مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 08:09 صباحاً

  

عناوين اليوم
شكاوى وتظلمات

ابحث مع (عدن الغد)

الأربعاء 13 يونيو 2018 07:36 صباحاً
عدن (عدن الغد) خاص:

صاحب الصورة الشاب محمد خميس فرج مبارك باخميس خرج من منزله يوم السبت الماضي ولم يعد.

وقالت أسرة الشاب محمد أنه خرج من منزلهم الكائن في مديرية خورمكسر بالعاصمة عدن الساعة الرابعة من عصر السبت الماضي ولم يعد حتى الآن.

وناشدت الأسرة كل من يملك معلومات عن ولدها الاتصال على الأرقام التالية: 736575141 - 772605609 - 02236739.


المزيد في شكاوى وتظلمات
لحج: طلاب النُويعم بين ضريب البرد ودخداخ النسيم بطور الباحة
يتلقى 160 طلاباً (بنين - بنات) بمدرسة النويعم عزلة الفرشة بمديرية طور الباحة العلم في أجواء شديدة البروده خصوصاً في أيام الشتاء.  مدرسة النُويعم سميت بهذا الأسم إلا
أهالي جيشان يناشدون محافظ أبين حول الطريق الذي وعدهم به
ناشد اهالي مديرية جيشان بمحافظة ابين سيادة اللواء الركن ابوبكر حسين سالم محافظ محافظة ابين رئيس المجلس المحلي حول الطريق العام للمديرية والذي وعد بتنفيذه خلال عام
عبدالولي ذهب لزيارة اقاربه بالقلوعة ولم يعد
  ا لصورة المنشورة للمواطن عبدالولي محمد عبداللطيف من ابناء عدن ويعاني من حالة نفسيه ويعد من ذوي الاحتياجات الخاصة.  يعمل بمزرعة المقبلي خلف ثانوية عبود بالشيخ




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية كشف له ذلك.. كاتب جنوبي: هادي أمر بإلغاء حفل العند والمقدشي أصر على اقامته
عاجل : وزارة الداخلية تعلن ضبط خلية ارهابية تعمل لصالح الحوثيين في عدن ولحج
محام بارز بعدن يسخر من خبر الكشف عن خلية حوثية ويتحدى
اندلاع اشتباكات مسلحة بالمنصورة
عاجل - مصدر بوزارة الداخلية : الخلية التي تم ضبطها لاصلة لها بهجوم قاعدة العند
مقالات الرأي
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
  فخامة الرئيس المؤقت هادي لا مجال للمناورة أو للابتزاز السياسي أو العسكري في هكذا ظرف حساس وخطير للغاية ,
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
مما لاشك فيه ان حادثة تفجير المنصة يعتبر خرق امني خطير يتوجب عدم التغاضي عنه من قبل دول التحالف والشرعية ،
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
ليس عندي الكثير من الكلام لأقوله حول ما ترشح عن المؤتمر الصحفي للمهندس أحمد الميسري وزير داخلية الشرعية بشأن
لايمكن التعويل علي ان تقوم الشرعية بأجراء تحقيق حول مقتل الشهيد محمد الطماح ولاشك تعلمون سعادة السفير ماثيو
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر (
العظماء هم فقط من يخلدون في ذاكرة الوطن والناس، وهم فصيلة نادرة في الأزمان، فهم أقسموا على أنفسهم أن يكونوا
-
اتبعنا على فيسبوك