فيسبوك